الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 24 فبراير 2020

ارتفاع الجنيه سيشكل ضغطا على أرباح الشركات المصرية

ارتفاع الجنيه سيشكل ضغطا على أرباح الشركات: ستتعرض أرباح الشركات للضغط خلال العام المالي المقبل مع استمرار التوقعات بارتفاع الجنيه مقابل الدولار، وفقا لما ذكرته رئيسة قسم البحوث لدى فاروس القابضة رضوى السويفي في مذكرة بحثية. وتوقعت المذكرة أن يتداول الدولار بين 14.50 و15.50 جنيه خلال العام الحالي، مما سيؤدي إلى "ضعف تدريجي في الأرباح على مدار الأربعة أرباع المقبلة"، من خلال تأثيرات مباشرة وغير مباشرة. وحول ذلك، تقول السويفي إن مع ارتفاع الدولار يسارع المستهلكون إلى الشراء تجنبا لمزيد من الارتفاع في الأسعار في المستقبل القريب. ولكن الآن مع تراجع الدولار يؤجل المستهلكون الشراء انتظارا للوصول إلى أدنى سعر.

وباختصار: فإن ارتفاع الجنيه يقلص أرقام مبيعات الصادرات، ويدفع المستهلكين إلى تأجيل قراراتهم الشرائية الكبيرة، انتظارا لانخفاض أسعار السلع بالتناسب مع التراجع المتواصل للدولار.

لكن الجنيه ليس الخطر الوحيد: يمكن أن تتعرض أرباح الشركات لمزيد من الضغوط بسبب انخفاض أسعار السلع الأساسية عالميا، أو بسبب تباطؤ التجارة العالمية، أو انخفاض الإنفاق على البنية التحتية في مصر. ويتوقع التقرير أن "تستمر هذه الضغوط في محاصرة السوق حتى يستقر سعر صرف العملة، أو تصل أسعار السلع العالمية إلى مستوى ثابت".

ووصلت أرباح الشركات المصرية بالفعل نهاية العام الماضي إلى مستويات ما قبل التعويم، مع التباطؤ السريع في التضخم، ووصول احتياطي العملات الأجنبية إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، ونمو الاقتصاد بأكثر من 5.6% في عام 2019، حسبما ذكرت بلومبرج في نوفمبر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).