الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 5 سبتمبر 2022

نتابع هذا الصباح: مؤشر مديري المشتريات يصدر اليوم + عبد الله ومدبولي يواصلان مناقشة السياسة النقدية والمالية مع استمرار المفاوضات مع صندوق النقد

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد خفيف من نشرتنا الصباحية.

الخبر الأبرز محليا – يواصل محافظ البنك المركزي المصري حسن عبد الله جهود لإيجاد سبيل للخروج من أزمة نقص العملة الصعبة الحالية، وارتفاع التضخم، والتحديات الأخرى.

وناقش عبد الله ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي السياسة النقدية والمالية مجددا أمس، في اجتماع حضره عدد من الوزراء والمسؤولين في البنك المركزي، بحسب بيان رئاسة الوزراء. وتناول الاجتماع آخر تطورات المفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول حزمة المساعدة الجديدة، وتأثير ارتفاع التضخم على اقتصاد البلاد، والخطوات التي اتخذها وزير المالية محمد معيط مؤخرا لتسريع عملية الإفراج عن البضائع المكدسة بموانئ البلاد.

أذون الخزانة المصرية تواصل التحسن، بعد أن تراجع العائد على أذون الخزانة لأجل 91 يوما للعطاء الثاني على التوالي أمس، منخفضا 20 نقطة أساس ليصل إلى 15.85%، بحسب بيانات البنك المركزي. وكانت العائدات على أذون الخزانة انخفضت لتصل إلى 16.07% الأسبوع الماضي، وهو ما أرجعه محللون إلى تعيين عبد الله محافظا للبنك المركزي.

والعائد على أذون الخزانة لأجل عام يواصل الارتفاع: المؤشرات على قرب تحرك صانعي السياسة بشأن الجنيه، والآمال حول قرب التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي لم يكن لها تأثير كبير على عائد أذون الخزانة لأجل عام، والذي ارتفع بنحو 60 نقطة أساس منذ بداية أغسطس. وارتفع العائد إلى 16.91%، من 16.88% في مزاد أمس.

اجتماعات سنوية أقل لمجالس إدارات البنوك: سيتعين على مجالس إدارات البنوك العاملة بالسوق المحلية الاجتماع ست مرات على الأقل سنويا، وفق تعميم للبنك المركزي (بي دي إف) صدر أمس. وكان المركزي يلزم البنوك في السابق بعقد مجالس إدارتها ثمان مرات سنويا على الأقل، بحسب القرار الصادر في 2019.

عين البنك المركزي السعودي رئيسا لقطاع العملات المشفرة، لإدارة برنامجها للأصول الرقمية، وهو ما يشير إلى سعي الرياض للتنافس مع الإمارات التي تعد مركزا عالميا لصناعة العملات المشفرة، بحسب وكالة بلومبرج.


شاركوا في استطلاع إنتربرايز لموسم الخريف اليوم. كيف كان عام 2022 لشركاتكم حتى الآن؟ وما توقعاتكم لما تبقى من العام؟ نود في إنتربرايز أن نستطلع آراء قرائنا قبيل بدء موسم إعداد الميزانيات العمومية حول توقعاتهم للفترة المتبقية من العام الجاري، وما يمكن أن يخبئه عام 2023 لكم ولشركاتكم.

دعونا نتعرف معكم على ما تتوقعونه للأشهر القليلة المقبلة: هل تعتزمون ضخ المزيد من الاستثمارات؟ هل لديكم خطط لمزيد من التعيينات، أم أنكم تنوون خفض الوظائف؟ ما هو سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الذي تتوقعونه وستعتمدونه في ميزانياتكم العمومية لعام 2023؟ كيف ترون مستقبل القطاع الذي تعملون به ككل؟

ليس عليكم سوى أن تمضوا بضع دقائق للإجابة عن الأسئلة.


يحدث اليوم –

مؤشر مديري المشتريات يصدر اليوم: تنشر مؤسسة ستاندرد آند بورز جلوبل تقريرها حول نشاط القطاع الخاص غير النفطي بمصر في أغسطس. وواصل نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر انكماشه بوتيرة سريعة في يوليو، حيث أثر التضخم المرتفع على الطلب والإنتاج. يمكنكم الاطلاع على التقرير فور صدوره من هنا.

يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس القاهرة لحضور القمة المصرية الفلسطينية المزمع انعقادها غدا الثلاثاء. وسيناقش الجانبان الأوضاع في فلسطين وإمكانية الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المحتجزين لدى إسرائيل. ولعبت مصر دورا حيويا في اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة الشهر الماضي.

