الأربعاء, 6 أكتوبر 2021

فوضى في الأسواق العالمية بسبب أزمة الطاقة ومخاوف التضخم

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، اليوم هو يوم انتصارات أكتوبر المجيدة، وغدا إجازة رسمية في البلاد.

وبمناسبة ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي الندوة التثقيفية الـ 34 للقوات المسلحة، بعنوان “أكتوبر 73 والعبور إلى المستقبل”. ووجه الرئيس السيسي الشكر للشعب المصري لثباته في الأزمات وتحمله الأزمات الاقتصادية ووقوفه إلى جانب الجيش خلال حرب أكتوبر 1973، مضيفا أنه جاء الدور على الجيش الآن لرد ذلك بعمل غير مسبوق (شاهد 3:01 دقيقة)


القصص الأبرز اليوم –

أصدرت إي فاينانس اليوم إعلان نشرة طرح الأسهم، معلنة بدء الاكتتاب في شريحة الطرح العام للأفراد يوم الأحد 10 أكتوبر. وتمتد فترة الاكتتاب للمستثمرين الأفراد الذين يأملون في الحصول على أسهم في أحد أكبر الاكتتابات الأولية التي تشهدها البورصة المصرية في السنوات الأخيرة حتى الأحد التالي 17 أكتوبر. وفي نطاق سعر 12.50-13.98 جنيها للسهم الموضح في إصدار النطاق السعري، يمكن أن تصل حصل الطرح إلى 3.6 مليار جنيه وليصل تقييم إي فاينانس بالكامل، وهي منصة للتكنولوجيا المالية والبنية تحتية للمدفوعات مملوكة للدولة، إلى 22.37 مليار جنيه. ومن المقرر أن تعلن الشركة السعر النهائي للطرح في موعد أقصاه الثلاثاء 12 أكتوبر. يمكنكم الإطلاع على نشرة الطرح هنا (بي دي إف) أو تستطيع زيارة الموقع الخاص بالطرح هنا.

أربعة بنوك قد تحصل على ما يصل إلى مليار دولار من التمويل المجمع من بنك التصدير والاستيراد الأفريقى: يجري بنك التصدير والاستيراد الأفريقى حاليا محادثات مع أربعة بنوك محلية حول تمويل مجمع بقيمة 600 مليون دولار إلى مليار دولار، حسبما نقلت جريدة المال عن أيمن الزغبي رئيس قطاع تمويل التجارة الإفريقية في أفريكسيم، على هامش المؤتمر التحضيري لمعرض التجارة الأفريقية البينية أمس. فيما لم يحدد البنوك ولا الغرض من التمويل، لكن من المتوقع التوصل إلى اتفاق قريبا، على حد قول الزغبي.

شكل مجلس الشيوخ لجانه الفرعية، حيث انتخب الأعضاء ورؤساء ونواب اللجان. سيكون لدينا القائمة الكاملة في نشرتنا الصباحية يوم الأحد.


يحدث الآن – قد يكون يوما هادئا على صعيد الأخبار المحلية قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة، لكن عالميا مزدحم بالأخبار ما بين اضطرابات أسواق الأسهم والسندات العالمية، وقرب التوصل لاتفاق ضريبة عالمية للشركات، وكذلك الدعوات لفرض رقابة على فيسبوك أو إغلاقه. فيما وصف الخبراء ما نمر به الآن من أزمة في قطاع الطاقة هو أول أزمة طاقة في عصر الطاقة الخضراء.

لنبدأ بالأسواق العالمية، حيث تقف الأسواق الأوروبية صامدة وتشير الأسواق المستقبلية إلى أن الأسهم في بورصتي وول ستريت وتورونتو ستواجه ضغوطا في جلسات التداول. جميع مؤشرات داكس وكاك وفوتسي وستوكس في المنطقة الحمراء (ينخفض كل منها بأكثر من 1% حتى وقت إرسال النشرة مع تقليصها للخسائر الهائلة التي تكبدتها في بداية التعاملات). وذكرت سي إن بي سي أن المستثمرين يشعرون بالقلق أن يثير تصاعد أسعار الطاقة مخاوف من استمرار ارتفاع معدلات التضخم لفترة طويلة أو إلى الأبد. أدى كل من الانخفاض غير المتوقع في الطلبات الصناعية الألمانية ونمو الإنتاج الإسباني بوتيرة أبطأ من المتوقع إلى زيادة حالة الإحباط في أوروبا.

