الرجوع للعدد الكامل
الجمعة, 3 مارس 2023

نودع أسبوعا دبلوماسيا + نستقبل أسبوع الصورة الشاملة

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في اليوم الخامس من موجة الحر التي فاجأتنا في الشتاء. ننصحكم جميعا بقضاء ما تيسر من اليوم وغدا في حمام السباحة أو أمام الشواطئ، فالأجواء أكثر من مناسبة لذلك.

نشرة الويك إند من إنتربرايز تأتيكم كل جمعة في التاسعة صباحا بتوقيت القاهرة.

الأسبوع الماضي في ثلاث دقائق –

هيمنت أخبار متنوعة على هذا الأسبوع، مع الكثير من التطورات على الصعيدين الاستثماري والدبلوماسي، وبعض الأخبار غير السارة بشأن معدلات التضخم المرتقبة.

أحرزت الحكومة بعض التقدم في مساعي جذب الاستثمارات، ولكن لا توجد انفراجات واضحة: قاد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وفدا من كبار الوزراء والمسؤولين الاقتصاديين في زيارة إلى قطر امتدت ليومين هذا الأسبوع، لبحث زيادة الاستثمارات القطرية في مصر. رسالة الحكومة للمستثمرين القطريين كانت: مصر في طريقها للخروج من أزمتها الاقتصادية وأزمة العملات الأجنبية، وهي على استعداد للاستماع إلى أي أفكار تفتح المجال لاستثمارات جديدة. وإليكم أبرز نقاط الزيارة:

الدوحة تعهدت العام الماضي باستثمار 5 مليارات دولار لدعم اقتصاد مصر في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية، لكنها لم تبدأ بعد في ضخ أي استثمارات كبرى، بما في ذلك صفقة الاستحواذ على حصة في شركة فودافون مصر من المصرية للاتصالات وحصص في اثنين من مشغلي محطات الحاويات المملوكين للدولة. وأشارت تقارير إلى أن خلافا حول حجم الحصص يحول دون إتمام هذه الصفقات.

تطورات دبلوماسية مهمة أخرى – أصبح سامح شكري أول وزير خارجية مصري يزور سوريا وتركيا في زيارة رسمية منذ عشر سنوات، بعد أن توجه الاثنين الماضي إلى سوريا وتركيا لعقد مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.


وعلى صعيد الأخبار الاقتصادية –

انخفاض قيمة الجنيه وارتفاع الأسعار يدفعان الحكومة لتعديل توقعاتها بشأن العجز ونسبة الدين في موازنة العام المالي الحالي: تتوقع وزارة المالية ارتفاع عجز الموازنة من 6.1% إلى 6.8% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2023/2022، وزيادة نسبة الديون إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 93% ارتفاعا من مستهدفها السابق البالغ 84% فقط.

رفعت الحكومة أسعار البنزين بنسبة تتراوح بين 7-11% (سعر بنزين 95 وصل إلى 11.50 جنيه للتر الواحد)، وسعر المازوت لمعظم المستهلكين بنسبة 20%. ومن المتوقع أن تؤدي تلك الزيادة إلى ارتفاعات جديدة في معدلات التضخم خلال الأشهر القليلة المقبلة.

أزمة شح العملة الأجنبية وقيود الاستيراد ما زالت تتصدر العناوين: هوت مبيعات السيارات مجددا في يناير وسط استمرار ضغط قيود الاستيراد وشح العملة الصعبة على القطاع، بينما ذكرت تقارير أن بنوكا حكومية وأخرى خاصة أوقفت إصدار أي اعتمادات مستندية أو مستندات تحصيل جديدة للمستوردين في ظل الأزمة.


أما على صعيد الاستثمار، فثمة أخبار جديدة:

  • وقعت مصر والإمارات والأردن والبحرين اتفاقيات تسعة مشروعات صناعية تكاملية بقيمة استثمارية تتجاوز ملياري دولار، ضمن شراكة صناعية أبرمت العام الماضي.
  • تخطط الشركة القابضة المصرية الكويتية لاستثمار نحو 170 مليون دولار في مصر في عام 2023.
  • يخطط صندوق المشروعات المصري الأمريكي لإعادة استثمار 20-50 مليون دولار في مصر، حصيلة بيع جزء من حصته في مجموعة عوف المصرية للأغذية الصحية، في مشاريع وصناديق محلية هذا العام، ويأمل في ضخ نحو 100 مليون دولار إجمالا في البلاد في غضون العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة.

