whatsNext
الأحد, 30 أكتوبر 2022

إنتربرايز تحاور بيولا ألابي المستثمرة الشريكة في صندوق كايرو إنجلز سنديكيت فند

إنتربرايز تحاور بيولا ألابي المستثمرة الشريكة في صندوق كايرو إنجلز سنديكيت فند: نادرا ما نسمع عن شركات رأس مال مغامر محلية تختار شركاء من أفريقيا. لكن في الآونة الأخيرة، كان هناك تركيز على استثمارات الشركات الناشئة في أفريقيا. وأحد المؤسسات الاستثمارية التي تتطلع إلى أفريقيا هو صندوق كايرو إنجلز سنديكيت فند.

يستهدف صندوق كايرو إنجلز سنديكيت فند، وهو صندوق صغير لرأس المال المغامر، استثمار 100-250 ألف دولار في 20 شركة ناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا على مدار عامين ونصف العام. استثمر الصندوق 5 ملايين دولار بالفعل في ثلاث شركات ناشئة أفريقية من كينيا ونيجيريا وموريشيوس هذا العام. ومؤخرا، انضمت المستثمرة الملائكية النيجيرية بيولا ألابي إلى الصندوق كمستثمر شريك.

من هي بيولا ألابي؟ هي الرئيسة التنفيذية لشركة "بيولا ألابي ميديا"، وهي شركة إنتاج متخصصة في المسلسلات والأفلام النيجيرية. شغلت ألابي سابقا منصب العضو المنتدب لشركة "إم نت – أفريكا". وألابي هي مستثمرة ملائكية رائدة ومستشارة لشركات أفريقية ناشئة في مجال التكنولوجيا والإعلام، وتشغل منصب المدير غير التنفيذي لشركة يونيليفر نيجيريا، وعضوية مجلس إدارة "مونتي موبايل"، وترأس أيضا شركة بيج كابال ميديا.

تحدثنا مع ألابي حول مشهد الشركات الناشئة في أفريقيا، والتعاون بين أصحاب رؤوس الأموال المغامرة الأفارقة، وإتاحة رأس المال في القارة، وتراجع تمويل رأس المال المغامر عالميا. وإليكم مقتطفات محررة من الحوار:

مصر دولة رائدة في أفريقيا عندما يتعلق الأمر بتأسيس الشركات الناشئة وشركات "اليونيكورن"، كما تخبرنا ألابي، وهذه هي الأشياء التي تساعدنا على سرد قصة أفريقيا. وتضيف: "هذه هي المرة الأولى التي أعمل فيها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأعتقد أن مصر لديها مواهب رائعة وموقع استراتيجي للغاية بين منطقتين، مما يجعلها شريكا استراتيجيا في القارة والمنطقة".

من القاهرة إلى كيب تاون، تعاني أفريقيا من مشاكل متشابهة في جميع أنحاء القارة. وتشمل هذه المشكلات إتاحة التأمين الصحي الشامل والوصول إلى الرعاية الصحية والتكنولوجيا الزراعية والخدمات اللوجستية، على سبيل المثال لا الحصر، كما تقول ألابي. إنها سوق ومنطقة وقارة شابة جدا.

يشكل المستثمرون الملائكيون وصناديق رأس المال المغامر الصغيرة أهمية كبيرة في السوق. تحتاج الشركات إلى هؤلاء المستثمرين الأوائل الذين يؤمنون بإمكاناتها، وفقا لألابي. سيجد التمويل اللاحق مكانه إذا كان المستثمرون المحليون والمستثمرون الصغيرون حاضرين ويستثمرون في مشهد الشركات الناشئة منذ اليوم الأول.

وعلى الرغم من أن المستثمرين الأفارقة في الوقت الحالي يتسمون بروح الزمالة، إلا أن هناك حاجة لمزيد من مديري الصناديق من القارة للاستثمار. يفهم أصحاب رأس المال المحلي السوق وقد يساعدنا توسيع شراكاتنا خارج الأسواق المحلية على تحسين الفرص التي تنتظرنا في القارة، لذلك نحن بحاجة إلى أن نكون استراتيجيين ومتعاونين. يُعد المستثمرون الملائكيون مفتاحا لنظام بيئي تكنولوجي صحي، ويحصل أصحاب رأس المال المغامر على المزيد من رأس المال المحلي ليكونوا جزءا من هذا النظام البيئي ويحصلون على المزيد من الأفراد ذوي الملاءة المالية لدعم الصناديق المحلية.