فيما خالفت البورصة المصرية الاتجاه وأنهت التعاملات على ارتفاع بنسبة 1%. وبذلك يكون انخفض المؤشر الرئيسي 2.8% منذ بداية العام الجاري.

على صعيد شركات النفط والغاز الكبرى، خاصة أرامكو، الأخبار سارة – قفزت أسهم أرامكو السعودية على خلفية ارتفاع أسعار الطاقة العالمية، ما رفع قيمة الشركة السوقية إلى تريليوني دولار لتصبح قاب قوسين أو أدنى من القيمة السوقية لشركة أبل الأمريكية (صاحبة القيمة السوقية الأعلى في العالم) والتي تبلغ 2.3 تريليون دولار، وفق بلومبرج.

حصلت أسهم أرامكو على بعض الدعم أيضا من عملية بيع محتملة بمليارات الدولارات لحصة في شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي التابعة لشركة النفط السعودية العملاقة، مع تنافس شركات كبرى على شراء الحصة من بينهم بلاك روك وأبولو جلوبال مانجمنت وبروكفيلد، حسبما نقلت بلومبرج عن مصادر مطلعة.

لكن من يتكبد الخسارة الأكبر؟ تقول بلومبرج إنها الاكتتابات العامة الأولية الكبرى في أوروبا، مضيفة أن “العديد من أكبر الاكتتابات العامة الأولية في أوروبا لهذا العام في المنطقة الحمراء حاليا”، إذ تدفع عائدات السندات المرتفعة المستثمرين إلى التخلي عن الأسهم عالية النمو.

هل يؤثر نقص الغاز الأوروبي على تجارة الفائدة في مصر؟ بالتزامن مع تعرض الأسهم للضغوط خلال هذا الأسبوع، تستمر عوائد السندات في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في الارتفاع، ما يجعلها أقل سعرا وأكثر تنافسية لمشتري السندات الدولية. وارتفع معدل التعادل السندات لأجل عشر سنوات (الفرق في العائد بين الديون المحمية من التضخم والقيمة الاسمية ذات تاريخ الاستحقاق نفسه) في المملكة المتحدة، وهي واحدة من أكثر البلدان التي تضررت من أزمة الغاز الأوروبي، بمقدار 10 نقاط أساس إلى 4.08%، وفق بلومبرج. وقفزت معدلات السندات لأجل 10 سنوات في المملكة المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ مايو 2019، بحسب فايننشال تايمز. وارتفعت سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.547% من 1.528% يوم الثلاثاء، وفقا لوول ستريت جورنال، في حين بلغت سندات لأجل 10 سنوات و30 سنة أعلى مستوياتها منذ يونيو.

تتحول دفة الحديث الآن إلى صناع السياسات واحتمالية رفع أسعار الفائدة، إذ ألمح مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بالفعل إلى أنه قد يبدأ في تقليص برنامج شراء السندات الشهر المقبل. ومع ارتفاع العوائد في المملكة المتحدة، يقول المحللون الذين تحدثت إليهم بلومبرج إن السوق طبقت بالفعل الزيادة في أسعار الفائدة التي سيقرها بنك إنجلترا عند اجتماعه في ديسمبر.

يضفي ذلك أهمية على الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، فبينما لا تزال مصر تحتفظ بواحدة من أعلى معدلات الفائدة الحقيقية في العالم (التي أتاحت للمركزي تثبيت سعر الفائدة خلال سبع اجتماعات متتالية)، إلا أن هناك تحديات قائمة مثل الضغوط التضخمية العالمية وأزمة الطاقة التي أدت إلى رفع عائدات السندات في الخارج. وتجتمع لجنة السياسة النقدية بالمركزي في 28 أكتوبر، ومرة أخرى في 16 ديسمبر قبل نهاية العام.

وحول نقص السلع الذي يمكن أن يمتد إلى الشتاء أيضا: قد يكون هناك نقصا في حبوب الكورن فليكس المفضلة لدينا قريبا. إذ أضرب عمال مصانع الكورن فليكس التابعة لشركة كيلوجز الأمريكية اليوم.


