الثلاثاء, 8 نوفمبر 2016

أرامكو توقف شحناتها لمصر “لحين إشعار آخر”

عناوين سريعة

أرامكو السعودية توقف إمداد مصر بالمواد البترولية “لحين إشعار آخر” والملا لم يسافر إلى طهران (أخبار اليوم)

الجارحي: توقيع قرض صندوق النقد الأسبوع المقبل واستقرار سعر الصرف خلال 3 أسابيع (أخبار اليوم)

البورصة تسجل أعلى قيم تداول منذ أبريل 2010 (نتابع اليوم)

كيف يكسب المصريون من ارتفاع سعر الفائدة؟ (أخبار اليوم)

ردود الأفعال على التعويم: إيديتا تعتزم رفع الأسعار وزيادة الأجور، جي بي أوتو ترفع أسعار سياراتها، صافولا وشركات الطيران تتأثر سلبا (أخبار اليوم)

لجنة الصناعة بالبرلمان تناقش استراتيجية صناعة السيارات منتصف الأسبوع المقبل (قريبا)

“مدينة نصر للإسكان” تبيع المرحلة الأولى من مشروع “سراي” وتعاقداتها تقفز إلى 2.4 مليار جنيه في العشرة أشهر الأولى من 2016 (أخبار اليوم)

أتون ريسورسز تجمع 3 ملايين دولار كندي لاستكمال استكشافات امتياز “أبو مروات” (أخبار اليوم)

بالأرقام – برعاية فاروس

نتابع اليوم

نتابع اليوم توقعات الإعلام العالمي لفرص قيام مظاهرات يوم الجمعة المقبل (أو ما يسمي بمظاهرات 11/11)، وتوقعات مستويات التضخم (التي نترقبها جميعا)، وتوقعات سعر التوازن للجنيه أمام الدولار (الأمر الذي سيساعد على ثقب فقاعة التضخم قبل أن تكبر على نحو مبالغ فيه).

ارتفعت قيمة تداولات البورصة المصرية يوم الإثنين لأعلى مستوياتها منذ أبريل 2010، حيث وصلت إلى 2.2 مليار جنيه، وارتفع المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 5.4%. ومن الأمور الملفتة هو أن المستثمرين الأفراد والمؤسسات من الأجانب والعرب سجلوا صافي شراء. وسجل المستثمرون الأجانب صافي شراء بقيمة 486 مليون جنيه، في حين سجلت تعاملات المصريين صافي بيع بقيمة 502 مليون جنيه. وجاء في تقرير لصحيفة “فايننشال تايمز” أنه يتعين على المستثمرين الأجانب “أن يوازنوا بين العائدات الجذابة وخطر حدوث اضطرابات مجتمعية“. وأوضح التقرير أن قراري تعويم الجنيه ورفع أسعار الوقود الأسبوع الماضي تميزا بالشجاعة وفي نفس الوقت بالإحباط، وأضاف “بالتأكيد، فإن تخفيض قيمة الجنيه… من شأنه بطريقةٍ أو بأخرى أن يقضي على السوق الموازية، ويساعد على تحفيز الاستثمار، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي. وستزيد تلك الخطوة من جاذبية مصر بالنسبة للزوار الأجانب، وهو الأمر الذي يعد ضروريًا للسياحة التي تمثل ما يزيد عن عشر الناتج المحلي الإجمالي وتعتبر أيضًا مصدرًا هامًا لفرص التوظيف”. إذاً ما هي المشكلة؟ يقول التقرير إنه إذا ما نظرنا للبيئة التضخمية بشكلٍ عام، ومشكلة البطالة المزمنة، فإن زيادة أسعار الوقود، قد تكون بمثابة الشرارة التي قد تشعل الوضع في المجتمع المصري، وذلك في ضوء الدعوات للتظاهر يوم 11 نوفمبر.

ما هو إذاً الشيء الذي يقلقنا؟ هل هناك خطر حدوث ضغوط اجتماعية عقب التعويم؟ بالطبع نعم، ولكن الشيء المؤكد هو أن الدعوات للتظاهر في 11 نوفمبر ما هي سوى خيالات صنعتها وسائل إعلامية مختلفة سعت إلى تسليط الأضواء عليها. ليس هناك أي جماعات قوى على الساحة، سواءً كانوا مجموعة من النشطاء، أو صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي، أو أي قوى أخرى نعرفها دعت بشكلٍ جديٍ إلى تلك التظاهرات، في حين ذكرت بعض التقارير الصحفية المحلية أن هناك استعدادات من جانب وزارة الداخلية لمواجهة أي تظاهرات في ذلك اليوم.

لسنا وحدنا من نشكك في حدوث شيء يوم الجمعة: “مصر قد تشعر بأوجاع الخفض الكبير في قيمة العملة المحلية قبل فترة طويلة من جني الفوائد المتوقعة مما يخلق فترة تمتد لعدة أشهر على الأقل من فقر الأنباء الإيجابية في مقابل ارتفاع التضخم وانخفاض مستويات المعيشة”، وفق ما ذكرته رويترز في تقرير قلل من احتمالات أن تؤدي القرارات الاقتصادية الأخيرة إلى تظاهرات يوم الجمعة المقبل.

لكن الحكومة تأخذ تلك التهديدات على محمل الجد، إذ التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزيري الداخلية والدفاع ورئيس المخابرات العامة، الليلة الماضية لمناقشة الأوضاع الأمنية، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية، الذي لم يشر إلى دعوات التظاهر.

وجهة النظر العالمية حول التضخم في مصر: ترى مؤسسة كابيتال إيكونومكس البريطانية أنه من المتوقع ارتفاع معدل التضخم إلى 20% خلال الأشهر المقبلة، بعد أن وصل إلى 14% في سبتمبر الماضي، وذكرت وول ستريت جورنال على لسان الاقتصادي جيسون توفي المتخصص بشؤون الشرق الأوسط في كابيتال إيكونوميكس، أن التضخم في قطاع الغذاء قد يصل إلى 25% في الأشهر المقبلة، كما أن تراجع قيمة الجنيه في السوق الموازية التي كان يعتمد عليها التجار في تدبير احتياجاتهم من العملة الصعبة، يعني أن تأثير تراجع قيمة الجنيه بدأ قبل تعويمه. وتوقعت كابيتال إيكونومكس تراجع معدل التضخم بدءا من منتصف العام المقبل.

البنوك تتحسس طريقها في سوق الإنتربنك: قال تاجر لرويترز أمس “اليوم لم ننفذ أي صفقات. بالأمس كانت هناك محادثات، لكن لم يتم الموافقة على أي صفقات”. ومع ذلك، فإن النظام بدأ يصبح مجديا بالنسبة لبعض التجار، الذين ذكروا أنهم استطاعوا الحصول على الدولار من البنوك للمرة الأولى منذ أشهر.

