الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 28 أغسطس 2019

مصر تتصدر القارة الأفريقية من حيث عدد وقيمة المشروعات خلال 2018

مصر تتصدر أفريقيا من حيث عدد وقيمة المشروعات الإنشائية خلال 2018، وفقا لتقرير ديلويت لاتجاهات الإنشاءات في أفريقيا (بي دي إف)، والذي يبحث في اتجاهات القطاع على مستوى القارة والمنطقة والدولة الواحدة. وقال التقرير إن مصر شهدت في الإجمالي 46 مشروعا، تمثل 9.5% من إجمالي المشروعات في أفريقيا خلال العام، بقيمة إجمالية 79.2 مليار دولار (17% من إجمالي قيمة المشروعات في القارة).

المشروعات المصرية ضمن أهم القوى الدافعة لنمو القطاع في شمال أفريقيا: مجمع التحرير للبتروكيماويات، أكبر مجمع للبتروكيماويات يقام في مصر على الإطلاق، ومحطة الضبعة النووية، أول محطة للطاقة النووية في مصر، هما اثنان من أبرز المشروعات المزمع إقامتها في شمال أفريقيا. ووفقا للتقرير، فإن كلا المشروعين يقودان النمو من حيث قيمة المشروعات، إذ من المنتظر أن يكون مشروع الضبعة هو الأكبر في المنطقة على الإطلاق. وفي الواقع، شهدت منطقة شمال أفريقيا أكبر تغير من حيث عدد وقيمة المشروعات مقارنة بأي منطقة أخرى بالقارة خلال 2018، مع زيادة قدرها 172.5% في عدد المشروعات وزيادة بنسبة 92.3% في قيمتها الإجمالية بالدولار الأمريكي.

في مختلف أنحاء أفريقيا تلعب الصين دورا كبيرا: العلاقات الاقتصادية بين الصين وشمال أفريقيا بشكل خاص آخذة في النمو كجزء من مبادرة الحزام والطريق، وتأتي مصر في المقدمة من حيث العلاقات الثنائية بين الصين وشمال أفريقيا، بحسب التقرير. ويبدي المستثمرون الصينيون اهتماما خاصا بمنطقة قناة السويس الاقتصادية، ويتطلعون لإقامة شراكات في التوسعات التي تقوم بها مصر في قناة السويس وميناء الإسكندرية. وعلى الرغم من أن حكومات القارة تواصل المساهمة بالجانب الأكبر من التمويل لتلك المشروعات، فإن الصين تمول واحد من كل خمسة مشروعات تقريبا، وهي البلد الأنشط في إقامة المشروعات بمفردها في القارة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).