الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 15 سبتمبر 2019

دانة غاز الإماراتية تدرس عدة سيناريوهات لبيع أصولها بمصر .. والإعلان عن عروض الشراء منتصف نوفمبر

دانة غاز الإماراتية تدرس عدة سيناريوهات لبيع أصولها بمصر .. والإعلان عن عروض الشراء منتصف نوفمبر: قال الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز الإماراتية باتريك ألمان وارد لصحيفة الاتحاد الإماراتية على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبو ظبي، إن شركته تدرس عدة سيناريوهات لبيع أصولها في مصر، ومن بينها بيع الأصول مع المستحقات المتبقية للشركة لدى الحكومة المصرية إلى الجهة المتقدمة للشراء. وأكد ألمان وارد على أن الشركة تعتزم الإعلان منتصف نوفمبر المقبل عن عروض الشراء التي تلقتها من أجل أصولها بمصر. وأشار إلى أن الحكومة المصرية وعدت الشركة بصرف مستحقاتها المتأخرة نهاية العام الجاري. ولفت الرئيس التنفيذي إلى أن الشركة مستمرة في العمل بمعدلاتها الحالية حتى انتهاء تنفيذ الخطة البيع. وأوضح مجددا أن عملية التخارج من أصول الشركة في مصر تهدف إلى التركيز على تطوير استثماراتها في كردستان العراق.

الأصول المملوكة للشركة في مصر: تمتلك دانة غاز 14 عقد تطوير بموجب ثلاثة امتيازات في منطقة دلتا النيل، إلى جانب حصة تبلغ 26.4% في الشركة المصرية البحرينية لتطوير الغاز، وهو مشروع مشترك يستهدف إنشاء مصنع لاستخراج غاز البترول المسال في رأس شقير في خليج السويس. وقال مدير علاقات المستثمرين في الشركة محمد المبيضين الأسبوع الماضي إن معدل إنتاج الشركة في مصر حاليا يتخطى 34 ألف برميل نفط مكافئ يوميا. وأشار المبيضين إلى أن الدفعات التي تلقتها الشركة من مستحقاتها لدى الحكومة المصرية بلغت نحو 81 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، لتنخفض مستحقاتها المتأخرة إلى 117 مليون دولار.

كانت الشركة الإماراتية أكدت في يوليو الماضي استعانتها بمستشار مالي لدراسة إمكانية بيع أصولها بالكامل في مصر، وقالت إن الإجراء يأتي في "إطار مراجعة استراتيجية لأصول النفط والغاز التابعة لها". ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين حينها أن دانة غاز كلفت بنك الاستثمار تيودور بيكرينج هولت آند كو لتقديم المشورة في عملية التخارج. وقبل إعلان نية التخارج، أعلنت الشركة إغلاق بئر الغاز "ميراك-1" في منطقة امتياز العريش البحرية، بعدما لم تسفر أعمال الحفر عن اكتشاف الغاز بكميات تجارية، لكنها تخطط لحفر بئر في منطقة امتياز المطرية البري في منطقة دلتا النيل.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).