الدولار يتداول بين البنوك بمتوسط 16.83 جنيه أمس، مقابل 16.32 يوم الأحد. ووصل سعر بيع الدولار في التعاملات المسائية بالبنك الأهلي إلى 17.25 جنيه، وفقا لجريدة المال. وأشارت رويترز إلى أن السعر سيستقر على الأرجح في نطاق 18 جنيه للدولار، حسبما نقلت الوكالة عن أحد المصرفيين والذي قال: “أي شخص ضارب في الدولار الأسبوع الماضي اشترى بأسعار مرتفعة، وحتى الآن، الأسعار الحالية لا تغطي تكلفة الشراء بالنسبة لمعظمهم. يجب أن يصل السعر إلى 18 جنيه أو نحو ذلك، قبل أن يقرروا التخلي عنه، هذا إذا كان في نيتهم البيع”. وذكرت الوكالة أيضا أن عدد من المستوردين الذي اضطروا للحصول على مواردهم من العملة الصعبة من السوق الموازية خلال الأشهر الماضية، تمكنوا أخيرا من الحصول على الدولار من البنك، وقال أحدهم: “حصلنا على 60% من احتياجاتنا من الدولار اليوم، وهذا أكثر مما حصلنا عليه خلال الأشهر الماضية. نحن نقفز من الفرح. إذا استطعنا الحفاظ على هذه المستويات سيسير عملنا بشكل جيد ولن تكون هناك مشكلة”.

سباق بين البنوك: وفي غضون ذلك، تسابق البنوك الزمن لإصدار منتجات جذابة لمنافسة البنك الأهلي وبنك مصر والبنك التجاري الدولي وغيرها، من خلال زيادة حدود استخدام البطاقات الائتمانية للمسافرين للخارج. وما زال بنك إتش إس بي سي ثابتا على قرار وضع حد للشراء لجميع أنواع البطاقات عند 100 دولار شهريا. وعلى الرغم من المنشور على موقع البنك الرسمي، فإن المائة دولار مقومة بالجنيه المصري بسعر 17 أكتوبر الماضي.

تبدأ اليوم الانتخابات الأمريكية بين المرشحين الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب. هل تريد متابعة حية؟ نقترح عليك مشاهدة قناة “سي إن إن إنترناشيونال” أو “أو إس إن نيوز”، ولكن جدول برامج “أو إس إن” معقد للغاية ويصعب معرفة متى ستبدأ التغطية. ويمكنك أيضا متابعة الإنتخابات عبر القنوات المصرية بصورة مباشرة عبر قناتي سي بي سي اكسترا والنهار اليوم اللذان سيضمان بثهما الساعة السادسة مساءا بتوقيت القاهرة إلى أن يتم إعلان النتائج. وإذا كنت ممن يريد المشاهدة عبر جهاز اللاب توب، أو الهاتف، أو الأيباد، فأمامك عدد من هذه الخيارات:

نيويورك تايمز: إضافة إلى الصفحة الخاصة بجريدة نيويورك تايمز على فيسبوك، فإن الجريدة ستتيح إمكانية دخول لموقعها الالكتروني بالكامل وبدون مقابل لمدة 72 ساعة تنتهي الخميس في حوالي الساعة 7 صباحًا بتوقيت القاهرة

اتحاد الصناعات يناقش اليوم تأثير القرارات الاقتصادية الأخيرة على القطاع الصناعي، وفق ما نشرته المصري اليوم. يذكر أن الحكومة لم تفِ بوعدها بخفض أسعار الغاز الطبيعي لمصانع الحديد بنهاية أكتوبر الماضي.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/ CIB - http://www.cibeg.com/

قريبًا

توقيع عقد محطة الضبعة النووية الشهر الجاري بالقاهرة بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفقا لما نشرته المصري اليوم نقلا عن مصادر رفيعة المستوى طلبت عدم نشر أسمائها. وتبلغ قيمة الاتفاق 29.25 مليار دولار، منها 20% تمويلا محليا، والباقى فى صورة قرض روسي يسدد على 40 عاما. نتمنى أن تصاحب هذه الزيارة أنباء عن عودة السياحة الروسية إلى مصر.

تبدأ لجنة الصناعة بمجلس النواب منتصف الأسبوع المقبل، مناقشة استراتيجية صناعة السيارات. وستقوم اللجنة بعقد جلسات سرية مع رجال الأعمال ومصنعي السيارات، وفق ما ذكرته مصادر برلمانية لجريدة البورصة.

أين اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة؟ رسميا مر شهر على الموعد المحدد في قانون القيمة المضافة لإصدار لائحته التنفيذية. وقال عمرو المنير نائب وزير المالية ردا على سؤال لليوم السابع أن اللائحة التنفيذية ستصدر خلال الشهر الجاري.

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

أرامكو السعودية توقف إمداد مصر بالمواد البترولية “لحين إشعار آخر”: قال وزير البترول طارق الملا يوم الإثنين إن شركة أرامكو الحكومية السعودية أبلغت الهيئة المصرية العامة للبترول بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية “لحين إشعار آخر”، وفقا لرويترز. ونقلت بلومبرج تلك التصريحات أيضا عن الملا الذي لم يفصح عن أسباب قرار أرامكو. من جانبها، قالت الحكومة إن العقد التجاري مع أرامكو لم يتم إلغائه، وفقا لجريدة الشروق. كان المتحدث الإعلامي باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز قد قال يوم الأحد، إن الوزارة تعاقدت على تغطية احتياجات البلاد من البنزين والسولار طوال شهر نوفمبر من السوق العالمية. من جانبها، لم تعلق شركة أرامكو على تلك الأنباء.

وفي سياق منفصل، نفى المتحدث الرسمي لوزارة البترول حمدي عبد العزيز، صحة ما نشر بخصوص توجه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إلى طهران لبحث آفاق التعاون في مجال البترول، وفقا لجريدة المصري اليوم. كانت وكالة مهر الإيرانية للأنباء قد نقلت يوم الإثنين عن مسؤول إيراني، قوله: إن وزير البترول المصري طارق الملا سيزور طهران يوم الإثنين لعقد اجتماع مع نظيره الإيراني، وهو ما نفاه الملا لاحقا، إلى جانب مسؤول بقطاع النفط الإيراني.

جدير بالذكر، أن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء صرّح عندما كان وزيرٌ للبترول والثروة المعدنية في يوليو 2015، أنه لا يوجد مانع من استيراد الخام الإيراني، وفقا لبوابة الأهرام.

