الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 21 سبتمبر 2022

تأجيل التطبيق الإلزامي لنظام "نافذة" على الشحن الجوي حتى يناير

أجلت الحكومة التطبيق الإلزامي لنظام التسجيل المسبق للشحنات (ACI) على الشحن الجوي إلى الأول من يناير المقبل، في محاولة لمنح المستوردين والمستخلصين الجمركيين ووكلاء الشحن الجوي والشركات المصدرة لمصر والشركات العالمية متعددة الجنسيات المزيد من الوقت لتوفيق أوضاعهم والتسجيل على المنظومة الجديدة، والتدرب عليها، وفق ما قالته وزارة المالية في بيان لها أمس. كان مقررا أن يصبح استخدام منظومة التسجيل المسبق للشحنات بالموانئ الجوية إلزاميا في أول أكتوبر، لكن الوزارة ستمدد الفترة التجريبية حتى 31 ديسمبر، "مراعاة للظروف الحالية العالمية والمحلية"، حسبما ذكرت الوزارة.

يبدو أن المستوردين مترددين في التسجيل: "نحن نعقد دورات تدريبية للمستوردين على استخدام المنظومة، لكن لا أحد يحضر"، وفق ما قاله المستشار التكنولوجي للشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية خالد ناصف لإنتربرايز أمس. وأضاف ناصف أن أقل من 10% من الشحنات اليومية في الموانئ الجوية يجري تسجيلها حاليا عبر "نافذة"، و"نحتاج إلى 70-80% على الأقل من الشحنات اليومية للمرور عبر نافذة قبل إطلاقها بالكامل". والشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية هي مزود لمنصة التجارة واللوجستيات، وتولت إطلاق نظام "نافذة"، كما أنشأت نظام التشغيل المسبق للشحنات.

لن تكون المرة الأولى: استغرق المستوردون عبر الموانئ البحرية أيضا بعض الوقت لتوفيق أوضاعهم عند إطلاق المنظومة العام الماضي، مع الحديث عن مواطن الخلل الفنية وشكاوى من صعوبة استخدام المنظومة حينها. آخر ما سمعناه هو أن أكثر من 80% من المستوردين قد سجلوا في منظومة الشحن المسبق (ACI) منذ ذلك الحين. وانضم أكثر من 31 ألف مستورد إلى المنظومة حتى نهاية مايو الماضي.

ونظام التسجيل المسبق للشحنات هو بروتوكول لمنظمة الجمارك العالمية، يوفر معلومات في الوقت الفعلي عن شحنات البضائع الواردة إلى خطوط الشحن ومشغلي الموانئ والحكومات. ويعد النظام جزءا رئيسيا من منظومة الجمارك الرقمية المعروفة باسم "نافذة"، والتي جرى تطبيقها في أكتوبر الماضي.

لمزيد من المعلومات حول النظام، يمكنكم قراءة فقرة "إنتربرايز تشرح" من هنا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).