الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 28 يونيو 2022

نتابع هذا الصباح: أخبار إيجابية لصناعة السيارات..والمزيد من الاستثمارات الخليجية بمصر

صباح الخير قراءنا الأعزاء. لا يفصلنا سوى يومي عمل عن عطلة نهاية الأسبوع الطويلة.

الخبر الأبرز محليا هو الانفراجة المحتملة في أزمة صناعة السيارات، بعد أن أصدر رئيس الوزراء توجيهاته للوزراء والبنك المركزي وقطاع البنوك بالتنسيق من أجل وضع آلية للإفراج المنظم عن شحنات السيارات من الموانئ. ويواجه تجار السيارات صعوبات على مدار الأشهر القليلة الماضية في استيراد السيارات إلى البلاد، عقب التغييرات في قواعد الاستيراد والتي تلزم المستوردين بفتح اعتمادات مستندية من أجل شراء السلع غير الأساسية.

لدينا أيضا المزيد من الاستثمارات المحتملة من دول الجوار، إذ كشف وزير المالية عن استثمارات قطرية محتملة تتراوح قيمتها بين 2-3 مليار دولار في طريقها للبلاد. وفي الكلمة التي ألقاها أمام غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة أمس، قال معيط إن جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية يعد "أولوية رئاسية"، بحسب البيان الصادر عن وزارة المالية. المزيد في فقرة "استثمار" أدناه.

الاستثمارات الخليجية المتوقع أن تتلقاها مصر الفترة المقبلة قد تكون بمثابة "عوامل استقرار للجنيه" على المدى المتوسط، مما يمنح العملة المحلية إمكانات صعودية بنهاية العام، وفق ما قالته الخبيرة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك ستاندرد تشارترد كارلا سليم لتلفزيون بلومبرج (شاهد 5:25 دقيقة). وتقلت البلاد بالفعل نحو 7 مليارات دولار من أصل 22 مليار دولار تعهدت بها الدول الخليجية خلال الأشهر الماضية، والمزيد في الطريق خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفق ما ذكرته سليم. ويبلغ سعر صرف الجنيه أمام الدولار حاليا نحو 18.79 جنيه.

يوم آخر سيئ للبورصة المصرية: تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس بنسبة 2.0% وسط إجمالي قيم تداول بلغت 828 مليون جنيه (0.1% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). ووفقا لحساباتنا فقد خسر المؤشر نحو 10% من قيمته في أقل من ثلاثة أسابيع.

طالما استمر ضعف الطلب في البورصة، سيستمر التأخير في برنامج الطروحات: يرجع التأخير في برنامج الطروحات الحكومية إلى ضعف الطلب على البورصة المصرية والمستمر منذ سنوات، وكذا الرياح المعاكسة العالمية الناجمة عن الصراع في أوكرانيا، وفق ما ذكره وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في مقابلة مع أهرام أونلاين. وقال توفيق: "البورصة المصرية ليست في أفضل حالاتها في الوقت الراهن"، مضيفا أن طرح شركة الشرقية للدخان في عام 2019، وإي فاينانس العام الماضي، أظهر "بعض المشكلات الهيكلية في الطلب المحلي الذي ينبغي النظر فيها قبل استئناف البرنامج". وأضاف أن "بنوك الاستثمار هي التي تحدد الحصة التي ستطرح للقطاع الخاص والأسهم التي يجري طرحها" لمعالجة هذه القضايا.

وكانت الحكومة تأمل في طرح ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية هذا العام، قبل أن يؤدي الغزو الروسي لأوكرانيا إلى اضطراب الاقتصاد العالمي. وقال توفيق في مايو إن الحكومة تأمل في استئناف البرنامج خلال سبتمبر.


الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – لا يزال يتعلق بالتغيرات الجيوسياسية في أوروبا، حيث تتواصل قمة مجموعة الدول السبع الكبرى، على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية، فيما تتواصل المباحثات حول ضم دول أعضاء جدد في حلف الناتو لمواجهة مخاوف حدوث عدوان من جانب موسكو. وإليكم بعضا من أبرز العناوين في هذا الشأن:

  • استهدفت الصواريخ الروسية أحد مراكز التسوق المزدحمة في وسط أوكرانيا، وقال مسؤولون أوكرانيون إن الهجوم أدى لمقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة 59 آخرين. (رويترز)
  • وأدان قادة مجموعة الدول السبع الكبرى الهجوم الروسي، ووصفوه بأنه يعد جريمة حرب. (بلومبرج)
  • دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الدول الأعضاء بمجموعة السبع إلى دعم جيش بلاده في مواجهة روسيا، وذلك في خطاب ألقاه عبر الفيديو أمام القمة. (أسوشيتد برس)
  • واصلت دول مجموعة السبع مناقشاتها حول وضع سقف لأسعار النفط الروسي، وأدى ذلك إلى ارتفاع سعر خام برنت بنسبة 1.7% ليتجاوز مستوى 115 دولار للبرميل. (رويترز)

وفيما يخص حلف الناتو:

  • من المقرر أن يجتمع قادة السويد وفنلندا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدريد اليوم لمناقشة اعتراضاته على عضوية البلدين في الناتو، وفق ما ذكره مكتب الرئيس الفنلندي سولي نينيستو. وقد اعترض أردوغان فعليا محاولة البلدين للانضمام إلى التحالف في وقت سابق من هذا الشهر. ( تويتر l رويترز)

روسيا تتخلف عن سداد ديونها الخارجية لأول مرة منذ أكثر من قرن، بعد شهور من المحاولات لتفادي الأمر بمساعدة الثغرات والالتفاف حول العقوبات الغربية. فوتت روسيا الموعد النهائي يوم الأحد للوفاء بفترة سماح مدتها 30 يوما على مدفوعات الفائدة البالغة 100 مليون دولار على سندين دوليين يستحقان في الأصل يوم 27 مايو الماضي، حسبما أفادت بلومبرج. ويزعم تايوانيون من حملة السندات الدولية الروسية أيضا أنهم لم يتلقوا مدفوعات فائدة مستحقة في وقت سابق، وفق ما نقلته رويترز عن مصادر لم تسمها.