أولبيردز تتراجع عن “الطرح المستدام”: بعد أن أعلنت مطلع الشهر الماضي أنها تخطط لطرح أسهمها للاكتتاب العام بشكل مستدام، نشرت شركة أولبيردز للأحذية المستدامة (Allbirds) مستندا جديدا معدلا أمس يخلو من الإشارة إلى هذه الفكرة. ويمكنكم قراءة المزيد عن القصة في تقرير فايننشال تايمز.

أعلن وزير المالية الفرنسي أننا على بعد “ملليمتر” من التوصل إلى اتفاقية ضريبية عالمية، وذلك بعد تأكيد أيرلندا ثقتها في قدرتها على توقيع اتفاقية منقحة تضع حدا أدنى عالميا لمعدل ضريبة الشركات بنسبة 15%. انتظروا مزيدا من الأخبار يوم الجمعة مع اجتماع منظمة التعاون والتنمية، والذي تشير صحيفة فايننشال تايمز إلى أن الاتحاد الأوروبي يتعامل معه باعتباره “حياة أو موت”.

تابعوا أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

  • القطاع الخاص غير النفطي في مصر يسجل أدنى مستوى له في أربعة أشهر: واصل نشاط القطاع الخاص غير النفطي في البلاد سلسلة الانكماش للشهر العاشر على التوالي في سبتمبر، لكن هذا لم يمنع ارتفاع ثقة القطاع الخاص غير النفطي بشأن النشاط الاقتصادي المتوقع إلى مستوى قياسي جديد.
  • سيكونس فينشرز تطلق صندوق “إيجيبت ديب تك” بقيمة 500 مليون جنيه: أطلقت شركة رأس المال المخاطر صندوقا جديدا للاستثمار في الشركات المصرية الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا الصحية، والتكنولوجيا المالية، وتكنولوجيا التعليم، والخدمات اللوجستية، وبرامج تكنولوجيا المعلومات المطورة.
  • “أمنلي” تحصد 2.3 مليون دولار في جولة تمويل أولية: جمعت شركة أمنلي المصرية الناشئة المتخصصة في قطاع التأمين الرقمي 2.3 مليون دولار في جولة تمويل أولية.

وفي غضون ذلك، انضم صندوق مصر السيادي إلى مبادرة “كوكب واحد“، وفقا لبيان مجلس الوزراء. وتضم المبادرة 18 صندوقا سياديا عالميا، يدعم بعضها البعض في مراعاة مخاطر المناخ أثناء الاستثمار، والانتقال إلى اقتصاد أكثر اخضرارا.

أخيرا.. يمكنكم الآن الاستماع إلى بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It على سبوتيفاي في مصر، بعد أن قررت منصة البث السماح للمصريين (وربما بقية دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا) بدخول عالمه للبودكاست. أحد زملائنا في المكتب اكتشف بالصدفة زر البودكاست صباح اليوم، ومن وقتها ونحن ننقب عن جواهر مثل The Joe Rogan Experience. جربوا الاستماع إلى بودكاست إنتربرايز، والذي نتحدث فيه مع المؤسسين والرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى حول كيفية بناء نشاط تجاري ناجح في مصر.


☀️ طقس الغد: تتراوح درجات الحرارة العظمى في القاهرة خلال العطلة الأسبوعية بين 32 و33 درجة مئوية، وتنخفض خلال الليل إلى 19 درجة مئوية، وفق توقعات تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

🚙 على الطريق

صندوق النقد الدولي يدعو الحكومات إلى حماية المستثمرين من الغسل الأخضر: تضاعفت أصول صناديق الاستثمار المستدام إلى ما يقرب من 3.6 تريليون دولار منذ عام 2017، لكن لا تزال هناك حاجة إلى ضخ 20 تريليون دولار إضافية (معظمها من القطاع الخاص) لخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2050، طبقا لما نقلته صحيفة فايننشال تايمز عن تقرير الاستقرار المالي العالمي لصندوق النقد الدولي. ودعا الصندوق صناع السياسات إلى منع الشركات المالية من التحايل بشأن السياسات المستدامة للحفاظ على نمو عائداتها، مشددا على الحاجة إلى أطر خضراء لتطوير قطاع صناديق الاستثمار المستدام، كمحرك للانتقال إلى الأسواق النظيفة. وشكلت الأموال الموجهة للتمويل المناخي 130 مليار دولار فقط من أصول استراتيجيات الاستثمار المستدام.

