الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 29 سبتمبر 2019

نقابة الصيادلة تبدأ التحقيق في مخالفات قانونية محتملة لسلسلة 19011

"الصيادلة" تبدأ التحقيق في مخالفات قانونية محتملة لسلسلة 19011: فتحت نقابة الصيادلة تحقيقا في مخالفة محتملة لسلسلة صيدليات 19011 لقانون مزاولة المهنة الذي يقضي بعدم امتلاك أي من الصيادلة لأكثر من صيدليتين، بحسب بيان صادر عن النقابة تناولته جريدة المصري اليوم. وجاء التحقيق بعد ظهور محمود السيسي، أحد ملاك السلسلة، في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "الحكاية" الذي يقدمه المذيع عمرو أديب، نفى فيها أن تكون 19011 مدعومة من قبل القوات المسلحة (شاهد 2:00 دقيقة). وتأسست سلسلة صيدليات 19011 في عام 2017 وزاد عدد فروعها سريعا لما يقارب المائة. وحصلت السلسلة مؤخرا على حق استخدام أسماء 27 صيدليا، وتمت إحالتهم للجنة تأديبية داخل النقابة. وفي أغسطس الماضي، قررت الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص التابعة لوزارة الصحة شطب كل من الدكتور أحمد العزبي، والدكتور حاتم رشدي، أصحاب سلسلتي الصيدليات المعروفة، نهائيا من سجلات الصيادلة بالوزارة، للسبب ذاته.

كيف لا تزال الصيدليات مفتوحة رغم منعها بالقانون؟ تستغل سلاسل الصيدليات الكبرى ثغرة قانونية تتيح لملاكها تأسيس شركة إدارة للصيدليات طبقا لقوانين الهيئة العامة للاستثمار. وتقوم الشركات باستخدام أسماء الصيادلة الذين يتمتعون بالفعل برخصة المزاولة من منظمي العمل الصيدلي ومن ثم ضم أسمائهم لإنشاء صيدليات تعمل تحت علامتهم التجارية. وتحصل السلسلة المالكة للعلامة التجارية على أرباح هذه الصيدليات بالرغم من عدم حصولها على رخصة المزاولة من منظمي العمل الصيدلي. ويبدو أن هذه هي الثغرة التي تعمل السلطات على سدها وهي ذاتها التي تسببت في عدم غلق العديد من الصيدليات التي تحمل العلامة التجارية لرشدي والعزبي رغم قرار وزارة الصحة شطبهما من سجلاتها الرسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).