الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 26 مايو 2022

نتابع هذا الصباح: الحكومة تبحث جذب المستثمرين الأمريكيين لمشروعات البنية التحتية

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ماكينة الأخبار لا تتوقف ونحن نختتم أسبوع العمل، وهو أمر يسعدنا تماما.

ويبدو أن الطقس الربيعي اللطيف ذهب بلا رجعة: تصل درجة الحرارة في القاهرة اليوم إلى 36 درجة مئوية وترتفع إلى 40 درجة يوم الأحد، وستظل بين 38-44 درجة في الفترة المقبلة، بحسب ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

الخبر الأبرز هذا الصباح: الحكومة تبحث جذب استثمارات أجنبية من خلال مشروعات كبرى جديدة: قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي إن حكومته ستطلق خلال الفترة المقبلة "مشروعات كبيرة في مجالات مراكز البيانات العملاقة، وشبكات نقل البترول والغاز، ومحطات إسالة الغاز، وأبراج الاتصالات، وإعادة تأهيل محطات الرياح، مع توفير حزمة حوافز استثمارية خاصة بكل مشروع لجذب الاستثمار الأجنبي"، جاء ذلك خلال لقائه عبر الفيديو كونفرانس بالرؤساء التنفيذيين بمجلس الأعمال المصري-الأمريكي بمشاركة ممثلي 40 شركة أمريكية، حسب ما جاء في بيان لمجلس الوزراء أمس.

وأكد مدبولي أن قطاع الطاقة "يحظى بأولوية مطلقة" على قائمة الخطة الاقتصادية المصرية، مجددا التأكيد على مساعي مصر إلى التحول إلى مركز إقليمي للطاقة وتأمين مصادر متنوعة من الطاقة من خلال مشروعات مختلفة وعملاقة لإنشاء محطات الطاقة التقليدية والمتجددة.


الاقتصاد المصري يتجاهل تداعيات الحرب في أوكرانيا خلال الربع الثالث من 2022/2021، لينمو بنسبة 5.4% مقارنة بـ 2.9% في الفترة ذاتها من العام المالي الماضي، بحسب بيان رئاسة الوزراء. وتشير بيانات فترة الثلاثة أشهر إلى مواصلة اقتصاد البلاد التعافي من التباطؤ الناجم عن الجائحة في العام السابق، على الرغم من ارتفاع التضخم والصدمة في أسعار السلع الأساسية التي أحدثها الغزو الروسي لأوكرانيا أواخر فبراير.

تباطؤ النمو على أساس ربع سنوي: تباطأ النمو الاقتصادي خلال الفترة من يناير وحتى مارس بشكل ملحوظ مقارنة بالربعين الأول والثاني من العام المالي الحالي، حينما نما الاقتصاد بنسبة 9.8% و8.3% على التوالي. التباطؤ في النمو خلال الربع الثالث جاء إلى حد كبير نتيجة النمو الكبير في الربع المقابل من العام الماضي، أو ما يعرف بتأثير سنة الأساس.

رفعت الحكومة توقعاتها للنمو للعام المالي الحالي إلى 6.2% على خلفية تلك البيانات. وخفضت وزارة التخطيط في مارس توقعاتها للنمو في 2022/2021 من 6.4% إلى 5.7% بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب.


مصر تطلق الموقع الرسمي لقمة COP27 خلال أيام، حسبما جاء في بيان لمجلس الوزراء أمس. يأتي ذلك بعد أسبوعين من الكشف عن شعار القمة المقرر عقدها في شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

مساعدان للرئيس الأمريكي جو بايدن يقومان بزيارة سرية إلى السعودية لإجراء محادثات حول زيادة إنتاج النفط وتحسين العلاقات بين واشنطن والرياض، وإتمام الاتفاق بين مصر والسعودية وإسرائيل حول نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير، والذي يمكن أن يمهد الطريق لتطبيع غير مسبوق للعلاقات بين الرياض وتل أبيب، حسبما أفاد موقع أكسيوس نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين.

