الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 23 أغسطس 2022

قمة العلمين الجديدة تهيمن على أحاديث التوك شو مجددا

تصدرت القمة الإقليمية الخماسية المنعقدة في العلمين الجديدة اهتمامات مقدمي برامج التوك شو مجددا الليلة الماضية: "على مسؤوليتي" (شاهد 6:54 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 2:01 دقيقة).

كانت التغطية مليئة بالحديث عن "الوحدة" و"الشراكة" و"التنسيق" بين الدول المشاركة، في تباين ملحوظ في الخطاب عما يجري في النظام السياسي العالمي، والذي يواجه أشد حالات التباعد بين الدول منذ الحرب الباردة مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وروسيا والصين. ووصف مساعد وزير الخارجية الأسبق محمد حجازي القمة بأنها تشكل بارقة أمل للعلاقات العربية المستقبلية، وذلك في اتصال هاتفي مع برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:32 دقيقة). وقال أيضا إنه يتوقع أن يكون العمل الجماعي هو السمة الرئيسية للعلاقات العربية في المستقبل، إلى جانب الاستثمارات والمشروعات المشتركة.

القمة قد تجذب المزيد من الاستثمارات إلى مصر من حلفائها الإقليميين، كما أنها ستعزز من الشراكات العربية في مواجهة الأوضاع العالمية الصعبة، بحسب ما قاله وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي في مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 5:07 دقيقة). وأشار إلى أن مكان انعقاد القمة – مدينة العلمين الجديدة – يتيح أيضا لقادة المنطقة الاطلاع بشكل مباشر على مسيرة التنمية التي تشهدها مصر، والتي يمكن أن تساعد في حد ذاتها في جذب الاستثمارات وتعزيز التعاون الاقتصادي.

مصر تواصل جهودها لحشد دعم مجلس الأمن لموقفها في قضية سد النهضة: "تعمل مصر على إشراك المجتمع الدولي في النزاع حول سد النهضة الإثيوبي من خلال لجوئها لمجلس الأمن الدولي"، وفقا لما قاله حجازي، في اتصال هاتفي مع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 5:14 دقيقة). وكانت مصر احتجت مؤخرا لدى مجلس الأمن على الملء الثالث للسد من جانب إثيوبيا، على الرغم من أن عدة دول – بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة – دعت مصر والسودان وإثيوبيا إلى استئناف المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).