الأربعاء, 22 يونيو 2022

أخبار جيدة/ سيئة للطاقة النظيفة

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد من نشرتنا المسائية حافل بأخبار الاستثمار والطاقة ونحن على وشك استقبال العطلة الأسبوعية.

أبرز الأخبار هذا المساء –

المزيد من الاستثمارات السعودية في الطريق إلى مصر: تخطط شركة فاس للطاقة التجارية، إحدى شركات مجموعة فواز الحكير، لاستثمار 135 مليون دولار (500 مليون ريال سعودي) في مشروع للطاقة المتجددة في مصر بالشراكة مع وزارة الكهرباء، حسبما نقلت جريدة المال عن المدير التنفيذي للشركة تركي الحكير. وما تزال تفاصيل المشروع الذي يستهدف إنتاج الطاقة من الرياح، قيد التفاوض حاليا. وفي غضون ذلك، من المقرر زيارة مجموعة من المطورين العقاريين السعوديين مصر الأسبوع المقبل لبحث فرص استثمارات جديدة في البلاد، لا سيما في المدن الجديدة، حسبما نقلت المال عن نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين فتح الله فوزي.

أبرز الأخبار عالميا –

الكثير من الأخبار في دائرة اهتمام الصحافة الاقتصادية الأجنبية هذا المساء، وجاء في الصدارة أزمة الطاقة المستمرة في أوروبا تزامنا مع صدور تقرير وكالة الطاقة الدولية حول الاستثمار العالمي، والذي أكدت فيه على أهمية تسريع وتيرة الاستثمارات في الطاقة النظيفة لحل الأزمة والوفاء بتعهدات تغير المناخ العالمية، خاصة مع خروج روسيا من سوق الطاقة الأوروبية. لدينا المزيد حول التقرير في فقرتنا "على الطريق"، كما سلطت رويترز وفايننشال تايمز وغيرهما الضوء على الخبر.

التضخم يرتفع إلى 9.1% في بريطانيا مسجلا أعلى مستوى له منذ 40 عاما، فيما تعاني البلاد من ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء. وتأتي قراءة التضخم لشهر مايو بعد أن سجلت 9% خلال أبريل والذي كان أيضا أعلى مستوى خلال عقود. وقد يواصل التضخم ارتفاعه، إذ قال بنك إنجلترا المركزي إنه قد يصل إلى 11% في وقت لاحق من هذا العام عندما ترفع الحكومة فواتير استهلاك الطاقة المنزلية. ونقلت أسوشيتد برس عن أحد المحللين قوله "في ضوء الأفق الاقتصادي غير الواضح تماما، لا أحد يعرف إلى أي مستوى سيرتفع التضخم، وإلى متى سيستمر كذلك، وهو ما يجعل قرارات السياسة النقدية والمالية صعبة بشكل خاص". وأشار البنك المركزي الأوروبي إلى أنه سيبدأ رفع أسعار الفائدة في يوليو لمواجهة ارتفاع التضخم. وهيمنت القصة على الصفحات الأولى لوسائل الإعلام العالمية: رويترز | فايننشال تايمز | سي إن بي سي | أسوشيتد برس | بي بي سي.

ومن الأخبار التي حازت على اهتمام الصحافة الأجنبية أيضا:

  • بلغ عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب أفغانستان في وقت متأخر من مساء أمس ألف شخص، فيما أصيب 1500 آخرين. الزلزال الذي بلغت قوته 6.1 درجة هو الأكثر دموية في البلاد خلال العقدين الماضيين (بي بي سي | نيويورك تايمز | رويترز | إندبندنت | أسوشيتد برس).
  • اندلعت النيران في مصفاة لتكرير النفط في مدينة روستوف الروسية إثر هجوم بطائرة مسيرة يعتقد أنها تابعة لأوكرانيا، وفق ما نقلته فايننشال تايمز ورويترز. علقت مصفاة نوفوشاختينسك عملياتها حتى يجري تقييم الأضرار، ولم يجر الإعلان عن وقوع إصابات.

أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم الأربعاء:

  • البرلمان يقر موازنة العام المالي 2023/2022 وخطة التنمية المستدامة: وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس الثلاثاء على الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل 2023/2022 الذي ينطلق في الأول من يوليو المقبل.
  • مصر توقع اتفاق تصدير الغاز الطبيعي إلى لبنان عبر سوريا: وقعت مصر ولبنان وسوريا أمس اتفاقية لتصدير الغاز الطبيعي من مصر إلى لبنان في إطار خطة تدعمها الولايات المتحدة لتخفيف أزمة نقص الكهرباء في البلاد.
  • هيرميس تتم إصدار سندات توريق بـ 651 مليون جنيه لصالح "بداية": أتمت المجموعة المالية هيرميس الإصدار الأول لسندات التوريق نيابة عن شركة بداية للتمويل العقاري بقيمة 651.2 مليون جنيه؟

نتابع غدا –

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري غدا اجتماعها لمراجعة أسعار الفائدة. ورجح أغلب المحللين الذين شملهم استطلاع إنتربرايز الأسبوع الماضي أن يبقى البنك على أسعار الفائدة دون تغيير.

🗓 في المفكرة –

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي يوم الاثنين 27 يونيو بفندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير المالية محمد معيط كلمة أمام الاجتماع.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

☀️ طقس الغد – تتجه درجات الحرارة إلى حافة الـ 40 درجة مئوية في القاهرة غدا مع دخول فصل الصيف بشكل رسمي، وتستمر لمدة بضعة أيام، وتتراجع درجات الحرارة ليلا إلى 24 درجة مئوية، وفق ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

enterprise

🚙 على الطريق

العالم لا يزال متأخرا في مجال استثمارات الطاقة النظيفة، ولكن هناك بعض التحسن: من المقرر أن ترتفع استثمارات الطاقة العالمية بنسبة 8% لتصل إلى 2.4 تريليون دولار هذا العام. ولكن النمو الكبير في استثمارات الطاقة النظيفة يقابلها زيادة في الاعتماد على الفحم، حسبما يشير أحدث تقرير عن الاستثمار العالمي أصدرته الوكالة الدولية للطاقة (بي دي إف). وفي حين أن استثمارات الطاقة النظيفة تمثل أكثر من ثلاثة أرباع النمو هذا العام فيما يتعلق باستثمارت الطاقة عالميا (أكثر من 1.4 تريليون دولار)، لا تزال وكالة الطاقة الدولية تصف ذلك بأنه “أقل بكثير من المطلوب لتحقيق أهداف المناخ العالمية، ولكن مع ذلك تبقى خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”. ويشير التقرير إلى أن الإنفاق على الطاقة النظيفة أيضا موزع بشكل غير متساو، وأن الاقتصادات المتقدمة والصين تمثل الجزء الأكبر من تلك الاستثمارات.

ويمكن لأزمة الطاقة الحالية أن تدفع استثمارات الفحم إلى ارتفاع جديد: يذكر التقرير أن استثمارات الفحم في طريقها للارتفاع بنسبة 10% أخرى هذا العام، بعد أن ارتفعت بنفس المستويات لتصل إلى 105 مليارات دولار في 2021. وتدرس دول أوروبية مثل إيطاليا وألمانيا والنمسا وهولندا العودة إلى الفحم لسد النقص الناجم عن انخفاض التدفقات الروسية إلى القارة. ومع ذلك، يشير التقرير إلى أن أزمة الطاقة لا ينبغي أن تقف في طريق تعهدات المناخ العالمية، مضيفا أن “الارتفاع الهائل في الاستثمار لتسريع التحول نحو الطاقة النظيفة”، هو “الحل الدائم الوحيد” لأزمة الطاقة وتعهدات المناخ أيضا.

وكشف التقرير أن فاتورة استهلاك الطاقة العالمية ستتجاوز للمرة الأولى 10 تريليونات دولار في 2022.


مع بداية الصيف بشكل رسمي، هذا التطبيق يمكن أن يساعدكم على تتبع توقعات مستوى الأشعة فوق البنفسجية لتجنب التعرض المكثف لها، حسبما ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، التي أطلقت التطبيق بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة العمل الدولية. وذكر التقرير أن التطبيق “يسلط الضوء على الفترات الزمنية التي يجب فيها اتقاء أشعة الشمس، بهدف مساعدة الناس في جميع أنحاء العالم على معرفة أوقات الحماية من الأشعة، في محاولة لتقليل العبء العالمي لسرطان الجلد وتلف العين المرتبط بالأشعة فوق البنفسجية”. التطبيق يعتمد على “البيانات الواردة من محطات قياس الطقس والأشعة فوق البنفسجية على مستوى الدولة، لتوفير قراءات دقيقة ومحددة الموقع لمؤشر الأشعة فوق البنفسجية”، وهو مصمم للمساعدة في تحقيق أحد أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المتعلقة بالصحة والرفاهية العالمية.


