الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 12 نوفمبر 2019

صندوق مصر السيادي يخطط للاستحواذ على 30% من محطات كهرباء بنتها سيمنس

صندوق مصر السيادي يخطط للاستحواذ على 30% من محطات الكهرباء التي بنتها سيمنس بالتعاون مع السويدي وأوراسكوم كونستراكشون: يعتزم صندوق مصر السيادي الاستحواذ على حصة 30% من 3 محطات للطاقة الكهربائية أنشأتها شركة سيمنس بالتعاون مع السويدي إليكتريك بني سويف وأوراسكوم كونستراكشون في البرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، حسبما ذكر المدير التنفيذي للصندوق أيمن سليمان، في تصريحات لبلومبرج . وأضاف أنه من المقرر اختيار مستثمر أجنبي أو أكثر فيما بعد للاستحواذ على الحصة المتبقية وتأسيس شركة مشتركة. وستقوم الشركة الجديدة بعقد اتفاق لشراء الطاقة من المحطات لبيعها للحكومة. ويبلغ إجمالي القدرة الإنتاجية الطاقة في المحطات الثلاث، التي جرى افتتاحها في يوليو 2018، 14.4 جيجاوات.

المرشحون: أبدى ستة مستثمرين بالفعل رغبتهم في الشراكة في الكيان المشترك، وفقا لسليمان، دون أن يذكر أسماء. ومن المتوقع أن يبرم الصندوق الاتفاق العام المقبل. كان وزير الكهرباء محمد شاكر صرح في مايو الماضي بأن الحكومة تلقت عرضين للاستحواذ على المحطات الثلاث التي بنتها سيمنس، أحدهما من شركة زارو التابعة لمجموعة بلاكستون العالمية والآخر من شركة إدرا باور الماليزية. وأضاف شاكر أن سيمنس، التي تدير المحطات، ستواصل عملها بجانب أيا من الشركتين في حال التوصل إلى صفقة وهو ما لم يحدث.

ومن المحتمل أيضا أن يطرح الصندوق حصة في المحطات في البورصة المصرية أو إحدى البورصات العالمية، حسبما صرح سليمان، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل. وأوضح أن ذلك سيكون أحد السبل المحتملة لتحفيز تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر. كانت وزير التخطيط هالة السعيد صرحت الشهر الماضي بأن الصندوق السيادي قد يؤسس صناديق فرعية أخرى لضخ الاستثمارات في قطاعات اللوجستيات والطاقة المتجددة والصناعة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©