الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 15 أبريل 2020

صندوق النقد يسقط ديونا بـ 214 مليون دولار على 25 دول نامية

صندوق النقد يلغي ديونا بـ 214 مليون دولار على 25 دول نامية لمواجهة "كوفيد-19": ألغى صندوق النقد الدولي ديونا مستحقة على 25 دولة نامية بقيمة إجمالية 214 مليون دولار من خلال صندوقه الاستئماني لاحتواء الكوارث وتخفيف أعباء الديون، وفق بيان الصندوق. ويستهدف الإلغاء مساعدة دول واقعة في مناطق أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا والكاريبي على مواجهة تأثير جائحة "كوفيد-19". يأتي ذلك قبيل انطلاق اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين نهاية الأسبوع الجاري، والتي تعقد بشكل افتراضي، حيث يتوقع إعلان مجموعة دول الـ 20 عن إلغاء ديون بقيمة 18 مليار دولار مستحقة على الاقتصاديات الناشئة، وهو ما أشارت إليه إنتربرايز في عدد أمس.

وتطالب المزيد من الدول بإعفاءات مماثلة: وافق صندوق النقد حتى الآن على تسهيلات بقيمة 3.4 مليار دولار لمواجهة "كوفيد-19" في 12 دولة بمنطقتي أفريقيا جنوب الصحراء وشرق أوروبا. ويدرس الصندوق 6 طلبات بإعفاءات مماثلة من بينها النيجر وباكستان وكولومبيا، وفقا لفايننشال تايمز. ومن المقرر أن يأتي التمويل من صندوق الطوارئ لدى صندوق النقد والبنك الدوليين البالغ رأسماله 260 مليار دولار والذي يخصص للدول الأكثر عرضة للمخاطر طبقا للمؤسسة الدولية للتنمية التابعة للأخير.

وتختلف الآراء حول الاستخدام الأمثل لتلك التمويلات: فإذا قام صندوق النقد الدولي بتمويل الاقتصاديات الناشئة سيهدد ذلك بطرد التدفقات الأجنبية من خلال مزاحمة الاستثمارات الخاصة. وسيكون علي تلك الاقتصاديات أن تتوقع خسائر في احتياطياتها السيادية، طبقا للاقتصادي توبياس كرانكي في مقال على موقع Vox التابع لمركز أبحاث السياسة والاقتصاد. وقام المستثمرون الأجانب بسحب مبالغ قياسية قدرت بـ 83 مليار دولار من الأسواق الناشئة خلال شهر مارس، بحسب وول ستريت جورنال، مما فتح باب الجدل أمام كيفية تصرف الصندوق في حالة لجوء الدول للبحث عن مصادر أخرى للتمويل. ويقول كرانكي إن "المسألة ليست في ما إذا كان لدى الصندوق الموارد اللازمة للتمويل واسع المدى لأعضائه المحتاجين ولكن ما إذا كانت تلك التمويلات سيكون لها تأثير مضاد".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).