لا يزال الاستثمار في شركات التكنولوجيا أمرا جديدا تماما في القارة، وكذلك الحال بالنسبة لرأس المال الصبور على المدى الطويل. تعد السلع أو العقارات أو سندات الضمان أكثر أنواع الاستثمارات شيوعا في أفريقيا، حسبما أوضحت. هذا هو السبب في أن المؤمنين الأوائل – أو المستثمرين الملائكة – هم المفتاح لبناء نظام بيئي تكنولوجي صحي.

هناك فرصة كبيرة لرأس المال الأجنبي للدخول في شراكة مع رأس المال المحلي لبناء حلول حقيقية طويلة الأمد لتحديات أفريقيا. كلما زاد إنتاج اليونيكورن، زاد الرخاء الذي نخلقه، وفق ما قالته ألابي.

يوجد في إفريقيا العديد من الأسواق الصغيرة، مما يسهل على الشركات الناشئة التوسع والنمو. كلما عملت أنظمة الشركات الناشئة في مختلف البلدان معا، كلما تمكنت الشركات الناشئة الأفضل من التوسع والتوسع عبر الحدود، حسبما تعتقد ألابي، مضيفة: "نحتاج إلى الوصول إلى أسواق بعضنا البعض وتوسيع قاعدة عملائنا". كما أصبح من الأسهل على الشركات الناشئة التسجيل والتوسع والنمو في أفريقيا من منظور المهارات والأطر التنظيمية والحوكمة، وفقا لما قالته ألابي. ومع ذلك، قد تضر التقييمات واستقرار العملة والتضخم المفرط المؤسسين، خاصة في الأسواق الأصغر في القارة.

يعد الوصول إلى رأس المال أحد أكبر التحديات التي تواجهها الشركات الناشئة اليوم. لا تزال أفريقيا تعاني من نقص شديد في رأس المال، على الرغم من وجود الكثير من الاهتمام، وفقا لما قالته ألابي، مشيرة إلى أنه "للمضي قدما، نحتاج إلى صقل مهاراتنا، وبناء وتنويع بنيتنا التحتية التعليمية لبناء الشركات التي نحتاجها"، وهذا يشمل أيضا الاحتفاظ بالمواهب.

في ضوء تراجع تمويل رأس المال المغامر عالميا، لا تتوقع ألابي رؤية العديد من الإخفاقات الكبيرة، بل التطورات. ستنمو النظم البيئية وتتطور، وفقا لما قالته ألابي لإنتربرايز، مضيفة: "نحتاج أيضا إلى الاستجابة للأسواق العالمية والمحلية لأنها تعيد تفكيرنا في الطريقة التي نمارس بها أعمالنا ونعيد ضبطها". وتتوقع ألابي أن نشهد المزيد من الحوكمة في وقت أبكر بكثير، وبيئة تنظيمية أكثر استقرارا والمزيد من الحوافز للمستثمرين في المراحل المبكرة.

المفتاح هو التعامل مع حرق أموالك. "نصيحتي للشركات الناشئة هي أنه إذا لم يرغبوا في المعاناة من تباطؤ تمويلات رأس المال المغامر، فعليهم أن يكونوا فعالين للغاية في كيفية إنفاقهم، وتمديد مسارهم لأطول فترة ممكنة، والبحث باستمرار عن شركاء، فهم عملاءهم حقا والتأكد من أنهم يقدمون الخدمات التي يرغبونها"، حسبما أوضحت ألابي.


أبرز أخبار الشركات الناشئة في أسبوع:

  • أتمت شركة سكون الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا العقارية جولة تمويل أولية بقيمة 500 ألف دولار بقيادة بنك مصر من خلال برنامجه التجريبي.
  • جمعت شركة "أنلوك" الناشئة تمويلا دولاريا من ستة أرقام، في جولتها التمويلية الأولى.
  • شركة سويفل واثقة من قدرتها على التحول إلى الربحية العام المقبل وتجنب الشطب من بورصة ناسداك.
  • أطلقت شركة رينت أب الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا العقارية منصة إلكترونية تعمل بآلية "المزاد العكسي"، والتي تتيح للمستأجرين المحتملين إدراج طلبهم الخاص بالعثور على وحدة سكنية متضمنا المبلغ الذي يود المستأجر دفعه شهريا وبعض البيانات الأخرى، وبعد التحقق من تلك البيانات، يمكن بعد ذلك لملاك العقارات المسجلين على المنصة التواصل مباشرة مع العملاء دون الحاجة لوسيط عقاري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).