في ظل جفاف التمويل الذي يضرب جميع القطاعات، تعاني التكنولوجيا الحيوية بشكل خاص: تكافح شركات التكنولوجيا الحيوية للبقاء على قيد الحياة في ظل سوق استثمارية تسيطر عليها القلق، حسبما كتبت فايننشال تايمز. تبدو شركات التكنولوجيا الحيوية، التي لديها دورات تطوير طويلة ومحفوفة بالمخاطر، أقل جاذبية للمستثمرين. دفع هذا العديد من شركات التكنولوجيا الحيوية المدرجة في البورصات الأمريكية إلى التوقيع على اتفاقيات “شديدة القسوة” للاستمرار في العمل؛ كطرح أسهم من الشركة للبيع بأثمان منخفضة للغاية، أو الحصول على قروض محفوفة المخاطر، أو الحصول على تمويل بضمان تدفقات مستقبلية، أو الذهاب إلى شركات الأدوية الكبرى لتقديم يد العون. ووجدت فايننشال تايمز أن أكثر من نصف الشركات المدرجة التي جمعت تمويل خلال هذا الربع اضطرت إلى تقديم حوافز إضافية من أجل إتمام اتفاقات التمويل. وفي غضون ذلك، شركات أخرى مثل جينوسيا، التي تعمل في مجال علاجات السرطان، اضطرت إلى الإغلاق في إشارة واضحة على المأزق الصعب الذي تعيشه تلك الصناعة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Palmhills - palmhillsdevelopments.com
Etisalat - https://www.etisalat.eg

👌 إنتربرايز ترشح لكم

📺 في سهرة الليلة –

"هل ستتصفح الكلاب الإنترنت؟" ونظريات أخرى حول شكل المستقبل في سلسلة وثائقية جديدة: تعاونت نتفليكس وموقع ذا فيرج لتقديم سلسلة وثائقية جديدة بعنوان The Future Of التي تناقش في كل حلقة مجالا محددا وكيف سيتغير شكله في المستقبل. مدة كل حلقة 20 دقيقة، وتبحث الحلقات التي صدرت حتى الآن في موضوعات مثل الكلاب، والمواعدة، والنباتات المنزلية، والألعاب، وقضاء العطلات في الفضاء، والبرجر بالجبن. ويعد دمج التكنولوجيا في كل شيء عاملا كبيرا في التغييرات المتوقعة في المستقبل، بدءا من استخدام البيانات البيومترية للعثور على شريك الحياة المثالي، إلى استخدام تكنولوجيا الطعام لإعادة ابتكار طعامك المفضل. المزيد من الحلقات الجديدة ستصدر الثلاثاء المقبل، لكن لم يجر الكشف عن موضوعاتها بعد.

مباريات مهمة لكبار الدوري المصري الليلة: يخوض كل من الزمالك وبيراميدز والأهلي (وفق ترتيب جدول الدوري) لقاءات مهمة اليوم، إذ يلعب الزمالك ضد البنك الأهلي وبيراميدز ضد إيسترن كومباني في السابعة مساء، بينما يواجه الأهلي غزل المحلة في التاسعة والنصف مساء. نذكركم بأن الزمالك يحتل الصدارة بـ 45 نقطة من 21 مباراة، يليه بيراميدز بنفس عدد المباريات وبفارق نقطتين، ثم الأهلي الذي لعب 3 مباريات أقل وحقق 41 نقطة.

🎤 خارج المنزل –

تلعب فرقة BubbleGum Kollective مزيكا الريترو بوب في كايرو جاز العجوزة اليوم في الساعة الثامنة مساء.

وتحتفل فرقة مسار إجباري بإطلاق ألبومها الجديد الليلة في كايرو جاز 610 في الشيخ زايد، وتبدأ الليلة مع نغمات دي جي أنيس في الساعة التاسعة مساءً.

💡 على ضوء الأباجورة –

كيف يصبح التعاون في أماكن العمل هادفا وفعالا: في كتاب Beyond Collaboration Overload، ينظر روب كروس إلى فكرة التعاون في مكان العمل وكيف أصبح ضروريا لمواصلة العمليات وتنمية الأعمال. يستهلك العمل الجماعي 85% من وقت الموظفين، ويتزايد شيئا فشيئا بعد تراجع عصر العمل عن بُعد خلال الوباء. ولكن النوع الخاطئ من التعاون قد يضر بأداء الموظفين وصحتهم ورفاههم العام، كما يقول كروس الذي يحاول بدلا من ذلك تقديم نهج مختلف للعمل الجماعي. تحدد استراتيجية كروس متى يكون التعاون ضروريا، ومتى يكون مضرا، وكذلك كيفية تحفيز الآخرين وتنشيطهم للعمل معا. وتتعهد الأساليب الواردة في الكتاب بتدريبك "على توفير ما يقرب من يوم في الأسبوع".