قال وزير المالية عمرو الجارحى، في مداخلة مع برنامج “يحدث في مصر” والذي يذاع على قناة “إم بي سي مصر”، إنه من المنتظر توقيع مصر على قرض صندوق النقد الدولي الأسبوع الجاري، أو الأسبوع المقبل على أقصى تقدير، وفقا لجريدة المال. في غضون ذلك، قال مصدر بالوزارة لجريدة الشروق إن الحكومة تسعى إلى زيادة قيمة الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي إلى نحو 3.5 مليار دولار، بدلا من 2.5 مليار دولار لكى تتمكن من الوفاء بالتزاماتها الخارجية خلال بداية العام المقبل. وأضاف المصدر أنه من المتوقع أن تحصل مصر على الشريحة الأولى من القرض الشهر المقبل. يأتي هذا بينما تواردت أنباء من وزارة المالية بأن طرح السندات الدولارية، والذي ستتراوح قيمته ما بين 2 إلى 2.5 مليار دولار، سيتم تأجيله لحين الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي، حيث أن ذلك سيخفض العائد على الشهادات. وإن صحت هذه الأنباء، فإن موعد طرح السندات سيتأجل إلى الشهر المقبل. وكان الجارحي أكد على أنه سيتم طرح السندات الدولارية خلال الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بصندوق النقد الدولي قوله إن قرارات الحكومة المصرية الخميس الماضي بتعويم الجنيه وزيادة أسعار الوقود كانت مفاجئة وسارة للصندوق، حيث كانت هناك شكوك حول قيام الحكومة باتخاذ هذه القرارات في وقتٍ واحد.

وأكد الجارحي لجريدة المال أن الحكومة كانت تتوقع ما يحدث من تذبذب لسعر الدولار بعد قرار تعويم الجنيه، وتوقع أن يستقر سعر صرف الجنيه خلال ثلاثة أسابيع من الآن. وأوضح الجارحي كذلك أن فاتورة دعم الطاقة ارتفعت إلى 65 مليار جنيه نتيجة تعويم الجنيه، موضحًا أن هناك قطاعات اقتصادية تأثرت سلبًا بالقرار، في حين أن قطاعات أخرى لم تتأثر.

التعويم يرفع الأعباء المالية على وزارة الكهرباء إلى 100 مليار جنيه، وفق ما ذكرته مصادر بالوزارة لجريدة البورصة. وتشمل هذه الأعباء 50 مليار جنيه بسبب فرق أسعار الوقود، و40 مليار جنيه في حزمة القروض السنوية التي تسددها الشركة القابضة للكهرباء بسبب فرق سعر الدولار، حيث تقترض الشركة القابضة على أساس سعر 9 جنيهات للدولار، كما أن أسعار الفائدة المتعاقد عليها مع البنوك المقرضة بلغت 16.5% بعد أن رفع البنك المركزي أسعار الفائدة، بدلا من 13.5%. ومن المنتظر أن ترتفع تكلفة تنفيذ مشروعات شركة سيمنس بنحو 30 مليار جنيه. وتتضمن الأعباء المالية الجديدة أيضا مليار جنيه تكلفة شراء الطاقة المولدة من شركات شرق التفريعة وخليج السويس وسيدي كرير، والتي تعمل بنظام البناء والتشغيل والتملك ونقل الملكية.

وفي غضون ذلك، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحمل الدولة الأعباء الناتجة عن القرارات الاقتصادية على قطاع الكهرباء، وعدم تحميل المواطنين أي زيادات. جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس مع وزير الكهرباء محمد شاكر، وفق ما نشرته الشروق. وكان شاكر تعهد يوم الأحد بعدم زيادة الأسعار. ومع ذلك، من المقرر أن ترتفع الأسعار في يوليو من العام المقبل، كجزء من خطة الدولة الخمسية لخفض دعم الكهرباء عن جميع الشرائح باستثناء الشريحة الأدنى من المستهلكين، وفق ما أكده أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء. وتسعى الوزارة إلى خفض دعم الكهرباء بنحو 14.7 مليار جنيه العام المقبل، وهو نحو نصف الخفض الذي تم العام الجاري والذي بلغ 30 مليار جنيه، وفقا لما ذكرته مصادر حكومية لجريدة البورصة. ولن يخفف عدم زيادة الأسعار العبء المثقل بالفعل على المواطنين، الذين يشعرون أن زيادة الأسعار كانت مبالغ فيها جدا بالفعل. وأشار تقرير لوزارة الكهرباء إلى أن ما يقرب من 20% من المنازل لم تدفع فواتير شهر أكتوبر، وكثير من المواطنين رفضوا الدفع نظرا للتضخم الحادث بالفعل، وفق ما ذكرته الجريدة.

موديز: قرار تعويم الجنيه سيدعم التصنيف الائتماني للبنوك المصرية. قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني في تقرير لها، إن إعلان البنك المركزي المصري عن اتباع سياسة التعويم الكامل للعملة المحلية سيكون تأثيره إيجابيا على التصنيف الائتماني للبنوك المصرية لأنه يساهم في زيادة التدفقات الدولارية إلى الاقتصاد ومن ثم تعزيز نمو أعمال البنوك. وأضافت أن قرار “المركزي” برفع معدلات الفائدة الأساسية بمقدار 300 نقطة أساس وانعكاساته على عائد أدوات الدين الحكومية، سيدعم من أرباح البنوك وذلك في ضوء استثماراتهم الضخمة في أذون الخزانة المحلية قصيرة الأجل. لكن في المقابل، ترى “موديز” أن دعم الربحية يقابله انعكاسات سلبية على معدلات كفاية رأس المال وجودة أصول القطاع بسبب ارتفاع معدلات الفائدة والتضخم مما ينعكس سلبا على محفظة الإقراض وارتفاع مخاطر الائتمان وضعف القدرة على تحمل تكاليف الديون، بالإضافة إلى ارتفاع أوزان أصول القروض الممنوحة بالعملة الأجنبية. وتتوقع الوكالة أن تتراجع معدلات كفاية رأس المال 150 نقطة أساس (100 نقطة تعادل 1%) لتصل إلى 10.8%.

كيف يكسب المصريون من ارتفاع الفائدة؟ كشفت جريدة البورصة أن العديد من المودعين الذين يحصلون عائد سنوي قدره 12.5%، يتجهون حاليا للحصول على قرض بضمان تلك الوديعة بفائدة 14.5%، ثم يعيدون ضخها في شراء شهادات الادخار الجديدة ذات عائد 20%، للاستفادة من فارق العائد بين ودائعهم والشهادات الجديدة. وقالت الجريدة إن أحد قوائم انتظار المتقدمين للحصول على قروض بضمان ودائعهم بلغت أكثر من 50 عميلا خلال يوم الإثنين.