ويأتي هذا قبل وقت قصير من انعقاد قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ التي تستضيفها إسكتلندا بين 31 أكتوبر و12 نوفمبر، والتي تهدف إلى مناقشة العمل على تحقيق أهداف اتفاقية باريس واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

الديون المناخية تؤثر بشكل غير متناسب على الدول منخفضة الدخل، إذ يأتي التمويل المرتبط بالمناخ في شكل قروض بدلا من منح، حسبما ذكرت صحيفة الجارديان نقلا عن مصدر مطلع من إحدى الدول النامية. وناشد المصدر الدول المتقدمة للاتجاه إلى مبادلة الديون مقابل التكيف المناخي، وهو ما قد يسمح للدول منخفضة الدخل بتحويل مدفوعات سداد القروض إلى عملتها المحلية وإنفاقها على مواجهة التغيرات المناخية.

التمويل المرتبط بالمناخ يعد أحد أكبر الموضوعات التي يناقشها مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين للتغير المناخي. وسبق أن تعهدت الدول المتقدمة في عام 2009 بتقديم 100 مليار دولار سنويا بحلول عام 2020، لمساعدة الدول ذات الدخل المنخفض على التخفيف من آثار التغير المناخي والاستثمار في الطاقة الخضراء. لكن هذا الهدف لم يتحقق، حسبما نقلت وكالة بلومبرج عن مصادر مطلعة. وتشير التقديرات إلى أن إجمالي الاستثمارات الخضراء التي تقوم بها الدول الغنية حاليا يتراوح بين 88 و90 مليار دولار، مع تدافع تلك الدول لسد عجز تمويل المناخ الذي يصل إلى 10 مليارات دولار. وأضافت المصادر أن إسبانيا والنرويج والسويد وإيطاليا من بين الدول التي يتوقع أن تتعهد بتقديم مزيد من المساعدة لسد الفجوة.

ونظرا لأننا نفشل بالفعل في التعامل مع ثاني أكسيد الكربون، فهل نحول تركيزنا إلى الميثان بدلا من ذلك؟ يبدو أن بلومبرج جرين تعتقد ذلك، قائلة إن إزالة الميثان من الغلاف الجوي هو حل أكثر منطقية لأزمة المناخ. يحبس الميثان حرارة أكثر من ثاني أكسيد الكربون ويمثل ما يقرب من ربع السخونة المسجلة في العالم على مدار القرنين ونصف القرن الماضيين. ومع ذلك، فإن الغاز يتبدد بشكل أسرع، ما يعني أنه “إذا أوقفنا الانبعاثات اليوم، فإن كل غاز الميثان الموجود في الغلاف الجوي تقريبا سيتبدد خلال حياتنا”. أيضا، لدينا بالفعل الأدوات اللازمة للتخلص من 58% من انبعاثات الميثان العالمية بحلول عام 2030 من خلال نشرها في قطاعات مثل الزراعة والنفط والغاز. ووفقا لهايلي وارين وآكشات راثي، يمكن أن يكون التركيز على الميثان أحد “الإنجازات الحاسمة لقمة المناخ السادسة والعشرين”.


طرحت جوجل بعض التغييرات التي تساعد المستخدمين على توفير الطاقة وتقليل الانبعاثات لمكافحة التحديات العالمية مثل تغير المناخ، حسبما ذكرت الشركة في بيان صحفي. وتشمل التغييرات أن تقترح عليك خرائط جوجل الطريق الأكثر صداقة للبيئة بشكل افتراضي لو لم يكن الفارق الزمني كبيرا، إضافة إلى تحسين المسار لتقليل استهلاك الوقود وخفض تكاليف الغاز. وقالت جوجل إن هذا التوجه الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي لديه القدرة على منع أكثر من مليون طن من انبعاثات الكربون سنويا، أي ما يعادل تقليل عدد المركبات على الطريق بمقدار 200 ألف سيارة. وأطلقت الشركة أيضا خريطة لحرائق الغابات مدعومة ببيانات الأقمار الصناعية، التي تعمل على التحديث لحظة بلحظة لمساعدة المستخدمين على التخطيط لرحلاتهم في أوقات الطوارئ.

