الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 7 يوليو 2019

البورصة المصرية تنتهي من كافة متطلبات تفعيل آلية الشورت سيلنج

البورصة المصرية تنتهي من كافة متطلبات تفعيل آلية الشورت سيلنج: قال رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية محمد فريد إن إدارة البورصة انتهت من جميع المتطلبات الخاصة بتفعيل آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض بيعها "الشورت سيلنج"، مضيفا أن جميع الأنظمة الخاصة بالبورصة فيما يتعلق بتلك الآلية جاهزة لبدء تطبيق، خاصة عقب الانتهاء من معايير الأوراق المالية التي يسمح التعامل عليها عبر هذه الآلية، وفقا لجريدة اليوم السابع. ونقلت الجريدة أيضا عن فريد قوله إن إدارة البورصة المصرية تستهدف الانتهاء من إجراءات تأسيس شركة التسوية الخاصة بتفعيل سوق المشتقات نهاية العام الجاري، وذلك بالتعاون مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي. وصرح خالد النشار نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية الأسبوع الماضي أنه من المقرر أن تبدأ البورصة المصرية تفعيل آلية الاقتراض بغرض البيع "الشورت سيلنج" خلال الربع الثالث من العام الحالي، وبدأت الهيئة العامة للرقابة المالية الشهر الماضي في منح الرخص الخاصة بمزاولة الشورت سيلنج إلى عدد من شركات الوساطة المالية وهي أرقام وهيرميس والتجاري الدولي للسمسرة والعربي الأفريقي الدولي لتداول الأوراق المالية. وأعلنت البورصة المصرية في مايو الماضي قائمة الأسهم التي ستفعل عليها آلية الاقتراض بغرض البيع.

وأصدرت هيئة الرقابة المالية في فبراير الماضي الضوابط المنظمة لعمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، والتي تتضمن قيام شركات السمسرة بإدارة نظام إقراض الأوراق المالية وجلب كل من العميل المقترض والمقرض ومتابعة الضمان النقدي، وإعادة استثمار حصيلة البيع والضمان النقدي وتسليم العملاء عائد الاستثمار بالكامل. وحددت الضوابط نسبة الأسهم المتاحة للإقراض عند 20% من إجمالي عدد الأسهم للشركة المصدرة، وبشرط ألا تزيد نسبة العميل المقرض الواحد على 5% من إجمالي عدد أسهم الشركة المصدرة، وألا تزيد نسبة ما يقترضه كل عميل ومجموعته المرتبطة عن 0.5% من إجمالي الأسهم المصدرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).