“فاروس” تتوقع تواصل التذبذب والقفزات السعرية في سوق الصرف: قالت رئيسة قسم البحوث بشركة فاروس القابضة، رضوى السويفي، في مداخلة هاتفية مع وكالة بلومبرج إن قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه كان بمثابة خطوة صحيحة طالما انتظرها المشاركون في السوق. وأضافت أنه كان هناك احتياج شديد لكافة الإجراءات التي تضمنتها الأجندة الحكومية، وذلك من حيث تعزيز صافي الاحتياطي الأجنبي، وتقليص عجز الموازنة، وتعديل السياسة النقدية. وأشارت السويفي أن البنك المركزي أوضح أن الخطوة التالية (لتحديد سعر صرف الجنيه) متروكة للإنتربنك ولآليات العرض والطلب. واتفقت مع رأي أحمد بدر، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار رينيسانس كابيتال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأنه سيكون هناك حالة من التذبذب والزيادة الكبيرة في الأسعار، حتى يستطيع المشاركون في السوق تحديد احتياجاتهم، ومعرفة معدل تغطية الطلب المتأخر على العملة الأجنبية.

“إيديتا” تعتزم رفع أسعار منتجاتها وزيادة الأجور: قال هاني برزي رئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية في تصريحات لرويترز يوم الإثنين، إن الشركة تعتزم رفع أسعار بعض منتجاتها وزيادة أجور موظفيها بعد تعويم الجنيه. ورحب برزي بالتعويم باعتباره خطوة تجاه استقرار وتوازن سوق الصرف، لكنه أكد أن “إيديتا” ستضطر لمواجهة ارتفاع في التضخم خلال الأشهر المقبلة مع ارتفاع تكاليف الاستيراد وأسعار الوقود. وقال برزي: “أحاطت بنا موجة تسونامي من الزيادات في التكاليف… علينا أن نسعر منتجاتنا من جديد… لا للحفاظ على الربحية فحسب بل كي نستطيع أيضا مواصلة نشاطنا”. وأوضح أن “إيديتا” توقفت قبل أسبوعين من التعويم عن شراء الدولارات بأسعار “لم تكن مقبولة أو واقعية بالمرة”. وأضاف أن 28% من تكاليف الشركة ترتبط مباشرة بالعملة الأجنبية. وبعد توقعات بوصول معدلات التضخم إلى 20% بنهاية العام الجاري، قال إنه سيتعين على الشركة في الوقت ذاته أن تأخذ في حسبانها الضرر الواقع على الدخل الحقيقي لموظفيها جراء ارتفاع التضخم، إلا أنه لم يحدد حجم الزيادات المحتملة في كل من الأجور وأسعار المنتجات.

ورفعت شركة جي بي أوتو، وكيل سيارات هيونداي، أسعار السيارات الملاكي التابعة للعلامة التجارية الكورية بما يتراوح بين 5.7 و11.2% لكل سيارة، وذلك بعد أيام قليلة من تعويم الجنيه، وفقا لما ذكرته جريدة المال. ورصدت الجريدة معدلات التغير في أسعار طرازات هيونداي قبل وبعد تعويم الجنيه، ومن المتوقع أن تحذو شركات أخرى حذو جي بي أوتو في رفع الأسعار حيث يعتبر كثيرون الشركة بمثابة البوصلة بالنسبة لسياسات التسعير. وتأتي تلك الخطوة لتؤكد شكوكنا حول إعلان الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية تخفيض أسعار السيارات التي تتراوح أسعارها ما بين 100 إلى 350 ألف جنيه، بمقدار ما بين 10 إلى 30 ألف جنيه، وذلك قبل يوم من تعويم العملة.

صافولا السعودية تعلن عن تأثر عملياتها في مصر بتعويم الجنيه: أعلنت مجموعة صافولا السعودية، في بيان لها نشرته على موقع البورصة السعودية (تداول)، عن تأثر عملياتها في مصر والتي تديرها عبر شركتها التابعة “صافولا للأغذية” والمملوكة بالكامل لها، بشكل سلبي نتيجة لتعويم سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية. وقالت الشركة إنها تتوقع أن يؤثر بالسلب تعويم سعر صرف الجنيه على صافي الربح الموحد للمجموعة بحوالي 171 مليون ريال والذي سينعكس على نتائج الشركة للربع الرابع من العام 2016. وأوضحت الشركة أنها اتخذت عددًا من التدابير التحوطية اللازمة خلال العام والتي ساهمت بشكل ملحوظ في امتصاص الآثار السلبية الناتجة عن انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية، مما ساهم بشكل كبير في تقليل الخسائر التي كان يمكن أن تتعرض لها المجموعة.

وعلى نحو مماثل، أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن إجمالي مستحقات شركات الطيران العاملة في مصر ستتقلص بعد تعويم الجنيه وبالسعر الذي يبلغ حاليا نحو 16 جنيه للدولار، لتصبح 153 مليون دولار بعد أن كانت 275 مليون دولار في أغسطس الماضي، وهذا يعني خسارة هذه الشركات حوالي 45% من قيمة مستحقاتها، وفقا لما ذكرته جريدة المال. وكانت خطوط الطيران الهولندية “KLM” قد أعلنت في وقت سابق عن تعليق رحلاتها إلى مصر ابتداء من 8 يناير 2017 وذلك لأجل غير مسمى. يأتي ذلك، بعدما رفعت شركة الخطوط الجوية البريطانية أسعار التذاكر بنسبة 15%، وهي الخطوة التي ترى الشركة أنه يمكنها التراجع عنها في حالة عودة أرباحها لما كانت عليه في السابق.

كيف ستتأثر شركتك بالتعويم؟ أرسلوا لنا على البريد الإلكتروني editorial@enterprise.press، لنتعرف على مدى تأثر نشاطكم الاقتصادي بتحرير أسعار الصرف. من فضلك تأكد من إرسال اسمك واسم شركتك ومنصبك، حتى إذا أردت النشر دون ذكر اسمك أو اسم شركتك.

يعتزم مجلس النواب بدء مناقشة مشروع صناعة السيارات المقدم من وزارة الصناعة الأسبوع المقبل، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة عن مصادر برلمانية. وأضافت أن لجنة الصناعة بمجلس الشعب ستحدد جلسة مغلقة منتصف الأسبوع المقبل، لمناقشة مشروع القانون. وتعتزم اللجنة أيضا عقد لقاءات مع كل مصنعي السيارات والمهتمين بالقطاع لمعرفة رأيهم في المشروع، وفقا لوكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب محمد الزيني. وعلى غير المتوقع، عارض المدير التنفيذي لرابطة مصنعي السيارات حسين مصطفى مشروع القانون، مشيرا إلى أنه سيؤدي لإغلاق عدد من مصانع السيارات إذا لم يتم تعديل بعض المواد. وأوضح أن مشروع القانون يصب في مصلحة عدد محدد من المصنعين. وذكر أن متوسط الضرائب المفروضة على المصنع المحلى تصل إلى 7% وهي قريبة إلى حد كبير لحجم الضريبة المفروضة على السيارات المستوردة، وهذا يضيع أفضلية المنتج المحلي. وذكر أن تخصيص 5% من قيمة مبيعات الشركات السنوية لإنشاء “صندوق تنمية وتطوير صناعة المركبات”، يعد عبئا على الشركات. وقال إن أحد شروط الاستفادة من الصندوق هو أن يصدر المصنع 125 من الفاتورة الاستيرادية في 8 سنوات، وهو ما قد يؤدي إلى توقف نشاط الكثير من المصانع. وأضاف أنه لم تتم مخاطبة رابطة مصنعي السيارات عند وضع مشروع القانون. يذكر أن رابطة مصنعي السيارات عقدت الشهر الماضي اجتماعا مع ممثلي وزارة الصناعة ورئيس هيئة التنمية الصناعية لبحث تصور أعضاء الرابطة حول اللائحة التنفيذية لمشروع قانون صناعة السيارات.