جوجل توفر كذلك مميزات جديدة للمساعدة في صنع السياسات العالمية: وسعت الشركة نطاق عمل أداة المستكشف البيئي “تري كانوبي” لتشمل أكثر من 100 دولة. وتعمل الأداة على تحديد الجزر الحرارية، وهي الأماكن المعرضة أكثر من غيرها لارتفاع درجة الحرارة داخل المدينة، مما يساعد الحكومات على التعامل مع الموقف وزراعة المزيد من الأشجار. وأخيرا، أطلقت جوجل تطبيقا جديدا لمحفظة العناوين، والذي يتيح للأشخاص والشركات حول العالم الحصول على عناوين موثقة على جوجل، مما يسمح لهم بالوصول بسهولة إلى العديد من الخدمات الحكومية والخاصة.


ألماني وأمريكي يحصدان نوبل للكيمياء هذا العام: فاز العالمان الأمريكي ديفيد ماكميلان والألماني بنيامين ليست بجائزة نوبل للكيمياء للعام 2021 تكريما لعملهما في مجال الكيمياء الجزيئية. طور العالمان أداة جديدة لـ “التحفيز العضوي غير المتماثل” التي يستخدمها الباحثون في بناء جزيئات جديدة. قالت الأكاديمية السويدية إن الجيل الجديد من المحفزات العضوية غير المتماثلة كان “صديقا للبيئة” و”أقل تكلفة” في إنتاج المحفزات المعدنية التقليدية والإنزيمات المعقدة، مضيفة أنها كانت مهمة في صناعة مواد جديدة من بينها الأدوية والبلاستيك والعطور، وفق رويترز. هل ترغب بمعرفة المزيد؟ اقرأ هذا المقال.

الجوائز المعلنة حتى الآن:

  • جائزة نوبل للطب: ذهبت الجائزة للعالمين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان عن اكتشافاتهما في مجال مستقبلات الحرارة واللمس.
  • وأمس أعلنت جائزة نوبل للفيزياء: فاز العالمان شوكورو مانابي وكلاوس هاسلمان بالجائزة هذا العام لمساهمتهما في “النمذجة الفيزيائية لمناخ الأرض والتنبؤ بالاحترار العالمي بصورة موثوقة”. وتقاسم العالمان الجائزة مناصفة مع العالم جورجيو باريزي الذي فاز بها لمساهمته في “اكتشاف تفاعل الفوضى والتقلبات في الأنظمة الفيزيائية من المقياس الذري إلى المقياس الكوكبي”.

الجوائز التي نترقب الإعلان عنها:

  • نوبل للآداب – الخميس
  • نوبل للسلام – الجمعة
  • نوبل للاقتصاد – الاثنين 11 أكتوبر

👌 إنتربرايز ترشح لكم

قصة نشأة شركة دل + أتوستراد في الساقية الليلة

📺 في سهرة الليلة –

هل انتهيتم من مشاهدة Squid Game وتبحثون عن شيء مشابه؟ نوصيكم بمشاهدة المسلسل الياباني Alice in Borderland، الذي يحكي قصة مجموعة من المتهورين يصلون إلى أرض قاحلة للتنافس في سلسلة من الألعاب السادية. تستند القصة إلى سلسلة من رسوم المانجا، وتحاول الحفاظ على روح الرواية المصورة في تمثيل وأحداث البرنامج التلفزيوني. يمتزج العنف والمأساة والظلام في القصة بمشاهد تصور الحياة اليومية في طوكيو، للتعليق على حالة المجتمع التي سمحت للشباب بأن يديروا ظهورهم لأحلامهم ومستقبلهم، وحتى بقائهم على قيد الحياة. يصف موقع Comic Years العمل بأنه "أحد أفضل المسلسلات الأصلية على نتفليكس".

بعد النهاية الكارثية لـ Game of Thrones، تبدأ إتش بي أو في استغلال كل ما يمكن حتى اللحظة الأخيرة: أطلقت إتش بي أو ماكس الإعلان الرسمي (شاهد 1:17 دقيقة) لمسلسل House of Dragons الذي تسبق أحداثه جيم أوف ثرونز، والذي يصور أحداث قبل 200 عام من تاريخ GOT. لا يوجد تاريخ واضح حتى الآن لموعد العرض الأول للمسلسل باستثناء أنه سيجري بثه في وقت ما في عام 2022.