🌊 في اتجاه المؤشر

أنهى مؤشر EGX30 جلسة اليوم متراجعا بنسبة 0.9% وسط إجمالي قيم تداول بلغ 431 مليون جنيه (48.3% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة قد تراجع بنسبة 19.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مصرف أبو ظبي الإسلامي مصر (+1.2%)، وبالم هيلز للتعمير (+0.7%)، وجي بي أوتو (+0.7%).

في المنطقة الحمراء: مدينة نصر للإسكان (-3.2%)، ومصر الجديدة للإسكان (-2.4%)، وإي فاينانس (-2.2%).

💸 تمويل

هل يفقد المستثمرون الثقة في السندات السيادية المستدامة؟

أسهم وسندات صناديق الحوكمة البيئية والاجتماعية بين التراجع والصمود: أدار بعض المستثمرين ظهورهم لصناديق الأسهم التي تركز على الحوكمة البيئية والاجتماعية وسط الانتقادات الشديدة التي تعرضت لها في الفترة السابقة، لكن يبدو أن صناديق السندات التي تركز على الحوكمة البيئية والاجتماعية لا تواجه نفس الأزمة.

الاختلاف في الأداء بين صناديق الأسهم والسندات صارخا هذا العام: تلقت صناديق السندات (التي تغطي ديون الشركات والديون السيادية) تدفقات بنحو 7.4 مليار دولار بين يناير من هذا العام وحتى نهاية أبريل، في حين تكبدت صناديق السندات التي لا تركز على الحوكمة البيئية والاجتماعية خسائر بنحو 168 مليار دولار، وفقا لفايننشال تايمز نقلا عن تقرير بنك أوف أميركا. على النقيض من ذلك، تراجعت الاستثمارات في صناديق الأسهم التي تركز على الحوكمة البيئية والاجتماعية بنسبة 36% خلال الربع الأول من عام 2022، وتراجعت بأكثر من ذلك في أبريل، "في أسوأ أداء لها منذ ما قبل بدء الجائحة"، كما قال محللو بنك أو أميركا، بعدما فقد المستثمرون الثقة في أن مديري الأصول يستثمرون حقا بشكل أخلاقي.

تشير وكالات تصنيف الحوكمة الآن إلى أنه عندما يتعلق الأمر بالديون السيادية، فمن الأفضل أن يولي المستثمرون اهتماما أكبر للمخاطر المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية: أصبحت روسيا عبرة، بعد انخفاض قيمة ديونها السيادية فور غزو أوكرانيا. لكن شركة الاستشارات فيريسك مابلكروفت وجدت عدم تطابق بين قيمة إدراجها، وبين كيفية التزام الدولة بمقاييس الحوكمة البيئية والاجتماعية قبل الحرب، فقد كانت ضعيفة للغاية، كما تقول فايننشال تايمز. لم يكن لينتهي الأمر بالمستثمرون بفقدان أموالهم لو لم يكونوا "راضين" عن المخاطر البيئية والاجتماعية المتأصلة في الديون السيادية الروسية، كما تقول فيريسك.

هناك مجموعة من السندات الأخرى التي يجب على المستثمرين القلق بشأنها، ومصر ضمن القائمة. هناك خمسة عشر دولة مُصدرة للسندات، بما في ذلك مصر وتركيا وبيرو ونيجيريا، جاءت جميعها أسوأ من روسيا في مؤشرات فيريسك للحوكمة البيئية والاجتماعية. تركيا، على سبيل المثال، تسجل درجات منخفضة للغاية بسبب حقوق العمال، وقضايا الأمن الغذائي والضعف القضائي.

أداء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليس جيدا بشكل عام: تعتبر التقييمات الضعيفة لمصر وتونس "جزء من صورة أوسع عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأسواق التي تعاني باستمرار من الضعف، أو التدهور، فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية"، بحسب فيريسك.

الأمر لا يتعلق بالحكم الأخلاقي على بعض البلدان، بل يتعلق بإدارة المخاطر وتعظيم العوائد. تقول فيريسك إن التقييمات العالية تدل على عوائد أعلى على السندات السيادية للبلدان. وحتى عندما تكون العوائد متشابهة في السندات المختلفة، فإن السندات الحاصلة على تقييمات أعلى في معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية تمثل تقلبا أقل، كما وجد باحثو جيه بي مورجان (بي دي إف).

📆 المفكرة

يونيو

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

25-27 يونيو (السبت-الاثنين): معرض The Big 5 Construct بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

26 – يونيو (الأحد): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).