الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 3 مايو 2020

مديرو صناديق الاستثمار في المنطقة يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية خلال الربع الحالي

مديرو صناديق الاستثمار في المنطقة يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية خلال الربع الحالي: أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز أن مديري صناديق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية في الربع الحالي من 2020، وسط حالة من التفاؤل بشأن ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر بالرغم من التداعيات الاقتصادية لفيروس "كوفيد-19" والتي من بينها ركود قطاع السياحة وتراجع تحويلات المغتربين، وهما من المصادر الرئيسية للعملة الصعبة للبلاد. وأشار أحد المشاركين في استطلاع الأراء أن مصر تأتي بين عدد من الدول التي يمكن أن تتجنب حدوث انكماش اقتصادي خلال هذا العام، وذلك بفضل احتياطيها من النقد الأجنبي وخطوط الائتمان الممنوحة لها من المؤسسات المالية العالمية.

آراء متباينة لدى المستثمرين تجاه الإمارات، وأخرى متشائمة تجاه السعودية: قال أربعة من مديري الصناديق السبعة الذين شملهم استطلاع الآراء إنهم سيزيدون من استثماراتهم في دولة الإمارات على الرغم من هبوط سوقي الأسهم في أبو ظبي ودبي منذ بداية العام الحالي، مع تأثر حركة الطيران ونشاط السياحة جراء الإغلاق الذي يهدف للحد من انتشار الفيروس. وقال المستثمرون أيضا إنهم سحبوا أموالهم من القطاعات التي كانت أشد تضررا وأنهم يبحثون في الوقت الحالي عن اقتناص صفقات في أسواق الأسهم التي انخفضت أسعارها عن مستوياتها الحقيقية. وأعرب المستثمرون عن تشاؤمهم تجاه السوق السعودية، إذ قال أربعة منهم إنهم أبقوا على استثماراتهم في حين قال ما لا يقل عن مستثمر واحد إنه خفض بالفعل من تعرضه لسوق "تداول" السعودية خلال الربع الماضي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).