الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 30 يناير 2020

"المركزي" يمنح "أبو ظبي الأول" الضوء الأخضر لفحص بنك عودة مصر

"المركزي" يمنح "أبو ظبي الأول" الضوء الأخضر لفحص بنك عودة مصر: وافق البنك المركزي المصري على طلب بنك أبو ظبي الأول لإجراء الفحص النافي للجهالة على بنك عودة مصر، في إطار صفقة الاستحواذ المحتملة على عمليات المصرف اللبناني في البلاد، وفق ما نقله موقع مصراوي أمس عن مصادر مطلعة، والتي أضافت أن المركزي بصدد مخاطبة البنك الإماراتي لإطلاعه بالقرار. كان البنك قد تقدم بالطلب الأسبوع الماضي، وفق ما قاله نائب محافظ البنك المركزي جمال نجم في وقت سابق هذا الأسبوع، مضيفا أن بنك عودة أكد على عدم ممانعته. وأعلن البنك الإماراتي الخميس الماضي دخوله في مفاوضات حصرية مع مجموعة بنك عودة اللبنانية للنظر في إمكانية استحواذه على الأصول التابعة لها في مصر. وعينت مجموعة عودة المجموعة المالية هيرميس مستشارا ماليا في الصفقة المحتملة.

كانت مجموعة عودة أكدت في وقت سابق الشهر الجاري تقارير صحفية بخصوص تفاوضها مع عدة جهات من أجل تخارجها من مصر وسط أزمة اقتصادية تعصف بلبنان، البلد المقر للمجموعة. وأشارت تقارير عقب ذلك إلى أن بنوك الكويت الوطني وأبو ظبي الأول والإمارات دبي الوطني تدرس الاستحواذ على بنك عودة مصر.

بنك أبو ظبي الأول لا ينوي استكمال صفقة "الأهلي اليوناني" حال نجاحه في الاستحواذ على "عودة مصر"، وفق ما ذكره مصدر مطلع لجريدة المال أمس. كان بنك عودة يتطلع لإتمام صفقة استحواذه على عمليات البنك الأهلي اليوناني في مصر قبل الأزمة المالية التي ضربت لبنان. وألمحت تقارير في وقت سابق إلى اقتراب إتمام الصفقة مع بدء بنك عودة الإشراف على بعض عمليات البنك الأهلي اليوناني. وواجهت مساعي بنك عودة للاستحواذ على البنك الأهلي اليوناني صعوبات نتيجة عدم توصل إدارة الأخير إلى اتفاق مع الموظفين فيما يتعلق بحقوقهم المالية، مما حال دون الحصول على موافقة البنك المركزي بنهاية المهلة التي حددها المركزي للطرفين حتى 2 نوفمبر الماضي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).