أدت العقوبات الغربية على موسكو إلى عزل الكرملين فعليا عن النظام المالي العالمي من خلال تجميد احتياطيات العملات الأجنبية في الخارج. وتزعم روسيا أن تخلفها عن السداد "مصطنع" لأن لديها الوسائل لسداد المدفوعات، لكنها ممنوعة من القيام بذلك. ونالت القصة اهتمام وسائل الإعلام العالمية مثل الجارديان وسي إن بي سي ووول ستريت جورنال.

يحدث اليوم –

يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي البحرين اليوم لإجراء محادثات مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وفقا لبيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات. وتأتي الزيارة بعد انتهاء زيارة الرئيس السيسي لسلطنة عمان أمس، حيث بحث مع السلطان هيثم بن طارق زيادة الاستثمارات العمانية في مصر. المزيد عن جولة الرئيس في تغطية "التوك شو" في نشرتنا هذا الصباح.

تواصل الحوار المجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة": وستكون ورشة عمل اليوم حول قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وسيشهد كل يوم أحد وثلاثاء ورش عمل حول كيفية تأثير خطط الدولة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد على صناعات معينة. وعقدت الحكومة بالفعل ورش عمل حول تأثير ما جاء في الوثيقة على قطاعات الإلكترونيات والصناعات الغذائية والزراعة. وسنقدم لكم تغطية مفصلة لتلك المناقشات من خلال نشرتنا الصباحية أو من خلال نشراتنا الأسبوعية المتخصصة.

عقدت اللجنة الوزارية الجديدة للحياد التنافسي اجتماعها الأول أمس، في إطار مساعي الدولة للسماح بتكافؤ الفرص بين الشركات الخاصة والمملوكة للدولة، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء. ستعمل اللجنة إلى جانب جهاز حماية المنافسة من أجل تعديل اللوائح في الأسواق التي تعاني من نقص القدرة التنافسية، والتأكد من أن السياسات ذات الصلة تشجع المنافسة العادلة.

وبالحديث عن المنافسة، هل سنسمع أخبارا عن تعديلات قانون حماية المنافسة اليوم؟ كان من المتوقع أن تختتم لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب أمس مناقشاتها حول تعديلات قانون حماية المنافسة، والتي تمنح جهاز حماية المنافسة سلطات أوسع لتنظيم صفقات الدمج والاستحواذ بين الشركات.


أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية أمس عن مناقصة لاستيراد القمح من جميع المناشئ، وقالت أمس إن العروض ستقدم على أساس التسليم على ظهر السفينة، على أن يجري الشحن في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر. وقالت الهيئة إن جلسة فض المظاريف ستكون غدا الأربعاء، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط. وستكون هذه ثالث مناقصة تطرحها الهيئة منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، والتي دفعت أسعار القمح العالمية إلى ارتفاعات كبيرة.

في ضربة أخرى لإمدادات النفط العالمية، قد تعلق ليبيا العضو في أوبك صادرات النفط من محطات التصدير الرئيسية بخليج سرت لمدة ثلاثة أيام، بسبب الاضطرابات السياسية المستمرة، وفق ما ذكرته المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أمس. وكان إنتاج الخام في البلاد قد انخفض إلى النصف تقريبا منذ منتصف أبريل ليصل إلى 600 ألف برميل يوميا، بحسب تقديرات بلومبرج. ويأتي ذلك بينما تواجه السوق العالمية بالفعل ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

على جانب الأخبار الإيجابية – شركة بتروجيت تعتزم استئناف عملياتها في السوق الليبية بعد فترة توقف دامت لإحدى عشر عاما، حسبما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها عبر فيسبوك. وخلال الاجتماع الذي جرى بين مسؤولين بالمؤسسة الليبية وممثلين عن شركة بتروجيت جرت مناقشة ما يمكن أن تقدمه الشركة في مجالات صيانة خطوط الغاز والبنى التحتية للموانئ، وإعادة تأهيل الحقول المغلقة والمصافي للنهوض بمستوى عمليات إنتاج النفط في ليبيا وزيادة معدلاته.

في المفكرة –

تنتهي المهلة المتاحة للشركات لتقديم عطاءاتها لإعادة تطوير مقر الحزب الوطني يوم الخميس الموافق 30 يونيو.

تجتمع اللجنة الحكومية للتسعير التلقائي للمنتجات البترولية لمراجعة أسعار الوقود كجزء من مراجعتها الفصلية في وقت ما من الأسبوع المقبل.

يبدأ الحوار الوطني لوضع خارطة طريق سياسية واقتصادية لمصر الأسبوع المقبل. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا إلى الحوار في أبريل.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: في الوقت الذي تسعى فيه مصر للاستفادة من الاهتمام العالمي المتزايد بالهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة، وقعت شركة الطاقة إتش تو إندستريز مؤخرا مذكرة تفاهم لإنشاء أول مصنع لتحويل المخلفات إلى هيدروجين في مصر بمنطقة شرق بورسعيد. التقينا مع رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لإتش تو إندستريز ميكائيل شتوش للحديث حول خطط إقامة المشروع، والسبل التي يمكن أن تستفيد بها مصر من الاتجاه المتزايد نحو الهيدروجين الأخضر من وجهة نظره.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).