“أورنج مصر” تحصل على قرض مساند بـ 500 مليون دولار لتمويل رخصة الجيل الرابع: أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة أورنج مصر، حصول الشركة على قرض مساند بقيمة 500 مليون يورو من مساهمها الرئيسي “إم تي تليكوم اس سي آر إل”، لتمويل قيمة رخصة الجيل الرابع للمحمول ورخصة خدمات الهاتف الثابت الافتراضي، وفقا لما ذكرته الشركة في بيان أرسلته للبورصة المصرية أمس الإثنين. وأضافت الشركة أن القرض يستحق في 21 ديسمبر 2020، وبمعدل فائدة سنوية 7%. وكشف جون مارك هاريون، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أورنج مصر، أن الشركة دبرت حاليا 100% من التمويل الخاص برخصة الجيل الرابع. يشار إلى أن الشركة كانت قد دفعت نصف قيمة الرخصة المقررة بالجنيه المصري، وفقا لجريدة المال. وأضاف أن الشركة ستحصل على ترددات الجيل الرابع للهاتف المحمول بعد ثلاثة أشهر. وأكد أن “سرعة الجيل الرابع ستكون أسرع عشر مرات من سرعة الجيل الثالث”. وحصلت أورنج مصر على ترددات حجمها 10 ميجاهرتز لتوفير خدمات الجيل الرابع. وأشار هاريون إلى أن الشركة لا تخطط لزيادة أسعار خدمات الاتصالات والإنترنت في الوقت الحالي بعد تعويم الجنيه وزيادة سعر الوقود، موضحا أن الشركة تسعى لتنفيذ مبادرات لتقليل التكاليف واستخدام الوقود.

“مدينة نصر للإسكان” تطلق مشروع سراي: أعلنت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير عن إطلاق مشروع “سراي” بالقاهرة الجديدة. وقالت الشركة إنه جرى حجز كافة وحدات المرحلة الأولى من المشروع البالغة 463 وحدة وذلك في نفس يوم إطلاق المشروع. وبلغ إجمالي الحجوزات بتلك المرحلة 815 مليون جنيه، وفقا لبيان الشركة. وتوقعت الشركة إبرام العقود النهائية هذا الشهر. ويقع المشروع بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة ويضم وحدات سكنية وإدارية، ومساحات تجارية، ومراكز ترفيهية. وقالت الشركة إنه بعد وصول حجوزات مشروع تاج سلطان إلى 450 مليون جنيه الشهر الماضي، وصل إجمالي قيمة التعاقدات على وحدات الشركة في 10 أشهر حتى أكتوبر الماضي إلى 2.4 مليار جنيه.

أتون ريسورسز تجمع 3 ملايين دولار كندي لاستكمال استكشافات امتياز “أبو مروات”. تعتزم شركة أتون ريسورسز جمع 3 ملايين دولار كندي (2.24 مليون دولار) من خلال شركة “اسبروت برايفت ويلث” وشركاتها التابعة، لاستكمال الاستكشافات بامتياز أتون في مصر، وفقا لبيان الشركة. وتهدف الاستكشافات الجديدة إلى التأكد من مساحة الطبقات التي تحتوي على معادن في امتياز أبو مروات، والذي يقع على بعد 300 كيلومتر شمال منجم ذهب السكري. وقالت الشركة في بيان لها إنها تتوقع الإعلان خلال الأسابيع المقبلة عن نتائج فحص المعادن لباقي الحفر ضمن برنامج الحفر الـ 38 لاستكشاف الماس، بإجمالي 3428.20 متر، في غرب الحمامة، وهو واحد من ثلاثة مواقع تشكل منجم الحمامة، والذي يمثل بدوره جزءًا من امتياز أبو مروات.

جولة نتائج الأعمال:

  • أعلنت بالم هيلز للتعمير تحقيق صافي ربح بعد خصم حقوق الأقلية بلغ 404.3 مليون جنيه في التسعة أشهر الأولى من 2016، مقارنة بصافي ربح بلغ 746.9 مليون جنيه والذي أعلنته الشركة خلال نفس الفترة من العام الماضي. وقالت الشركة في بيان لها إنها عدلت الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لتصل إلى 472 مليون جنيه بعد خصم مكاسب رأسمالية من بيع أراضي لا تعتبرها الشركة ضمن محفظتها الأساسية بقيمة 426 مليون جنيه وإضافة 100 مليون جنيه من مخصصات الشركة خلال تلك الفترة. وارتفعت الإيرادات لتصل إلى 3.6 مليار جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من 2016. ونما صافي الربح بنسبة 59% خلال الربع الثالث من 2016 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مسجلا 235 مليون جنيه، بإيرادات بلغت 1.49 مليار جنيه.
  • حققت شركة إعمار مصر للتنمية صافي أرباح 1.06 مليار جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2016، مقارنة بصافي أرباح 744.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، في حين بلغت إيرادات الشركة نحو 2.5 مليار جنيه خلال فترة التسعة أشهر.

هل تواجه “إيني” أزمة؟ قال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة إيني إنه يريد من الدول المنتجة للنفط غير الأعضاء بالأوبك البدء في خفض الإنتاج، وفق ما نشرته بلومبرج. ووافق الدول الأعضاء في أوبك مبدئيا على خفض الإنتاج للمرة الأولى منذ ثمان سنوات، كما يسعى أعضاء أوبك لحث الآخرين على اتباع نفس الخطوة. وأوضح ديسكالزي أن “خفض أوبك مهم للغاية للمستثمرين الماليين في شركتنا”، مضيفا أن المنظمة لديها دور استراتيجي للغاية يمكن أن يعطي تأكيد لمستثمرينا أن لدينا حد أدنى للسعر”. ويأمل ديسكالزي أن يكسر سعر خام النفط حاجز الـ 50 دولار للبرميل، قائلا “بالنظر إلى سعر التعادل، هذا يكفي”. وسجلت “إيني” خسارة تجاوزت التوقعات خلال الربع الثالث من العام، وتعمل الشركة على خفض نفقاتها الرأسمالية. يذكر أن “إيني” تشارك في تطوير حقل غاز ظهر العملاق.

