الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 6 فبراير 2020

مستشفيات كليوباترا في مفاوضات للاندماج مع ألاميدا .. و"حماية المنافسة" قد تتدخل لوقف الاتفاق

مستشفيات كليوباترا في مفاوضات للاندماج مع ألاميدا .. و"حماية المنافسة" قد تتدخل لوقف الاتفاق: خاطب جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وزارة الصحة للتدخل لوقف صفقة اندماج شركة مستشفى كليوباترا ومجموعة ألاميدا للرعاية الصحية "لما لها من آثار سلبية على الاقتصاد وحقوق المواطنين"، وفق ما ذكرته مصادر حكومية للمصري اليوم وموقع مصراوي. وأكدت مصادر مطلعة لإنتربرايز وجود محادثات بين الجانبين. وكانت شركة مستشفى كليوباترا قالت في إفصاح إلى البورصة المصرية إنها لم توقع على أية عقود حتى الآن، دون أن تنفي المفاوضات الجارية.

وأشارت التقارير الإخبارية إلى أن جهاز حماية المنافسة سيتخذ "مجموعة من الإجراءات" لضمان حرية المنافسة في سوق الرعاية الصحية، وأن الجهاز طلب من وزارة الصحة تفعيل المادة الثانية من القرار الوزاري رقم 497 لسنة 2014، "والذي يحظر التصرف في المستشفيات الخاصة أو مصانع الأدوية بأي نوع من التصرفات القانونية، إلا بعد الرجوع للإدارة المختص بوزارة الصحة والحصول على موافقة كتابية منها بإجراء التصرف، بعد التأكد من عدم المساس بحقوق المرضى وعدم التأثير على توفير الدواء اللازم لعلاجهم وكذلك التأكد من حقوق الأطباء والعاملين بالمنشأة".

ولكن رغم ضخامة الشركتين، لكنهما نقطة في بحر بالنسبة لإجمالي عدد الأسرة بالمستشفيات في القاهرة، ناهيك عن مصر بأكملها. وتضم مستشفيات كليوباترا نحو 780 سريرا وفقا لأحدث بيانات صادرة عنها، في حين تمتلك ألاميدا نحو 670 سريرا، أي أن الكيان الجديد في حالة الدمج أو الاستحواذ سيضم نحو 1450 سريرا، في حين أن مصر بها على الأقل 152 ألف سرير بالمستشفيات، وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية. ويقترب الرقم الأخير من تقديرات أخرى مستقلة، تشير إلى أن مصر لديها بين 1.3 و1.5 سرير لكل ألف نسمة.

الكيان الناتج عن الاندماج المحتمل قد يضم بالفعل مستشفيات ومراكز طبية شهيرة، ولكنه بعيد عن أن يكون محتكرا. وتقول شركة الاستشارات العقارية كوليرز إن مصر كان لديها نحو 131 ألف سريرا طبيا في عام 2014. وهناك على الأقل 33 ألف سريرا في القطاع الخاص، في حين لدى وزارة الصحة نحو 41 ألف سرير، وتضم المستشفيات الأخرى التابعة لجهات حكومية نحو 56 ألف سرير. وباستخدام أرقام كوليرز، فإن الاندماج سينتج عنه حصة سوقية تبلغ 4.4% من إجمالي الأسرة بالقطاع الصحي الخاص، ونحو 1.1% من إجمالي السوق.

ما الإجراءات التي قد يتخذها الجهاز؟ يملك جهاز حماية المنافسة صلاحيات فرض الغرامة ووضع اشتراطات لما بعد الاندماج، مثلما فعل مؤخرا مع صفقة أوبر وكريم. ولكن ذلك في حالة إثبات الجهاز أن الاندماج شكل خرقا لقانون حماية المنافسة، وسيتسبب في أضرار مباشرة لا يمكن إزالتها للمستهلكين أو للمنافسة في هذا ذاتها. يمكنكم الاطلاع عبر هذا الرابط على أبرز صلاحيات الجهاز لمنع الممارسات الاحتكارية في ضوء المتاح له قانونا في الوقت الحالي. ولا يزال الجهاز يعمل على تعديل تشريعي يتيح له توسيع صلاحياته ويضمن له الرقابة المسبقة على صفقات الدمج والاستحواذ، وفق ما ذكره رئيس الجهاز أمير نبيل في ديسمبر الماضي.

ماذا تملك كليوباترا وألاميدا؟ شركة مستشفى كليوباترا مدرجة بالبورصة المصرية، وتعد مجموعة كير هيلث كير المساهم الرئيسي في كليوباترا بحصة قدرها 37.73%، في حين يتمثل باقي هيكل الملكية في أسهم تداول حر بالبورصة المصرية، وفق بيان إفصاح رسمي. وتمتلك الشركة 6 مستشفيات كبيرة بالقاهرة الكبرى، ومنها مستشفى كليوباترا بمصر الجديدة، والنيل بدراوي، والشروق، والقاهرة التخصصي. واستحوذت شركة مستشفى كليوباترا في نوفمبر الماضي على مستشفى الكاتب في حي الدقي. وينقسم هيكل ملكية ألاميدا مناصفة بين الرئيس التنفيذي فهد خاطر ومجموعة KBBO الإماراتية. وتمتلك ألاميدا مستشفيات كبرى مثل السلام الدولي ودار الفؤاد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©