كان أسبوعا هادئا على صعيد الدمج والاستحواذ، مع خبرين فقط يستحقان الذكر: وافق مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية المدرجة في البورصة المصرية على التقدم بعرض للاستحواذ على 100% من أسهم شركة غير مدرجة تنشط في قطاع الصناعات الغذائية، لم تكشف عن هويتها. وأشارت تقارير إلى أن شركة إي فاينانس وصلت إلى مرحلة متقدمة من مفاوضات تجريها مع مستثمر استراتيجي محلي لاستثمار 2.5 مليار جنيه في شراء حصة لم يكشف عنها بشركة تابعة لعملاق المدفوعات الإلكترونية لم يفصح عنها.

يحدث الأسبوع المقبل –

enterprise

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها الأسبوع المقبل:

  • مؤشر مديري المشتريات، الأحد: نترقب صدور مؤشر مديري المشتريات عن مؤسسة ستاندرد أند بورز جلوبال لنعرف كيف كان أداء القطاع الخاص غير النفطي في فبراير، بعد أن واصل نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر الانكماش في يناير للشهر السادس والعشرين على التوالي، في ظل استمرار الضغوط التضخمية وأزمة نقص العملة الأجنبية. نأمل أن يكون تأثير إلغاء قيود الاستيراد قد بدأ في الوصول إلى نشاط الأعمال، وهو ما قد يؤدي إلى انكماش نشاط القطاع الخاص غير النفطي لكن بوتيرة أبطأ.
  • بيانات التضخم، نهاية الأسبوع المقبل: من المتوقع ارتفاع التضخم في فبراير، بعد تسجيله أعلى مستوياته خلال خمس سنوات في يناير، إذ تؤدي عوامل مثل تخفيض الجنيه وارتفاع الطلب قبيل حلول شهر رمضان إلى ارتفاع الأسعار.
  • احتياطي النقد الأجنبي: اتخذ احتياطي النقد الأجنبي منحى صعوديا بسيطا خلال الأشهر الخمسة الماضية، وهو الآن مرتفع بأكثر من مليار دولار منذ أغسطس. وتراجع احتياطي النقد الأجنبي بنسبة 20% الربيع الماضي، على خلفية تداعيات الحرب في أوكرانيا وتشديد الأوضاع المالية عالميا.

أيضا – تستضيف المجموعة المالية هيرميس مؤتمرها السنوي One on One في دبي الأسبوع المقبل، والذي يعد أكبر مؤتمر لمستثمري الأسواق الناشئة والمبتدئة على مستوى العالم.

ترقبوا تغطيتنا للمؤتمر الذي يضم مستثمرين عالميين ورؤساء تنفيذيين ومسؤولين تنفيذيين ومسؤولي علاقات مستثمرين من مئات الشركات العالمية، لتبادل الآراء حول توقعاتهم الاقتصادية للعام المقبل.

** مفكرتنا المعتادة التي تضم قائمة كاملة بالأحداث والأخبار المهمة المقبلة تجدونها في نشرة إنتربرايز الصباحية وعلى موقعنا الإلكتروني.

???? الروابط الأكثر زيارة –

???? حول العالم في سبعة أيام –

enterprise

الأضواء كانت مسلطة على روسيا وأوكرانيا هذا الأسبوع مع ذكرى مرور عام على اندلاع الحرب. وغطت الصحف الأجنبية زيارة وزير الخارجية السعودي المفاجئة للعاصمة الأوكرانية كييف، وتحذير واشنطن الأخير لبكين من تزويد موسكو بالأسلحة، وكيف أثرت الحرب على أوروبا.

ومن بين الأخبار التي جذبت الاهتمام أيضا: فاز مرشح الحزب الحاكم في نيجيريا بولا تينوبو في الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها. وفي المملكة المتحدة، حظيت اتفاقية ما بعد البريكست التي وقعتها المملكة المتحدة مع أيرلندا الشمالية بالتغطية.

وما زالت مايكروسوفت تجبر الجميع على تقبل متصفح بينج المدعوم بالذكاء الاصطناعي، رغم كل التهديدات التي تشكلها ردود أفعاله الغريبة على المستخدمين. وقالت الشركة إنها تخطط لإدخال روبوت المحادثة الخاص بمتصفح بينج في نظام التشغيل ويندوز.

☀️ طقس الويك إند – الوقت المناسب لحمام السباحة: تتراوح درجات الحرارة العظمى بين 34 درجة اليوم و31 درجة مئوية غدا السبت، لكن لا تتخلوا تماما عن الملابس الشتوية، إذ تتراجع درجات الحرارة الصغرى إلى 12 و13 درجة اليوم وغدا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا للتعليم»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266)، و«حسن علام العقارية – أبناء مصر للاستثمار العقاري»، إحدى كبرى الشركات العقارية الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 567-096-553)، ومكتب «صالح وبرسوم وعبدالعزيز وشركاهم»، الشريك الرائد للمراجعة المالية والاستشارات الضريبية والمحاسبية (رقم التسجيل الضريبي: 827-002-220).