مصر والمغرب تتصدران دول شمال أفريقيا في قطاع الملكية الخاصة: قالت مجلة “فوربس” الأمريكية في تقرير لها إن مصر والمغرب تسيطران على قطاع الملكية الخاصة في شمال أفريقيا، حيث تشكلان معًا 81% من قيمة كافة الصفقات بالمنطقة منذ بداية العقد الحالي. ونوهت المجلة إلى أن تلك الأرقام جمعتها جمعية الملكية الخاصة ورأس المال المخاطر الأفريقية للفترة من يناير 2010 حتى يونيو 2016. وأظهر التقرير تفوق المغرب على مصر بفارق بسيط، إذ استحوذت مصر على 40% من إجمالي قيمة صفقات قطاع الملكية الخاصة بالمنطقة، فيما استحوذت المغرب على 41%. وأوضح التقرير أن مستثمري الملكية الخاصة يستهدفون قطاعات التعليم، والصناعة، والرعاية الصحية والسلع الاستهلاكية.

مصر في الصحافة العالمية

انتقلت الصحافة العالمية من تغطية الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها مصر الأسبوع الماضي إلى مناقشة تأثير التعويم ورفع أسعار الفائدة وزيادة أسعار الوقود على البلاد، وكانت أبرز تلك التغطيات لوكالة رويترز وأسوشيتد برس وبلومبرج. واهتمت أيضا الصحافة الأجنبية بالأنباء الخاصة عن توقف أرامكو عن تزويد مصر بشحنات المنتجات البترولية.

يجب على مصر أن تصبح على قائمة أولويات الرئيس الأمريكي القادم: كتب جوزيف أولمرت لهافينجتون بوست يقول إن مناظرات الرئاسة الأمريكية الأخيرة لم تتطرق إلى مصر عند الحديث عن الأوضاع القائمة في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يمثل إغفالا صارخا لدور مصر المركزي في سياسات الشرق الأوسط. وأضاف أولمرت أنه كان بإمكان مصر أن تصبح في موقف أكثر سوءا من ذلك إذا استمرت تحت حكم الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي تدخلت فيه القوات المسلحة لحماية مصر من الفوضى الكاملة، استطاعت أيضا حماية منطقة الشرق الأوسط من فوضي إقليمية محتملة. وأشار أولمرت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يواجه حاليا صعوبات في التعامل مع القضايا الملحة، إلى جانب احتياج مصر إلى مزيد من الدعم الدولي المتمثل في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى الدعم الإسرائيلي وإن كان بشكل متحفظ.

فن الوشم “التاتو” ينتشر في مصر ويواجه الأعراف المجتمعية: قال أسامة أيوب، صاحب أحد محال رسم الوشوم “التاتو” في حي شبرا بالقاهرة، إن ذلك النوع من الفن أصبح منتشرا بكثافة في مصر خلال الفترة الماضية، مضيفا أنه على الرغم من الضغوط الاجتماعية والأفكار الراسخة في قلب المجتمع، إلا أنه يدير عملا ناجحا للغاية حتى الآن، وفقا لما ذكره موقع المونيتور. وأشار إلى أن زبائنه يأتون من كافة الشرائح المختلفة وممن ينتمون للدين المسيحي والإسلامي على حد سواء. من جانبه، قال أحد الفنانين الأردنيين أنه قد يستغرق الأمر أعواما لتقبل فكرة فن التاتو في مصر، ولكن ذلك سيحدث يوما ما، فمنذ عهد الفراعنة والمصريين معروفون بحبهم للفن، كما يمكن العثور على أصل فن الوشم في التاريخ المصري القديم.

اخترنا لك: مشاهدة

طلاب الجامعة الأمريكية يتظاهرون ضد ارتفاع المصروفات الدراسية عقب تعويم الجنيه: تظاهر عدد من طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة أمس اعتراضا على زيادة المصروفات الدراسية (شاهد: 29 ثانية)، والتي يتم دفع جزء منها بالدولار، وطالبوا بتخفيض تكاليف الدراسة مرة أخرى. جاءت هتافات الطلاب لتعبر عن غضبهم مثل “أبويا مش حرامي”. وتمنح الجامعة منحا للطلاب الذين لا يستطيعون تحمل المصروفات في الجامعة الأمريكية والتي تبلغ 4749 دولار و33.258 ألف جنيه للفصل الدراسي الواحد.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السيسي يزور البرتغال “قريبا”: قالت سفيرة البرتغال لدى القاهرة مادالينا فيشر، إنه من المتوقع أن يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي العاصمة البرتغالية لشبونة “قريبا”، وفقا لبوابة الأهرام. وأوضحت أن الرئيس السيسى سيجرى خلال الزيارة المرتقبة مباحثات هامة مع عدد من المسئولين البرتغاليين في مقدمتهم رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان وعمدة لشبونة تتناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدة مجالات تشمل صناعة الأدوية والتكنولوجيا، والطاقة الجديدة والمتجددة، والموانئ، فضلا عن سبل مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

توجه وزير الخارجية سامح شكري مساء الإثنين، إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا للمشاركة في الاجتماع المشترك للجنة الأفريقية رفيعة المستوى الخاصة بليبيا مع مجموعة دول جوار ليبيا، وفقا للبيان الصادر عن الوزارة.

بالأرقام تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: بيع 16.3929 جم | شراء 17.2329 جم سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: بيع 16.50 جم | شراء 16.90 جم سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: بيع 17.20 جم | شراء 17.25 جم

مؤشر EGX30 (الإثنين): 9852.69 نقطة (+5.38%) إجمالي التداول: 2178 مليون جم (400% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا) EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +40.63%

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 486.1 مليون جم مستثمرون عرب: صافي شراء | 16.1 مليون جم مستثمرون مصريون: صافي بيع | 502.2 مليون جم

الأفراد: 52.9% من إجمالي التداولات (46.7% من إجمالي المشترين | 59.1% من إجمالي البائعين) المؤسسات: 47.1% من إجمالي التداولات (53.3% من إجمالي المشترين | 40.9% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 26.2% من إجمالي التداولات (37.4% من إجمالي المشترين | 15.0% من إجمالي البائعين) مستثمرون عرب: 11.6% من إجمالي التداولات (12.0% من إجمالي المشترين | 11.3% من إجمالي البائعين) مستثمرون مصريون: 62.2% من إجمالي التداولات (50.6% من إجمالي المشترين | 73.7% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 44.83 دولار (-0.13%) خام برنت: 46.19 دولار (+0.09%) الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.82 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.28%، تعاقدات ديسمبر 2016) الذهب: 1283.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.35%)

مؤشر TASI: 6197.7 نقطة (+1.5%) (منذ بداية العام: -10.3%) مؤشر ADX: 4288.2 نقطة (-0.1%) (منذ بداية العام: -0.4%) مؤشر DFM: 3280.9 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +4.1%) مؤشر KSE الوزني:‏ 359.1 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: -5.9%) مؤشر QE: 9964.0 نقطة (+0.2%) (منذ بداية العام: -4.5%) مؤشر MSM: 5458.5 نقطة (-0.1%) (منذ بداية العام: +1.0%) مؤشر BB: 1149.4 نقطة (ثابت) (منذ بداية العام: -5.5%)

الطاقة

“الكهرباء” تنتهي من إنشاء محطات محولات باستثمارات 238 مليون دولار انتهت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، من إنشاء محطات محولات بتكلفة استثمارية بلغت حوالي 238 مليون دولار، لتدعيم الشبكة المصرية لنقل الكهرباء لاستيعاب القدرات الجديدة التي يتم إضافتها من المحطات الثلاث الجاري تنفيذها، بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانية، وشركاؤها المحليين، وفقا للمصري اليوم. وقال المهندس جمال عبد الرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، إنه تم الانتهاء من توسيع عدد من محطات المحولات بمناطق الدلتا والصعيد.

