الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 4 سبتمبر 2022

مصر واليونان تخططان لتنفيذ مشروعات طاقة متجددة بقدرة 9.5 جيجاوات

تعمل مصر واليونان على خطة لتوليد 9.5 جيجاوات من الكهرباء من خلال مصادر الطاقة المتجددة في مصر، ونقلها إلى أوروبا عبر اليونان، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية الخميس الماضي. وستولد القدرات الجديدة عبر محطات طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وستنقل من خلال كابل بحري بين البلدين، بحسب البيان.

تفاصيل الخطة لم تتضح بعد: لم يقدم البيان المزيد من التفاصيل حول الخطة المزمعة، مثل الجهات المشاركة في محطات طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وتكلفة تلك المشروعات، ومن أين سيأتي التمويل المطلوب. وقد يكون السؤال الأكبر الذي لا إجابة له هو إلى أين ستذهب الطاقة المنتجة. وأشار البيان إلى نقل 9.5 جيجاوات من الكهرباء إلى اليونان عبر كابل بحري، لكن مشروعي الربط الكهربائي بين البلدين واللذين يجري العمل عليهما – وهما خط الربط الكهربائي بين مصر واليونان بقدرة 3 جيجاوات ومشروع يورو أفريكا بقدرة 2 جيجاوات – لن يكون لهما قدرة النقل الكافية لذلك.

يريد الجانبان البدء في تنفيذ المشروع في أسرع وقت ممكن: جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس مجموعة كوبيلوزوس اليونانية العملاقة للطاقة والبنية التحتية ديميتريس كوبيلوزوس الأسبوع الماضي. ووجه السيسي خلال الاجتماع "بالإسراع فى بلورة التعاون المشترك مع الشركة اليونانية لإقامة مشروعات إنتاج ونقل الطاقة النظيفة، الذي يخدم ليس فقط مصر واليونان، ولكن القارتين الأفريقية والأوروبية". ومن جانبه، أكد كوبيلوزوس تطلعه لتنفيذ مشروعات للطاقة المتجددة على أرض مصر التى تتمتع بثراء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وكذلك الربط الكهربائى مع اليونان خاصة فى إطار التحديات التى تواجه أوروبا حاليا فى مجال الطاقة.

تعد كوبيلوزوس لاعبا رئيسيا في الربط الكهربائي بين مصر واليونان. وشهد المشروع تسارعا في أعمال تنفيذه في الأشهر الأخيرة مع تكثيف الاتحاد الأوروبي بحثه عن إمدادات طاقة جديدة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. وتقدمت شركة الطاقة المتجددة "إليكا" – وهي مشروع مشترك مملوك مناصفة بين كوبيلوزيس وسامارس جروب – بطلب إلى الاتحاد الأوروبي للحصول على تمويل، مع احتمال مساهمة بنك الاستثمار الأوروبي وعدد من البنوك اليونانية بنحو 3.5 مليار يورو في المشروع.

هناك تعاون ممتد بين مصر واليونان في مجال الطاقة: تتطلع مصر إلى تعزيز العلاقات مع اليونان ودول الجوار الأخرى بالمنطقة في مجال الطاقة والكهرباء، بما في ذلك خط أنابيب غاز محتمل ومشروع يورو أفريكا الذي تبلغ استثماراته 4 مليارات دولار ويهدف لربط شبكة الكهرباء في مصر باليونان وقبرص خلال العقد الحالي.

الحكومة تطرح مشروعات طاقة شمسية بقدرة 300 ميجاوات في أسوان قبل نهاية العام

تخطط وزارة الكهرباء لطرح 6 مشاريع للطاقة الشمسية في محافظة أسوان أمام الشركات المحلية والدولية في الربع الرابع من العام الحالي، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصادر لم تسمها.

التفاصيل: تطرح هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ست قطع أرض أمام شركاء القطاع الخاص لتنفيذ المشروعات بنظام BOO (البناء والتشغيل والتملك)، على أن تلتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المشروعات لمدة 25 عاما، وفقا للمصادر، والتي أضافت أن التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروعات قد تتجاوز 5 مليارات جنيه، فيما تصل قدرتها إلى 300 ميجاوات سنويا.

ما لا نعرفه حتى الآن: هل يعني ذلك أن الحكومة تتطلع إلى توسيع مجمع بنبان البالغة طاقته الإنتاجية 1.65 جيجاوات في أسوان، والذي اكتمل في عام 2019، لمساعدتها على تحقيق طموحات جديدة لأهدافها لمصادر الطاقة المتجددة. منح المجمع مصر الريادة الإقليمية في مجال الطاقة الشمسية، حيث تنتج 1.9 جيجاوات من الكهرباء سنويا – ولكن لدينا حاليا نحو 900 ميجاوات فقط من القدرات الجديدة المقرر حاليا إضافتها بحلول نهاية العقد. وقد يتغير ذلك قريبا، حيث تتطلع وزارتا الكهرباء والبيئة للحصول على 10 مليارات دولار لإيقاف تشغيل 17 محطة كهرباء "غير فعالة" تعمل بالوقود الأحفوري واستبدالها بمشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح قبل COP27 في نوفمبر. تستهدف الحكومة إلى أن تمثل الطاقة المتجددة 42% من مزيج الطاقة للبلاد بحلول عام 2030.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).