الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 23 أكتوبر 2019

بريطانيا ترفع حظر الطيران إلى شرم الشيخ

أخيرا .. بريطانيا ترفع حظر الطيران إلى شرم الشيخ: قررت الحكومة البريطانية أمس الثلاثاء إنهاء توصيتها بعدم السفر جوا إلى شرم الشيخ، وفق ما أعلنته في بيان لها أمس الثلاثاء. وقال السفير البريطاني جيفري آدامز، إن هذا الإعلان جاء بعد تعاون وثيق بين خبراء أمن الطيران في المملكة المتحدة ونظرائهم في مصر. وتابع: "سوف نعمل عن كثب مع شركات الطيران التي ترغب في استئناف الرحلات". وقالت وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطانية إنها ألغت تحذيرها السابق بقصر السفر على الرحلات الضرورية من وإلى شرم الشيخ. ورحبت وزيرة السياحة رانيا المشاط في تغريدة لها على موقع تويتر بقرار رفع الحظر، وقالت إن القرار يظهر مدى التعاون القائم بين البلدين والجهود المتواصلة للحكومة المصرية في توفير السلامة والأمن للزائرين.

شركات الطيران والسياحة العالمية ترحب بالقرار، وقالت شركة تي يو آي الألمانية العملاقة إنها ستستأنف رحلات الطيران في أقرب وقت ممكن، مضيفة أن ذلك لن يكون في صيف 2020، وفقا لصحيفة الجارديان. وقالت شركة طيران إيزي جت أيضا إنها على علم بالقرار وإنها تتطلع إلى أية فرص لاستئناف نشاطها في تنظيم رحلات الطيران والعطلات السياحية إلى شرم الشيخ قريبا، وفقا لوكالة أنباء أسوشيتد برس.

قرار رفع الحظر يأتي في الوقت الذي خسرت فيه مصر آلاف الحجوزات السياحية بعد إعلان شركة توماس كوك البريطانية إفلاسها الشهر الماضي. وأعلنت مجموعة بلو سكاي وكيل شركة توماس كوك في مصر إلغاء 25 ألف حجز من الحجوزات الممتدة حتى أبريل 2020. وكانت بلو سكاي تتوقع قدوم 100 ألف سائح لزيارة مصر عبر توماس كوك خلال عام 2020. ومثلت مصر واحدة من أسرع الأسواق نموا لتوماس كوك قبل إعلان إفلاسها، خاصة مع ارتفاع الحجوزات بنسب تتراوح بين 30 إلى 40% خلال العام الجاري، وتصدر الغردقة ومرسى علم قائمة الوجهات الأكثر جذبا للسياح. وقللت وزارة السياحة من مدى تأثير إفلاس الشركة البريطانية وقالت إنه لن يستمر سوى لشهر أو شهرين قبل أن تعود الحجوزات إلى معدلاتها الطبيعية. وسجل عدد السائحين البريطانيين في مصر نموا في السنوات الماضية، ليصل إلى 415 ألف زائر في 2018.

كانت بريطانيا فرضت الحظر على رحلات الطيران إلى شرم الشيخ عقب حادث إسقاط طائرة متروجيت الروسية في عام 2015، وبالرغم من التحسن في الأوضاع الأمنية الذي أحرزته مصر، فقد تأجل قرار استئناف الرحلات لفترة طويلة. وطالب نواب بريطانيون في مارس 2018 حكومتهم برفع الحظر ووقع نحو 35 نائبا على مقترح يطالبون فيه بإجراء مناقشة بمجلس العموم عن سبب كون المملكة المتحدة من آخر الدول في أوروبا التي لم ترفع قيود السفر إلى شرم الشيخ. وفي فبراير 2019، أخبرت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال القمة العربية الأوروبية أنه بالرغم من قوة العلاقات التي تربط كلا البلدين، فإن الحظر المفروض على رحلات الطيران البريطانية لمصر لا يزال "قيد المراجعة".

وحاز الخبر على اهتمام كبير من المواقع الإخبارية و الصحف الأجنبية والإقليمية مثل فرانس 24، والجارديان وبلومبرج وجلف نيوز وصحيفة ميرور البريطانية ووكالة أسوشيتد برس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).