الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 21 فبراير 2019

موديز تتوقع تعافي سوق إصدارات الصكوك السيادية في 2019

موديز تتوقع تعافي سوق الصكوك السيادية في 2019: رجحت مؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتماني، في تقرير حديث لها، انتعاش إصدارات الصكوك السيادية خلال العام الجاري لتصل إلى 87 مليار دولار، مقارنة بنحو 78 مليار دولار العام الماضي. وتوقعت موديز أن تواصل إصدارات السندات النمو لتقفز إلى 100 مليون دولار العام المقبل، لتتخطى بذلك أعلى مستوى لها على الإطلاق والذي بلغ 93 مليار دولار في 2012 . لكن المؤسسة رهنت تلك التوقعات الإيجابية باستقرار أسعار النفط عند مستويات معتدلة في حدود 75 دولار. وعزت الوكالة التعافي المتوقع في الإصدارات إلى ارتفاع الاحتياجات لتغطية العجز المالي، فضلا عن اقتراب موعد استحقاق نسبة كبيرة من الصكوك، وهو ما يعني أن الحكومات سترفع من صافي إصداراتها الجديدة. وقال ألكسندر بيرجسي، نائب رئيس موديز وكبير المحللين: "على المدى المتوسط، سيرتفع إجمالي الإصدارات، مع بدء إصدار طرح صكوك من دول مجلس التعاون الخليجي، وإعادة تمويلها من خلال إصدارات جديدة".

تحركات أسواق النفط ستلعب دورا محوريا في تحديد مدى دقة توقعات موديز، التي اعتمدت على حساب متوسط سعر الخام عند مستوى 75 دولار للبرميل طيلة العام الجاري. ومن شأن تراجع أسعار النفط في الدول المنتجة مثل السعودية وقطر أن يتسبب في تفاقم عجز الموازنة لديها، وهو ما قد يضطر تلك الدول إلى زيادة إصدارات الصكوك. وحدث خلاف ذلك العام الماضي، إذ تراجعت إصدارات الصكوك بنسبة 5% إلى 78 مليار دولار، مقارنة بحوالي 82 مليار دولار في العام السابق عليه، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار النفط مما حد من الضغط على العجز المالي، ومن ثم تراجعت الحاجة إلى تمويله بالديون.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).