الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 31 مارس 2020

البورصة المصرية تعمق خسائرها في ثاني جلسات الأسبوع

البورصة المصرية تواصل أدائها السلبي في ثاني جلسات الأسبوع وتغلق على انخفاض 2.45% مع استمرار التقلبات في أسواق الأسهم العالمية. واستمر انخفاض مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 لليوم الثاني على التوالي بعد أن أغلق يوم الأحد على تراجع قدره 1.5%. وقررت إدارة البورصة أمس تعليق التداول على أسهم 12 شركة لأقل من 5 دقائق بعد تجاوزها نسبة 5% هبوطا، وفق ما نقلته صحيفة البورصة.

وضمت قائمة الشركات صاحبة الخسائر الأكبر بين مكونات المؤشر الرئيسي أسهم كريدي أجريكول بنسبة 7.6% ومجموعة طلعت مصطفى 5.1% وأوراسكوم كونستراكشون 4.2%. كما أغلق سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين مكونات المؤشر على تراجع قدره 3.14% بنهاية الجلسة. في المقابل، أغلق سهما ابن سينا وكيما بمفردهما في المنطقة الخضراء بارتفاع نسبته 0.9% و0.3% على الترتيب.

هل انتهى الأثر الإيجابي للقرارات التحفيزية للبنك المركزي؟ يعكس هذا الانخفاض أن التأثير الإيجابي لقرار البنك المركزي الأسبوع الماضي بضخ 20 مليار جنيه لشراء أسهم بالبورصة انتهى سريعا، حسبما نقل موقع مصراوي عن رئيس شركة أراب فاينانس للأوراق المالية، محمد رضوان. وأدى القرار لارتفاع مؤشر EGX30 يومي الأربعاء بنسبة 1.0% والخميس بنسبة 0.5%. ومن بين الأسباب الأخرى للانخفاض أمس هو موجة البيع بالبورصة من قبل المؤسسات العربية والأجنبية التي تميل للتخلص من استثماراتها في الأسواق الناشئة لحين وضوح الرؤية عالميا، بحسب رضوان.

ويقول محللون إن تراجع البورصة المصرية سيستمر حتى تدخل القوى الشرائية مع ضخ البنك المركزي لاستثماراته، حسبما نقلت صحيفة المال. ويرجح رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية، إبراهيم النمر، تراجع مؤشر EGX30 إلى مستوى الدعم 9200 نقطة لحين ضخ البنك المركزي للـ 20 مليار جنيه. وبدأ المؤشر الأسبوع الجاري عند مستوى 12200 نقطة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).