يجتمع تحالف أوبك بلس لتحديد سياسة الإنتاج وسط حالة من عدم اليقين في الأسواق أدت إلى أطول سلسلة من الانخفاضات الشهرية في أسعار النفط الخام منذ الجائحة، حسبما ذكرت بلومبرج. يتوقع معظم المحللين والتجار الذين شملهم الاستطلاع من قبل الوكالة أن يحافظ التحالف على معدلات الإنتاج. تتداول العقود الآجلة لخام برنت حاليا عند نحو 93 دولار للبرميل – بانخفاض ما يقرب من الربع عن ذروتها في يونيو.

يعقد مجلس أمناء الحوار الوطني اجتماعه الخامس، والذي سيجري خلاله اختيار مقرري اللجان واللجان الفرعية للمسارات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. كما سيتم تحديد مواضيع للنقاش في الحوار الوطني.

يحدث هذا الأسبوع –

تعلن الحكومة المزيد من التفاصيل حول خططها للمضي قدما في برنامج الطروحات العامة هذا الأسبوع، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط للصحفيين الأسبوع الماضي. جاءت تصريحات في نفس اليوم الذي التقى فيه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي مع رئيسي الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية لبحث سبل خطط توسيع قاعدة ملكية الشركات المملوكة للدولة من خلال البورصة المصرية.

الخبر الأبرز عالميا –

حازت أزمة الطاقة في أوروبا على اهتمام غالبية الصحف العالمية هذا الصباح، إذ يتوقع تجار الطاقة بداية متقلبة للأسبوع عقب إعلان شركة جازبروم الروسية وقف ضخ الغاز بخط أنابيب نورد ستريم 1 لأجل غير مسمى. وتبحث كل من رويترز وبلومبرج ونيويورك تايمز وفايننشال تايمز في ردة فعل قادة أوروبا تجاه تلك الأزمة المتفاقمة حيث تهدد تأثيرات حرب العقوبات مع روسيا بتعطل الصناعات الثقيلة في القارة. وفي شأن آخر، أبرزت صحيفة وول ستريت جورنال تباطؤ النمو في الصين، وقالت إن ذلك يمكن أن يساعد في تهدئة التضخم المرتفع في أماكن أخرى بالعالم.

بشرى لمستخدمي أجهزة آيفون: توقعوا أن يكون هاتف آيفون 14 برو نجم الحدث السنوي لشركة آبل يوم الأربعاء، حيث تستعد المنتجات الراقية إلى الحصول على تحديثات كبيرة، بما في ذلك شريحة A16 أسرع، وشاشة عرض تعمل دائما، وكاميرا خلفية عريضة بدقة 48 ميجابكسل، وبطارية أكبر، وفقا لبلومبرج. وسيشهد هاتف آيفون 14 برو بعض التغييرات في التصميم، بما في ذلك مستشعرات مزدوجة جديدة للتعرف على الوجوه. ومن المقرر أن يشهد الحدث الكشف عن طرازين قياسيين من هاتف آيفون 14، وأبل ووتش برو المتطورة وآيبودز برو الجديدة المطورة.

قد تكون عشرينيات القرن الحالي أكثر فظاعة من سبعينيات القرن الماضي، وفق ما قاله المؤرخ نيال فيرجسون الأسبوع الماضي، محذرا المستثمرين من فترة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي قد تكون أسوأ من حقبة السبعينيات فيما ستشهده من ركود واضطرابات سياسية ومدنية.

ويعتقد فيرجسون أن "مكونات السبعينيات موجودة بالفعل"، مشيرا إلى أوجه التشابه بين الأحداث التي شهدها العالم خلال العامين الماضيين والسياسات النقدية والمالية في أواخر ستينات القرن الماضي، وحرب 1973، إلا أن أشار إلى أن الحرب في أوكرانيا قد تستمر لفترة أطول من الحرب بين العرب وإسرائيل، وفق ما قاله لمراسل سي إن بي سي ستيف سيدجويك. وأضاف أن أخطاء السياسة النقدية والمالية التي أدت إلى ارتفاع التضخم في موجة متصاعدة تشبه الستينيات. وقال فيرجسون إنه لا يوجد دليل على إمكانية تجنب الأزمات المستمرة، متسائلا: "لماذا لا يكون سيئا مثل حقبة السبعينيات؟". وقال: "على عكس الإجماع العام: دعونا نفكر في احتمال أن تكون عشرينيات القرن الحالي في الواقع أسوأ من السبعينيات". ونالت القصة اهتمام سي إن بي سي وماركيت ووتش.


هل فاتك عدد هذا الأسبوع من "في المصنع" نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في الصناعة، ناقشنا أمس الأحد مع الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسبائك مدحت نافع خطة شركته لإنشاء مجمع صناعي للسبائك الحديدية بقيمة مليار جنيه في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: نستعرض اليوم الاهتمام المتزايد من جانب المستثمرين بقطاع رياض الأطفال في مصر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).