وبطبيعة الحال، قدم المهووسون بالمسلسل كل ما لديهم في فيديوهات تشرح وتحلل الإعلان الجديد (شاهد 12:32 دقيقة) وفقا لما قرأوه من سلسلة الروايات غير المكتملة.

أيضا هل تتذكر عندما كنا ننتظر وصول ساينفيلد على نيتفليكس في أكتوبر؟ وصل بالفعل، وشاهدنا نصف حلقات السيزون الأول، والذي ذكرنا أن كرايمر لم يبدأ المسلسل فقط بتسريحة شعر مختلفة لكنه أيضا كان اسمه كيسلر في الحلقة التجريبية.

لا تفوتكم مباراة إيطاليا وإسبانيا في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية الليلة في التاسعة إلا ربع مساء. الفائز من اللقاء يواجه الفائز من بلجيكا وفرنسا غدا (8:45 مساء) في النهائي يوم الأحد 10 أكتوبر.

مصر تستضيف ليبيا في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2022 يوم الجمعة في التاسعة مساء، وهو الاختبار الرسمي الأول للمدير الفني الجديد كارلوس كيروش. وتحتل مصر المركز الثاني في المجموعة بأربع نقاط، خلف ليبيا المتصدرة بست نقاط. وتعرض حارس المرمى محمد الشناوي لإصابة خفيفة لكنها لن تمنعه من التواجد مع المنتخب، حسبما ذكر مدير المنتخب وائل جمعة لقناة النهار (شاهد: 6:12 دقيقة).

نرشح لكم مشاهدة هذه المباريات من تصفيات أوروبا لكأس العالم يوم الجمعة (8:45 مساء):

  • لاتفيا x هولندا
  • ألمانيا x رومانيا

والسبت (8:45 مساء):

  • أندورا x إنجلترا

🎾 الاسكواش المصري يهيمن على بطولة أمريكا المفتوحة بأداء قوي في نصف النهائي: شاهدوا نهائي الرجال في الثامنة مساء اليوم بين طارق مؤمن ومصطفى عسل، ونهائي السيدات بين هانيا الحمامي ونوران جوهر في السابعة مساء.

🎤 خارج المنزل –

تحيي فرقة أوتوستراد الأردنية حفلين موسيقيين في ساقية الصاوي بالزمالك، الأول في الثامنة مساء اليوم، والآخر في العاشرة مساء الغد.

يستضيف كايرو جاز كلوب بالشيخ زايد فرقة MotherFunkers، التي تشتهر بالاستعانة بالأغاني القديمة وتقديم مزيج موسيقي حديث.

تواصل كايروبوليتان سلسلة فعاليات إنكتوبر بورشة عمل مع آية طارق على متن يخت نيلي يوم السبت، وأخرى مع عمر مبارك في المتحف المصري بالتحرير يوم الأحد. يمكنك مطالعة القائمة الكاملة للأنشطة هذا الشهر أو التسجيل في أي ورشة عمل من هنا.

💡 على ضوء الأباجورة –

قصة أحد رواد عصر الكمبيوتر: يروي مايكل دل، المؤسس والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة دل تكنولوجيز، تجاربه التي حولته من شخص لم يستكمل تعليمه الجامعي إلى واحد من أكثر قادة الأعمال نجاحا في عصرنا. ويعد كتاب Play Nice But Win دليلا للأعمال ومذكرات شخصية لكيفية تأسيس الشركة وتنميتها، وكل ذلك من منظور الرجل الذي يقودها. لا يأخذ الكاتب نفسه على محمل الجد، ويكتب بأسلوب فكاهي يبقيك متعلقا، بينما يشرح المصطلحات التقنية بطريقة يمكن للجميع فهمها. يوضح الكتاب أنه من الممكن تحويل الشغف إلى عمل تجاري، ويسلط الضوء على طريقة البقاء ضمن المنافسة في عالم التكنولوجيا المتغير باستمرار.

🌊 في اتجاه المؤشر

المؤشر الرئيسي للبورصة يرتفع 1% اليوم

أغلق مؤشر EGX30 على ارتفاع بنسبة 1.0% بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.14 مليار جنيه (26.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 2.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سيدي كرير للبتروكيماويات (+3.0%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+2.7%)، والبنك التجاري الدولي (+2.4%).

