الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019

العديد من البنوك المركزية تخطط لتبني العملات الرقمية

العديد من البنوك المركزية تخطط لتبني العملات المشفرة: خطط فيسبوك المثيرة للجدل لإطلاق عملة "ليبرا" المشفرة، أثارت "فزع" العديد من البنوك المركزية حول العالم، ودفعتهم للتفكير بأنهم إن لم يبادروا بإطلاق العملات الرقمية الخاصة بهم، فإن أحدا آخر سيفعل، حسبما كتب بريندان جريلي في صحيفة فايننشال تايمز. ونتيجة لذلك، فإن البنوك المركزية حول العالم قررت أخيرا الانتباه للتحدي الجديد المتمثل في العملات الرقمية، على الرغم من أن مواقفهم من تلك المسألة غير موحدة تماما.

البنوك المركزية إما تراقب عن كثب تطورات العملات الرقمية، أو تبحث إطلاق عملاتها الخاصة: الشهر الماضي فقط، استضافت القاهرة اجتماع مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بحضور نحو 200 من المصرفيين، ومحافظي البنوك المركزية، والوزراء، والخبراء الاقتصاديين، ومسؤولي صندوق النقد العربي، لبحث تنامي ظاهرة العملات الرقمية، إلى جانب العديد من الموضوعات الأخرى. وفي غضون ذلك، ربما يكون بنك الشعب الصيني أول بنك مركزي رئيسي يصدر عملة مشفرة، إذ أعلنت الصين في أغسطس الماضي أن عملتها الرقمية ستخرج قريبا إلى النور بعد 5 سنوات من الدراسة، وفقا لبلومبرج. وهناك مجموعة أخرى من البنوك المركزية تدرس هذا الأمر بجدية. ولكن على النقيض من ذلك، أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أنه لا يفكر في إصدار عملة رقمية، لافتا إلى وجود العديد من المشكلات المتعلقة بالأمن السيبراني وعدم وجود طلب كاف عليها.

ولكن ذلك قد يعني تهميش البنوك التجارية، وهو أمر ينطوي على مخاطر كبرى: إذا قررت البنوك المركزية تهميش دور البنوك التجارية التقليدية، فإنها بذلك تخاطر بمصدر رئيسي لتمويل الاقتصاد الحقيقي. وسيتعين عليها أيضا تحمل مخاطر ومسؤوليات البنوك، بما في ذلك أداء العناية الواجبة للعملاء، وتوفير المعلومات الضريبية اللازمة، والالتزام بمتطلبات مكافحة غسيل الأموال.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).