blackboard

الإثنين, 24 فبراير 2020

دور الحضانة "الفاخرة" في ازدياد.. ما الذي تقدمه وما هي التكلفة؟

يتزايد عدد دور الحضانة التي تؤهل للالتحاق بأفضل المدارس الدولية في مصر. ولكن هل تأتى بتكلفة عالية؟ تعتبر تهيئة الأطفال بشكل سليم لدخول مرحلة التعليم أولوية قصوى للآباء عند بحثهم عن دار الحضانة المناسبة لهم، مع التأكد من تهيئتهم نفسيا وعقليا لتلك الخطوة. وتوفر العديد من دور الحضانة تلك المهمة، وتقوم العديد منها بتشكيل برامجها التعليمية لتمكين الأطفال من الالتحاق بسهولة بعدد من المدارس الدولية المعروفة. ويهدف ذلك إلى تطوير المهارات والسلوكيات الضرورية للطفل، إضافة للتدريب على المقابلة التي سيخوضها ضمن اختبارات الالتحاق بالمدرسة. وقد يكون ثمن ذلك الإعداد باهظا وشاقا على الطفل، ولكن العديد من أولياء الأمور يرون أنه ثمن لا بد أن يدفعوه.

قد يكون عدد دور الحضانة الفاخرة قليلا، ولكنها مربحة وتشهد نموا. فعلى سبيل المثال تعد دور الحضانة الألمانية في مصر غالية الثمن. فمصاريف حضانة “تريجر أيلاند” مثلا تبلغ 60 ألف جنيه سنويا، بينما تبلغ مصاريف حضانة “دويتشه كيندرجارتن” 30 ألف جنيه سنويا، وتصل مصاريف “دير دويتشه كيندرجارتن” إلى 15 ألف جنيه. ومن بين الحضانات التي تدرس بالإنجليزية وتحظى بسمعة قوية في التحاق الطفل بأفضل المدارس الدولية، حضانة “سمول توك” بالمعادي وتتكلف 70 ألف جنيه سنويا. وتتكلف حضانة “ميراكل ميدلي” بالقاهرة الجديدة 50 ألف سنويا، بينما تتكلف حضانة “أندر 5” 35 ألف جنيه سنويا. ويزداد الطلب على تلك الدور، فحضانة “أندر 5” بدأت بفرع واحد في عام 2003 ووصلت إلى 7 أفرع في 2015. وتقول مؤسسة الحضانة منى مرزوق، إنها تخدم حاليا 750 طفلا وتخطط لزيادتهم إلى ألف طفل خلال العام المقبل. ويقول مؤسسو الحضانات الألمانية وحضانة “سمول توك” لإنتربرايز إنهم لا ينوون زيادة عدد فروعها، حتى يتمكنوا من أداء دورهم بشكل أفضل والحفاظ على جودة الخدمات. ونتيجة لذلك لديهم قوائم انتظار أضعاف عدد الأطفال الملتحقين بها حاليا (60 إلى 80 طفلا). ويستمر العدد في الزيادة كل عام. وترفع كل الحضانات المذكورة مصاريفها سنويا بنسبة 10-15%.

ومن جانبها، تقول أبرز المدارس الدولية إنها لا تفضل أيا من دور الحضانة بالتحديد. وقال مسؤولون بمدرسة أوروبا سكول كايرو الألمانية لإنتربرايز إنهم لا يشترطون على الأطفال التحدث بالألمانية ولكنهم ينصحون أولياء الأمور بإلحاق أبنائهم بحضانات تعلم الألمانية إذا لم تكن هي لغتهم الأولى، ولكنهم لا يحددون أسماء لحضانات بعينها. وأضافوا أنهم لا يطلبون معرفة اسم الحضانة التي تخرج فيها الطفل. وكذلك تقول مدرسة كايرو أمريكان كولدج إنها تقبل طلبات الالتحاق من الأطفال خريجي الحضانات المختلفة ولا تنظر إلى أي حضانة بعنيها تخرج منها الطفل. وتؤكد مدرسة الشويفات الدولية أن متطلبها الوحيد لقبول الطفل في مرحلة رياض الأطفال هو التمكن من التكلم بوضوح واتباع التعليمات البسيطة والتدرب على دخول الحمام. أما المدرسة البريطانية الدولية في القاهرة فترشح حضانات محددة تعتقد أنها الأفضل، وهي “بلايبيديا” و”رايز” و”فن يارد“، ولكنها لا تشترط أن يكون الطفل قد التحق بها.

