الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 11 يونيو 2019

ستاندرد تشارترد يشيد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري

ستاندرد تشارترد يشيد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري: من المتوقع أن يكون الاقتصاد المصري الوحيد بين اقتصادات الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، أن تتسارع به معدلات النمو خلال السنوات المقبلة، بحسب تقرير حديث صادر عن بنك ستاندرد تشارترد البريطاني، والذي اطلعت انتربرايز على نسخة منه. ويقول البنك في تقريره إن اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وباكستان تقف في وجه عاصفة اضطرابات النمو العالمية والتي تلقي بظلالها السلبية. ويتوقع التقرير تباطؤ وتيرة النمو في المنطقة إلى 2.5% خلال العام الجاري، من مستوى بلغ 3.6% في 2018.

ما هي توقعات البنك للاقتصاد المصري؟ يرجح التقرير تسارع وتيرة نمو الاقتصاد المصري على خلفية تحسن المتطلبات التمويلية الخارجية وثقة المستثمرين في برنامج الإصلاح الاقتصادي الواسع الذي تنفذه السلطات المصرية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والذي ينتظر أن ينتهي في أواخر العام الجاري. وتوقع التقرير أن ينمو الاقتصاد المصري بوتيرة تبلغ نحو 6% في العام المالي 2021/2020 ، ارتفاعا من 5.8% في العام المالي المقبل ونحو 5.5% في العام المالي الجاري والذي ينتهي في أواخر يونيو الحالي. ويتابع التقرير أن مصر ستستفيد من ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي واستئناف الصادرات من حقل ظهر العملاق خلال العام الجاري.

ومن أبرز النقاط الأخرى التي سلط التقرير الضوء عليها:

  • التضخم في اتجاه هابط: يتوقع التقرير أن تتراجع معدلات التضخم إلى 11.1% بنهاية العام المالي المقبل مقارنة مع متوسط بلغ نحو 14.8% خلال العام المالي الجاري.
  • انكماش عجز الموازنة: يرى التقرير أن عجز الموازنة سيتراجع إلى نحو 9.2% بنهاية العام المالي الجاري دون مستهدف الحكومة حول 8.4%، مضيفا أن المفتاح الرئيسي لتحقيق الأمر مستقبلا هو خفض دعم الطاقة.
  • السياسة النقدية تحت الضوء: يقول التقرير إن البنك المركزي سيواصل تقييم الضغوط التضخمية بعد جولة خفض الدعم الجديدة وكذلك شهية المستثمرين الأجانب للديون الحكومية قبل استئناف سياسته التيسيرية، مضيفا أن الديون الحكومية استفادت من تحسن معنويات المستثمرين الأجانب حيال الأسواق الناشئة.
  • صندوق النقد في الواجهة: يرى التقرير أن مصر ستواصل تعاونها مع صندوق النقد بعد انتهاء برنامج الإصلاح من خلال برنامج جديد للمتابعة والوقوف على آخر التطورات التي أحرزها الاقتصاد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).