الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 15 سبتمبر 2022

مصانع تجميع السيارات المحلية مهددة بالإغلاق بسبب قيود الاستيراد

بسبب قيود الاستيراد.. تجميع السيارات في مصر تحت التهديد: قد تضطر شركة الأمل لصناعة وتجميع السيارات إلى إغلاق مصنعها بسبب قيود الاستيراد، وفقا لما قاله رئيس مجلس إدارة الشركة عمرو سليمان لجريدة المال. وأضاف أن شركته، وهي الوكيل والموزع الحصري لطرازات بي واي دي ولادا وميكروباص كينج لونج في مصر، غير قادرة على الوصول إلى مكونات الإنتاج وسط استمرار الصعوبات المتعلقة بعملية فتح الاعتمادات المستندية لسداد قيمة وارداتها. وقال سليمان إن "الأمل" علقت بالفعل تجميع "لادا جرانتا" الروسية بسبب العقوبات الاقتصادية الغربية على روسيا.

تذكير – فرض البنك المركزي المصري قواعد جديدة تلزم المستوردين بفتح اعتمادات مستندية لسداد قيمة الواردات في وقت سابق من هذا العام، والتي صعبت على الموزعين استيراد المركبات وقيدت الشركات العاملة في مجال تجميع السيارات إلى مكونات الإنتاج. وفي مايو الماضي، أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط الجديدة، والتي جعلت التجار المحليين غير قادرين على شراء السيارات.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • بحث سفير مصر لدى اليونان عمر عامر مشروعات الربط الكهربائي بين اليونان ومصر مع رئيس مجموعة كوبيلوزوس اليونانية العملاقة للطاقة والبنية التحتية ديميتريس كوبيلوزوس. (بيان)
  • سوميتومو اليابانية تبدي اهتمامها بالمشاركة في مشروعات الربط الكهربائي والطاقة المتجددة في مصر. (بيان)
  • وقع بنك أبو ظبي التجاري مصر بروتوكول تعاون مع أكاديمية السويدي الفنية للتعليم الفني المزدوج لإطلاق أول فصل للتعليم الفني والتدريب المهني لذوي القدرات الخاصة من خلال الأكاديمية بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. (جريدة حابي)
  • خصصت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية قطعة أرض مساحتها 9800 متر مربع في المدينة الطبية بالعاصمة الإدارية الجديدة لإنشاء فرع لمستشفى بامبينو جيسو الإيطالي. (بيان)
  • بدأت أمازون مصر في تقديم خيار زيادة ظهور البائعين المحليين على منصتها عبر الإعلانات المدفوعة. (بيان – بي دي إف)

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).