ويزداد التعاون بين أهم المدارس ودور الحضانة، فتقول مرزوق إن فرع حضانتها “أندر 5” في مدينة نصر ينظم منذ 2012 زيارات لمسؤولين في مدارس بينها بريتيش كولومبيا الكندية الدولية ودوفر الأمريكية الدولية والشويفات، لإعداد الأطفال قبل الالتحاق بمدارسهم في العام الدراسي اللاحق. وتضيف أن المدارس هي من دعت لتلك المبادرة. وكذلك يجري إبرام اتفاقات مالية أيضا، فيحصل الأطفال الملتحقين بدار الحضانة على خصم 20% من مصاريف التقديم بالمدرسة (ما يقرب من 10 آلاف جنيه) أو خصم على رسوم التسجيل (في المتوسط ألفا جنيه). وفي المقابل، ترشح المدارس الحضانات للطلبة الذين لم ينجحوا في اختبار التقديم، من أجل إعدادهم لخوض اختبار ثان في غضون 3 أشهر.

وتستخدم المدارس الألمانية أيضا نظام الترشيحات المتبادلة بين المدارس والحضانات. وتحدثت إنتربرايز مع إحدى أولياء الأمور، التي أشارت إلى أن أولياء أمور وحضانات قامت بزيارتها ونصحوها بإلحاق طفلها بحضانة محددة ليتمكن من الدخول للمدرسة الألمانية التي تستهدفها. وتضيف: “قلت لهم إنني أريد أن يلتحق ابني بالمدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية بالقاهرة أو مدرسة أوروبا سكول كايرو، لأنها أقل تكلفة من نظيراتها الأمريكية والبريطانية وتخرج طلبة أفضل وأكثر انضباطا وجدية وتحديدا للأهداف”. وتضيف أن ناصحيها قالوا إن عليه أن ينضم لحضانة “تريجر أيلاند” أو “دويتشه كيندرجارتن” أو “دير دويتشه كيندرجارتن”. ويتفق ثلاثة أولياء أمور آخرون مروا بنفس التجربة وتحدثت معهم إنتربرايز مع ذلك، ويقولون إن فرص التقديم للمدارس الألمانية أفضل، إذ أفادوا بأن أبناءهم تخرجوا في حضانة تريجر أيلاند. وتفرض المدارس الألمانية مصاريف أعلى في مراحل رياض الأطفال مقارنة بالمرحلة الابتدائية والثانوية، وهو ما يختلف عن مدارس الأمريكية والبريطانية.

ما الذي تقدمه تلك الحضانات الفاخرة؟ بداية، تدرس الحضانات باللغة الأجنبية فقط، وتوفر مناهج دراسية معترف بها دوليا أو على الأقل عناصر منها. ويلتزم معظمها بمنهج المرحلة التأسيسية للسنوات المبكرة البريطاني، والذي يعتمد على تعليم التواصل والقراءة والكتابة والأرقام من خلال اللعب، كما تطور منهجها الخاص من خلال مزج تلك العناصر. وتمزج حضانة “أندر 5” نظريات مثل الذكاء المتعدد ومونتيسوري، التي تشمل اللعب المبني على اختيارات والحركة مع التعلم، إضافة لمنهج جولي فونيكس الذي يعتمد على التعلم من خلال الصوتيات. وتحافظ تلك الحضانات على نسبة الأطفال للمعلمين عند 4 أو 6 أطفال لكل معلم، طبقا لمعايير الجمعية الوطنية لتعليم الأطفال الصغار في الولايات المتحدة. وتحتوي الحضانات أيضا على منشآت واسعة، وتتضمن غرفا للعب وحديقة وأخصائيا مقيما للتغذية وطاهيا، ونظام مراقبة بالكاميرات وأجهزة ألعاب عالمية، إضافة إلى منتجات مضادة للعدوى.