في المنطقة الحمراء: المصرية للاتصالات (-3.4%)، والسويدي إلكتريك (-1.9%)، وراميدا (-1.5%).

🌍 الصورة الكاملة

صندوق النقد يحذر من مخاطر العملات المشفرة على الأسواق الناشئة

صندوق النقد الدولي يحث صناع السياسات في الأسواق الناشئة على تحجيم العملات المشفرة، وذلك في ظل اتجاه المنقبين والمتداولين ومالكي العملات الرقمية إلى الدول النامية في ما يشبه "حمى الذهب الرقمي". ويقر الصندوق في الفصل الأخير من تقرير الاستقرار المالي العالمي (بي دي إف) بأن الطفرة الحاصلة في العملات المشفرة يمكنها جلب الفوائد، خصوصا للأسواق الناشئة، والتي قد يكون الوصول إلى الخدمات المصرفية التقليدية فيها صعبا. لكن رغم ذلك، يركز التقرير على مخاطر الاستيعاب السريع للعملات المشفرة، والتي يجب على صناع السياسات التخفيف من حدتها من خلال اتخاذ إجراءات سريعة.

الأسواق الناشئة تقود الطريق إلى طفرة سلبية: زاد إجمالي الأصول المشفرة عشرة أضعاف منذ أوائل عام 2020 إلى أكثر من تريليوني دولار، وفقا لصندوق النقد الدولي. ورغم أن إخفاء هوية المتعاملين يصعب من جمع البيانات، يؤكد الصندوق أن الطفرة الرقمية يقودها المستخدمون الأوائل في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية. وتوصل استطلاع مؤسسة ستاتيستا الذي شمل 74 دولة عام 2020 إلى أن أعلى خمسة أشخاص يمتلكون أو يستخدمون أصولا مشفرة موجودون في الأسواق الناشئة، وعلى رأسها نيجيريا، التي يستخدم 32% ممن شملهم الاستطلاع فيها العملات المشفرة. وربما تعود الشعبية المتزايدة للعملات الرقمية في الأسواق الناشئة إلى أن نسبة كبيرة من السكان لا تتعامل مع البنوك، إضافة إلى ضعف البنوك المركزية، وكذلك قلة الخدمات المصرفية التقليدية أو عدم فعاليتها أو تعذر الوصول إليها.

الاتجاه السريع إلى العملات الرقمية يرفع مخاطر التشفير: بفرض أن الاعتماد على العملات المشفرة صار الاتجاه السائد في اقتصادات الأسواق الناشئة، فإن هذا سيسمح للمواطنين بالتخلي عن العملة المحلية لصالح الأصول الرقمية، مما يضعف قدرة البنوك المركزية على تنفيذ السياسات النقدية، وهو ما يؤمن صندوق النقد بأنه ربما يتسبب في زعزعة الاستقرار وتفاقم مخاطر حماية المستهلك.

تداول العملات المشفرة غير قانوني في مصر، لكنه موجود ومستمر: يحظر قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الجديد إصدار وتداول وترويج العملات الرقمية في مصر دون ترخيص صريح من مجلس إدارة البنك المركزي المصري. ويصدر البنك المركزي بانتظام تحذيرات بشأن مخاطر العملات المشفرة، يشير خلالها إلى نفس النقاط التي يحذر منها صندوق النقد الدولي في تقريره. لكن يبدو أن هذا لم يمنع أقلية متنامية من المصريين من الانغماس في تداول العملات الرقمية، إذ ارتفعت أحجام التداول الأسبوعية بين الأفراد داخل مصر لأعلى مستوياتها على الإطلاق خلال الربع الأول من 2021 إلى 3.2 مليون جنيه أسبوعيا، مدفوعة بالنسبة الكبيرة من السكان الذين ليس لديهم حسابات بنكية، فضلا عن ارتفاع أحجام تحويلات المغتربين، إلى جانب حالة عدم اليقين التي تسببت بها جائحة "كوفيد-19".

