الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 31 يوليو 2019

مديرو الصناديق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبقون على استثماراتهم الحالية بمصر

يعتزم مديرو الصناديق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإبقاء على مخصصاتهم للاستثمار في مصر عند مستوياتها الحالية دون تغيير متوقع خلال الفترة المقبلة، وفقا لاستطلاع للرأي أجرته رويترز. وكانت رويترز قد أجرت استطلاعا مماثلا للرأي نهاية الشهر الماضي والذي أظهر أن ثلث مديري صناديق الشرق الأوسط يخططون لزيادة استثماراتهم في مصر. وليس من الواضح ما إذا كانت رويترز قد استطلعت آراء مديري صناديق آخرين بخلاف من استطلعت آراءهم الشهر الماضي وما هي أسباب التغير في مواقفهم تجاه الاستثمار في مصر. وكان ما يزيد عن نصف من استطلعت رويترز آراءهم نهاية الشهر الماضي يتوقعون أداء إيجابيا لسوق المال الكويتية، في حين أن استطلاع الشهر الحالي يظهر رغبة مديري الصناديق في الإبقاء على استثماراتهم في الأسهم الكويتية عند المستويات الحالية دون تغيير.

أسواق الإمارات على رأس اهتمام مديري الصناديق، وتراجع للاهتمام بالسوق السعودية: أظهر استطلاع رويترز لهذا الشهر مجئ أسواق الإمارات على رأس الأسواق المفضلة لمديري الصناديق، إذ أبدى 7 من إجمالي 10 شاركوا في استطلاع الرأي رغبتهم في زيادة استثماراتهم بدولة الإمارات، بالرغم من مجيء سوق دبي المالي ضمن أسوأ أسواق الأسهم العالمية أداء. وقال محمد الجمال، مدير الأسواق العامة لدى شركة الواحة كابيتال والتي يقع مقرها في أبو ظبي، إن استقرار أسعار النفط في دولة الإمارات، فضلا عن إجراء مجموعة كبيرة من الإصلاحات الهيكلية ومبادرات الإنفاق الحكومية، إلى جانب نمو الأرباح من شأنه أن يعمل على تسريع وتيرة النمو الاقتصادي للعام المقبل. من ناحية أخرى، أظهر تقرير رويترز أن 60% من مديري الصناديق يتوقعون تراجع استثماراتهم في السوق السعودية لا سيما مع التوقعات بتعرض قطاعي البنوك والبتروكيماويات هناك لعوامل سلبية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©