هل يضمن الالتحاق بحضانة معينة النجاح في التقديم للمدرسة المرجوة؟ مع أنه لا توجد ضمانة حقيقية، فالعديد من الحضانات المذكورة تحقق نسب نجاح تتعدى غالبا 90% لطلابها عند التقديم للمدارس المستهدفة. جميع “خريجي” حضانة سمول توك عام 2019 تمكنوا من الالتحاق بأهم المدارس الدولية، فيما نجح في ذلك 28 من أصل 30 طفلا بحضانة “أندر 5”. وبعض الحضانات أشارت أن نجاح نسبة من طلابها في الالتحاق بالمدارس المستهدفة “ضمني” إذ أنها تخدم بعض الأطفالل الذين ينتمون لعائلات مؤثرة، أو أجانب مهيأون لالتحاق بمدارسهم المفضلة .

ضغط الأسر من أجل انضمام أطفالهم لأهم المدارس الدولية عبر إلحاقهم بالحضانات الفاخرة قد يكون له أيضا تكلفة نفسية. وأبدى عدد من أولياء الأمور الذين تحدثت معهم إنتربرايز ضرورة وليست فقط حاجة لانضمام أبنائهم لتلك الحضانات. وتقول ولية أمر إنها لم تجد مكانا لابنها الأول في حضانة فاخرة، فحجزت لابنها الثاني في الحضانة فور أن علمت بحملها. بينما تحكي أخرى، تبلغ من العمر 30 عاما، قصة مشابهة فقامت بالحجز لابنها في حضانة فاخرة عندما كان عمره 3 أسابيع فقط على الرغم من أنه لن يلتحق بالحضانة حتى يبلغ عامين. وتعاني من التوتر بسبب امتحانات تقييم المدرسة الألمانية لابنها بعد شهرين من الآن. فبالإضافة لاختبارات التفوق فالمطلوب من الأطفال أن يكونوا مستقلين وأن يتحلوا بالسلوكيات الجيدة. فعليهم أن يقوموا بتعليق معاطفهم على سبيل المثال ووضع ألعابهم في أماكنها الصحيحة وعدم إحداث فوضى أثناء الأكل وعدم الاعتماد باستمرار على معلمهم. لذلك قامت ولية الأمر الأولى بتدريب ابنها الثاني على استخدام الحمام قبل 6 أشهر من الموعد الطبيعي الذي رجحه طبيب الأطفال.

القيمة مقابل التكلفة: إن تحديد المقابل المناسب لنمو الطفل الجسدي والعقلي والعاطفي، ونجاحه الأكاديمي، سيخضع دائمًا لاختيار الوالدان. من أولئك الذين يحثون أطفالهم على اتخاذ أي خطوة أو القيام بأي مهمة ضرورية لتأمين الالتحاق بالمدرسة العليا، إلى أولئك الذين يفضلون أن يجد طفلهم طريقتهم الخاصة بهم، لا يوجد نقص في دور الحضانة الجاهزة لتلبية احتياجاتهم أو المنهج المناسب لتنمية الطفل.

التصحيح: 23/02/2020
تضمنت النسخة العربية السابقة من هذه المقالة بعض الترجمات الخاطئة التي لم توضح معنى النسخة الإنجليزية الأصلية، وأن طلاب بعض الحضانات الخاصة كانوا لهم أماكن مضمونة في بعض المدارس الدولية.

الإثنين, 24 فبراير 2020

أبرز أخبار قطاع التعليم خلال الأسبوع الماضي

في ما يلي أهم أخبار قطاع التعليم في مصر خلال أسبوع:

  • شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية تتعاقد، من خلال شركتها التابعة "الدولية للنظم التعليمية"، على إدارة مدرسة "Sharm Prime School" بمدينة شرم الشيخ بداية من سبتمبر المقبل. وستكون اللغة الروسية هي اللغة الثانية بالمدرسة.
  • وزارة التربية والتعليم تتفاوض مع 10 مستثمرين وجهات دولية لإنشاء 100 مدرسة صناعية خلال العشر سنوات المقبلة.
  • الجامعة الأوروبية تحصل على قرض معبري بقيمة 70 إلى 80 مليون جنيه من بنك الشركة المصرفية العربية الدولية (سايب) لتمويل توسعاتها الإنشائية.
  • 4 آلاف مدرسة حكومية جديدة و3.6 مليون طالب جديد ما بين عامي 2016/2015 و2020/2019، طبقا لموقع إيجيبت توداي عن وزارة التربية والتعليم.
  • "إي سبيس" تطلق منصة "إد ويفز" للتعليم والتدريب الإلكتروني ضمن معرض ومؤتمر إديو جيت الأسبوع الماضي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©