طفرة العملات المشفرة تأتي مع زيادة في المخاطر: من بين المخاوف التي أثارها الصندوق انقطاع الخدمات خلال فترات الاضطراب، واحتمال غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وصعوبة وضع إطار منظم للعملات الموجودة في الخارج. وفي الوقت نفسه، قد يكون ما يسمى بالعملات المستقرة هو العكس تماما: فرغم أنها تهدف لربط قيمتها بالدولار، إلا أن تكوين احتياطياتها يمكن أن يتركها مفتوحة للتدفق، ما قد يزعزع استقرار النظام المالي الأوسع. العملات المشفرة بطبيعتها أصول عالية التقلب، وبينما تُسرق بعض العملات الرقمية، يختفي البعض الآخر ببساطة. ويوضح صندوق النقد أنه من بين 16 ألف عملة رقمية مدرجة على مستوى العالم، لا يزال هناك 9 آلاف عملة فقط، بناء على تحليله الخاص للرموز المدرجة على منصة كوين جيكو. وقد اختفى الباقي نتيجة انخفاض الأحجام والمطورين الذين تخلوا عن استثماراتهم، أو لأغراض المضاربة أو الاحتيال.

لكن أليست العملات المشفرة غير قابلة للقرصنة؟ عندما تصدرت البتكوين عناوين الأخبار للمرة الأولى منذ نحو عقد من الزمان، وصفت تقنية البلوك تشين الفريدة الخاصة بها بأنها "غير قابلة للقرصنة". ولكن في السنوات الأخيرة أظهرت الانتهاكات البارزة أن نقاط القوة الجديدة في العملات المشفرة تأتي أيضا مع نقاط ضعف، إذ سُرق ما لا يقل عن 1.6 مليار دولار من منصات العملات المشفرة منذ عام 2014، وفقا لبي بي سي. ومع نمو القطاع، يقول صندوق النقد الدولي إن مثل هذه الاختراقات ستشكل تهديدا متزايدا للاستقرار المالي.

الخطوات التالية لصناع السياسات: يؤكد الصندوق أنه عندما يتعلق الأمر بتنظيم العملات المشفرة، فإن "الوقت كالسيف، ويجب أن يكون الإجراء حاسما وسريعا ومنسقا جيدا على مستوى العالم". ويدعو الصندوق الحكومات إلى التنسيق مع بعضها البعض لسد فجوات البيانات في مراقبة التشفير وإنفاذ القانون، كما أنه يريد من الدول تنفيذ المعايير العالمية القليلة (المتعلقة في الغالب بغسيل الأموال والدخول للنظام المصرفي) الموجودة بالفعل، ومعرفة القواعد المالية الدولية الحالية الأخرى التي يمكن تطبيقها في سوق العملات المشفرة.

مصر تنفذ بعض توصيات الصندوق: يحث صندوق النقد الدولي أيضا الأسواق الناشئة والنامية على معالجة عوامل الدفع التي تثني المواطنين عن التعامل المصرفي التقليدي، من خلال تعزيز سياسات الاقتصاد الكلي والشمول المالي، وهما مجالان تدفع بهما الحكومة المصرية بقوة في الشهور الأخيرة. ويقترح الصندوق أيضا دخول البنوك المركزية المجال والتفوق على مطوري التشفير من خلال تطوير عملاتها الرقمية الخاصة وتحسين تقنيات الدفع، بالإضافة إلى جعل المدفوعات عبر الحدود (أو التحويلات) "أسرع وأرخص وأكثر شفافية وشمولية". وسبق أن لمح البنك المركزي المصري لإمكانية إطلاق عملته الرقمية الخاصة عام 2018، على الرغم من أنه لا يبدو أنه كانت هناك أي تطورات أخرى في ذلك الاتجاه.

لمعرفة المزيد عن العملات الرقمية، طالعوا شرحنا المكون من جزئين حول تعدين البيتكوين (الجزء الأول | الجزء الثاني).

📆 المفكرة

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

7 – 9 أكتوبر (الخميس – السبت): الملتقى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني، شرم الشيخ.

9 أكتوبر (السبت): بدء العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

9 – 15 أكتوبر (السبت – الجمعة): معرض تراثنا، مركز مصر للمعارض الدولية

11 – 17 أكتوبر (الاثنين – الأحد): بدء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

15 – 21 أكتوبر (الجمعة – الخميس): معرض التجارة البينية الأفريقية 2021، ديربان، جنوب أفريقيا.

18 أكتوبر (الاثنين): بدء تداول أسهم إي فاينانس في البورصة المصرية.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

31 أكتوبر (السبت): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

26 نوفمبر -5 ديسمبر(الجمعة – الأحد) الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).