“وادي دجلة” لم توقع اتفاقية شراء الطاقة للمرحلة الأولى من تعريفة التغذية كشفت مصادر بوزارة الكهرباء، لجريدة البورصة، عن عدم توقيع اتفاقية شراء الطاقة الشمسية للمرحلة الأولى من تعريفة التغذية مع شركة وادي دجلة، على عكس البيان الصادر من رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء جمال عبد الرحيم والذي يفيد بتوقيع 10 شركات لاتفاقية شراء الطاقة في المرحلة الأولى من ضمنها “وادي دجلة”. وأكدت المصادر أن شركة وادي دجلة لم تحسم قرارها سواء بالاستمرار في المرحلة الثانية لمشروعات تعريفة التغذية أو الانسحاب، ومازالت تدرس جميع الخيارات.

“دونج فانج” الصينية تبدأ الدراسات البحرية لميناء محطة فحم الحمراوين قال مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن شركة دونج فانج الصينية بدأت في الدراسات البحرية، لإنشاء ميناء خاص، لإقامة محطة كهرباء تعمل بالفحم بمنطقة الحمراوين التابعة لمحافظة البحر الأحمر، وفقا لجريدة المال. وأشار المصدر إلى أنه لم يتم الانتهاء من اختيار استشاري خاص للمشروع، من بين 4 مكاتب عالمية، تقدمت للمناقصة، موضحا أن الاستشاري سيقوم بوضع التصور النهائي للمشروع، سواء عن ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺮﺳﻴﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ، ﺃو ﺍﻟﻄﺮﺡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ.

خامات وسلع أساسية

“جهينه” تستعد لصرف 185 مليون جنيه من قرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يعتزم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، صرف الدفعة الأخيرة من قرض تطوير شركة جهينه للصناعات الغذائية، والبالغة 185 مليون جنيه، خلال الفترة المقبلة، وفقا لجريدة البورصة. كانت الشركة قد تسلمت 315 مليون جنيه، الفترة الماضية، تم استغلالها لتطوير قطاعي الألبان والعصائر، والقطاع التجاري. وأوضح مصدر بالشركة أنها ستحدد أوجه إنفاق الدفعة الأخيرة من القرض خلال الفترة المقبلة، ومن المرجح أن يتم استغلالها في زيادة الطاقة الإنتاجية للشركات. ووافق البنك في نوفمبر 2013 على منح الشركة قرض بقيمة 945 مليون جنيه على عدة سنوات.

ارتفاع تكاليف النقل ينعكس على زيادة أسعار المواد الغذائية شهدت الأسواق التجارية ارتفاعا ملحوظا في أسعار السلع الغذائية، وذلك بزيادة 15% عقب إعلان الحكومة عن رفع الدعم على البنزين والسولار، وهو ما أثار غضب غالبية المواطنين، وفقا لما ذكرته جريدة الشروق. وكان مجلس الوزراء قد كلف كل من وزير التجارة والصناعة ووزير النقل ووزير التموين ورئيس الاتحاد العام للغرف التجارية بعقد اجتماع عاجل وموسع لدراسة موقف أسعار نقل المنتجات الغذائية خاصة بعد ارتفاع أسعار المنتجات البترولية، وفقا لما ذكرته جريدة الأهرام.

صناعة

“سيدي كرير” تعتزم تصدير 70% من إنتاج مصنع إيثيدكو تعتزم شركة سيدي كرير للبتروكيماويات ـ سيدبك، تصدير 70% من إنتاج مصنعها الجديد إيثيدكو لإنتاج البولي إيثيلين، وذلك لتوفير الموارد الدولارية، فضلا عن تدبير الالتزامات الدولارية للمصنع، نتيجة القروض التي حصل عليها أثناء عملية الإنشاء، وفقا لجريدة البورصة. وقال مصدر مسئول بالشركة، إنها تستهدف التشغيل التجاري للمصنع في يناير المقبل، وتعمل حاليا بمرحلة التشغيل التجريبي للبولي إيثيلين والمنتج الوسيط وتم طرحهما بالسوق وبانتظار النتائج.

تعليم ورعاية صحية

أزمة بسبب نقص الأنسولين بعد تعويم الجنيه قال الدكتور نبيل الببلاوي رئيس مجلس إدارة شركة المصل واللقاح، التابعة للقابضة للمستحضرات الحيوية “فاكسيرا”، إن الشركة مستعدة لضخ 18 ألف عبوة أنسولين مصنعة محليا للصيدليات ووزارة الصحة لسد العجز المنتشر الآن بالمستشفيات والصيدليات، وفقا لجريدة المال. وكانت الشركة المصرية لتجارة الأدوية، المستورد الرئيسي للأنسولين، قد قللت توريدها له بالصيدليات، وهو ما أدى إلى وجود نقص، وذلك بعد إعلان البنك المركزي تحرير سعر الجنيه مقابل العملات الأجنبية. وفي الوقت ذاته، قالت شركات الأدوية المحلية المنتجة للأنسولين، إن المخزون الاستراتيجي لديها يكفي لمدة تتراوح بين 3 و5 أشهر. وأكدت بعض الشركات أن السوق المصري لا يعاني من أزمة نقص في الأنسولين، وفقا لجريدة البورصة.

