الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 10 فبراير 2020

مصر في الصحافة العالمية في 10 فبراير 2020

وسط هذا السيل الكبير من الأخبار المتعلقة بمفاوضات سد النهضة، نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا مصورا حول تاريخ نهر النيل وأهميته لمصر، سواء من الناحية الثقافية أو الاقتصادية أو السياسية، وكيف أن أهمية نهر النيل ترجع إلى العصور الفرعونية. وقالت الصحيفة إن التوترات الحالية بين مصر وإثيوبيا حول بناء سد النهضة تأتي في سياق صراع أكبر وتاريخي على مياه النيل، وأشارت إلى التهديدات التي وجهها عدد من الرؤساء المصريين من بينهم الرئيس الراحل أنور السادات بشن حرب في حال جرى الاعتداء على حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل. وقالت الصحيفة إن التهديدات التي يمثلها السد لمصر، إلى جانب الصعوبات الحالية جراء تغير المناخ، تعد بمثابة "كابوس" وجودي لمصر.

تناول عدد من وكالات الأنباء والصحف الأجنبية خبر اعتقال الباحث الحقوقي باتريك جورج زكي، الطالب في جامعة بولونيا الإيطالية، والذي جرى توقيفه في مطار القاهرة أثناء عودته إلى مصر لزيارة عائلية قادما من إيطاليا الأسبوع الماضي. وقالت وكالة فرانس برس إن جورج عُرض على النيابة العامة السبت في مسقط رأسه بالمنصورة وصدر قرار بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق. ويواجه جورج تهما بالإخلال بالأمن القومي وإشاعة أخبار وبيانات كاذبة. وقالت صحيفة الجارديان إن السلطات الإيطالية تخشى من أن يتعرض جورج لسوء معاملة قوات الأمن، مضيفة أن تلك القضية "تذكر إيطاليا بقضية جوليو ريجيني".

رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يناقش مع الرئيس السيسي خلال اجتماع على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا الوضع الخاص بمواطنين كنديين جرى احتجازهم في السجون المصرية، وفقا لموقع جلوبال نيوز.

ومن العناوين الأخرى في الشأن المصري:

  • تواصل الصحف الأجنبية والإقليمية اهتمامها بقضية ختان الإناث في مصر، وذلك عقب وفاة فتاة تبلغ من العمر 12 عاما بمحافظة أسيوط جراء مضاعفات أدت إليها عملية الختان، وأشارت صحيفة جلف نيوز إلى انتشار عادة ختان الإناث رغم حظر تلك الممارسة بموجب القانون.
  • تعطي الحكومة المصرية الأولوية لجهود مكافحة تهريب الآثار إلى الخارج، ومن ذلك سن التشريعات ووضع العقوبات في الوقت الذي بلغت فيه الخسائر جراء تهريب تلك القطع الأثرية ما يصل إلى 3 مليارات دولار ما بين عامي 2011 و2014، وفقا لتقرير نشرته صحيفة أراب نيوز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).