وزير الصحة: لا زيادات جديدة في أسعار الأدوية أعلن وزير الصحة أحمد عماد الدين في تصريحات صحفية مطلع الأسبوع الجاري، أن الحكومة لن تحرك أسعار الأدوية مرة أخرى، وأنها قامت برفع الأسعار في مايو الماضي لتوفير الأدوية الناقصة، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة. وقال عماد إن شركات الأدوية لن تعاني من تعويم الجنيه، خاصة أنها كانت تدبر احتياجاتها الدولارية من السوق الموازية بـ 18 جنيها، وأن تحرير سعر الصرف ساهم في تخفيض سعر الدولار بالنسبة لهم. وبالطبع، أثارت تصريحات وزير الصحة اعتراضات غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات المصرية، إذ أكد جمال الليثي عضو الغرفة أن شركات الأدوية كانت تدبر الدولار من خلال البنوك بالسعر الرسمي للدولار 8.88 جنيه، ومع التعويم ارتفعت التكلفة بنسبة 80%. وقدمت الشعبة مقترحين لحل الأزمة الأول توفير الحكومة للدولار بسعر خاص ومدعوم، وتثبيته بالنسبة لشركات الأدوية عند السعر الذي كان عليه قبل التعويم. أو زيادة أسعار بعض الأدوية غير الأساسية كالمستحضرات التي تصرف دون وصفة طبية، وفق ما نشرته جريدة البورصة. نقلت جريدة المال عن مصدر مسؤول بالغرفة أن منتجي الدواء اتفقوا فى اجتماعاتهم مع وزارة التجارة والصناعة ومجلس إدارة اتحاد الصناعات، على عدم المطالبة بتحريك سعر الدواء خلال الأيام المقبلة، حتى يستقر سعر الصرف عند رقم معين يستمر لفترة طويلة، ثم يتم المطالبة بتحريك الأسعار بما يناسب الارتفاع فى سعر الصرف من 8.8 جنيها إلى سعر الدولار فى ذلك الوقت.

عقارات وإسكان

بالم هيلز للتعمير تفاوض “المجتمعات العمرانية” لتطوير مشروع واحة أكتوبر صرح ياسين منصور، رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير لجريدة البورصة أن الشركة تقدمت بعرض فني ومالي لهيئة المجتمعات العمرانية لتطوير 6 آلاف فدان ضمن مشروع “واحة أكتوبر”. وأضاف أن الشركة تستهدف الانتهاء من المفاوضات قبل نهاية العام الجاري. كانت وزارة الإسكان قد وقعت مذكرة تفاهم مبدئية مع تحالف شركتي آبار للاستثمار الإماراتية وبالم هيلز للتعمير لتطوير مشروع “واحة أكتوبر” بمساحة 10 آلاف فدان باستثمارات 150 مليار جنيه خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ في مارس 2015.

سياحة

السياحة المصرية تحصل على دعم نائب في البرلمان البريطاني دعا الصحفي البريطاني والنائب في البرلمان مايكل بورتيلو الحكومة البريطانية لإعادة تقييم ومراجعة تحذيرات السفر التي أقرتها إلى مصر، واتخاذ خطوت مدروسة وموزونة بدلا من ذلك. وقال بورتيلو خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش معرض سوق السفر العالمي إن تلك التحذيرات كان لها تأثير سلبي على السياحة المصرية إلى جانب السائح البريطاني. وحضر المؤتمر وزير السياحة يحيى راشد، والذي صرّح بأن المطارات المصرية مؤهلة ومطابقة لمعايير الأمن العالمية، وفقا لبيان مرسل من الوزارة. من جانبه أشار سفير مصر في لندن إلى أن الاتفاقية القائمة مع شركة توماس كوك لاستئناف رحلات الطيران إلى شرم الشيخ لا تزال متوقفة على إلغاء السلطات البريطانية لتحذيرات السفر.

سياسات وتشريعات

مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون الضمان الاجتماعي وافق مجلس الوزراء على التعديلات النهائية بقانون الضمان الاجتماعي، على أن يتم عرضه على لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب الأسبوع المقبل لمناقشته واتخاذ إجراءات إقراره، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة. وقالت نيفين قباج مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير برنامج تكافل وكرامة، إن أبرز ملامح القانون هو إدراج مشروع تكافل وكرامة وفرض عقوبات على الأسر التي تحصل على دعم البرنامج دون استحقاق. وأشارت إلى أن مخصصات الحماية الاجتماعية التي تشمل معاشات الضمان الاجتماعي وبرنامج تكافل وكرامة ارتفعت إلى 12.5 مليار جنيه بعد أن كانت 3.8 مليار جنيه خلال عامين.

أخبار ختامية

يطل علينا موقع أهرام أونلاين بتقرير تحت عنوان “اكتشف القاهرة: ثمانية متنزهات كبرى لرحلات الخريف“، ويحاول فيه أن يسلط الضوء على كبرى الحدائق العامة والمتنزهات التي تقع داخل القاهرة والتي يمكن الذهاب إليها للاستمتاع بجو الخريف.

مفكرة إنتربرايز

14 -16 نوفمبر (الإثنين -الأربعاء): مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2016 والذي ينظمه بنك ميريل لينش أوف أمريكا، بفندق ريتز كارلتون، بمركز دبي المالي العالمي.

15 نوفمبر (الثلاثاء): ينعقد مؤتمر “تصحيح مسار التجارة الخارجية .. نحو نقلة نوعية للاقتصاد الوطني“، بفندق فيرمونت نايل سيتي، بالقاهرة. 17 نوفمبر (الثلاثاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري لمراجعة أسعار الفائدة.

18-20 نوفمبر (الجمعة-الأحد): القمة الأفريقية العربية الرابعة، بملابو، غينيا الاستوائية.

25-26 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر ميثاق الطاقة السابع والعشرين، بطوكيو، اليابان.

27 نوفمبر (الأحد): مؤتمر كايرو آي سي تي 2016.

29 -30 نوفمبر (الثلاثاء -الأربعاء): مؤتمر سيتي للمستهلك العالمي، بلندن.

30 نوفمبر (الأربعاء): اجتماع منظمة أوبك رقم 171، بالعاصمة النمساوية، فيينا.

نوفمبر (موعد غير محدد): يزور وفد من شركات ألمانية متخصصة في قطاع الطاقة المتجددة مصر لمناقشة فرص الاستثمار.

6-4 ديسمبر (الأحد -الثلاثاء): معرض ومؤتمر سولار تيك، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

6-4 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض إليكتريكس بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

7- 8 ديسمبر: مؤتمر سيتي للرعاية الصحية العالمية، بلندن، المملكة المتحدة.

9- 11 ديسمبر (الجمعة – الأحد): تنظم قمة رايز أب لرواد الأعمال، بساحة الجريك كامبس، بمقر الجامعة الأمريكية بوسط القاهرة.

13-10 ديسمبر (السبت-الثلاثاء): المعرض الدولي للعمارة والتشييد والبناء (بروجيكس أفريقيا 2016) بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11 ديسمبر (الأحد): المولد النبوي الشريف (إجازة رسمية).

13-11 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للأمن والسلامة ومكافحة الحرائق (ميفسيك) بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

13 ديسمبر (الثلاثاء): تعلن مجلة أموال الغد عن أكثر 50 سيدة مصرية تأثيرا في الاقتصاد المصري، فور سيزونز نايل بلازا، القاهرة.

29 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير 2017 (الثلاثاء -الخميس): مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).