بايدن قد يزور الرياض الشهر المقبل: تأتي هذه الرحلة قبيل زيارة محتملة للرئيس الأمريكي إلى المملكة نهاية يونيو. وقالت مصادر إن البلدين بحاجة إلى التوصل إلى تفاهم حول القضايا الثلاث إذا كان الرئيس سيزور البلاد.

ما علاقة هذا بنا؟ حسبما أفاد موقع أكسيوس الثلاثاء، فإن الإدارة الأمريكية تعمل مع الدول الثلاث على إتمام عملية نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية، وهي خطوة تعتقد أنها قد تفتح الباب لتوطيد العلاقات بين الرياض وتل أبيب.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه مصر تعميق العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل، لا سيما فيما يتعلق بتحويل مصر إلى مركز رئيسي لتجارة الطاقة في منطقة شرق المتوسط. (المزيد حول هذا الموضوع في نشرتنا هذا الصباح).

يعتزم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان البدء في أول جولة إقليمية له منذ 2018، والتي سيزور فيها القاهرة والأردن وتركيا واليونان وقبرص.

أصبح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أول وزير تركي يزور إسرائيل منذ 15 عاما، حيث أجرى أمس محادثات مع نظيره الإسرائيلي، يائير لبيد، بحسب موقع أكسيوس. واتفق الاثنان على إحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين وبدء محادثات حول اتفاقية طيران مدني، لكنهما لم يصلا إلى الإعلان عن عودة السفراء كما كانت تأمل تركيا.


المزيد من التقارب بين مصر وقطر: بحث وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار فرص الاستثمار في قطاع الصحة مع وزيرة الصحة العامة القطرية حنان محمد الكواري، وذلك على هامش الدورة الـ 75 لجمعية الصحة العالمية في جنيف. (عرب نيوز)

يحدث اليوم –

إنه اليوم الأخير لمنتدى دافوس 2022: سادت حالة من التشاؤم وعدم اليقين في المناقشات التي جرت خلال المنتدى الاقتصادي العالمي لهذا العام والذي يختتم فعالياته اليوم. وهيمنت الحروب ونقص الغذاء وأزمات الديون وعدم اليقين الاقتصادي وتغير المناخ على المناقشات. وكان هناك تأكيدا على المخاوف بشأن انحسار عولمة الاقتصاد العالمي، وبدأت الصحف في التشكيك في مستقبل منتدى دافوس في عالم سريع التغير. وتبدو بريطانيا أكثر من سعيدة بشأن تلك التوقعات المتشائمة تجاه دافوس، ويبدو أنها تخطط لعقد قمة منافسة خاصة بها.

وفيما يلي بعض من أهم ما جاء في المنتدى:

  • هل الركود العالمي قادم؟ حذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس أمس من أن الآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا قد تدفع الاقتصاد العالمي إلى الركود. (نود هنا أن نذكر قراءنا أننا في مصر نتحدث عن تباطؤ النمو وليس انكماشا في الاقتصاد) (رويترز)
  • منظمة التجارة العالمية تحذر من أزمة نقص غذاء ممتدة: قالت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية نجوزي أوكونجو إيويالا إن أزمة الغذاء العالمية قد تستمر حتى عام 2024 إذا لم تستأنف صادرات القمح الأوكراني. (الجارديان)
  • الاتحاد الأوروبي يحذر من الهجرة الجماعية إذا استمر الوضع الحالي: قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتيس شيناس، إن نقص الغذاء قد يؤدي إلى موجة جديدة من الهجرة نحو أوروبا، محذرا من أنه "لن يكون من السهل إدارتها [كما هو الأمر بالنسبة للأوكرانيين الفارين إلى أوروبا]، إذ ستكون أكثر فوضوية". (بلومبرج)
  • خطط فرض ضرائب على الشركات العالمية تواجه تأخيرا: تأجل لمدة عام بدء العمل بالاتفاقية التي جرى التوصل إليها بواسطة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتطبيق قواعد ضرائب الشركات العالمية، وفقا لما قاله الأمين العام للمنظمة ماتياس كورمان، الذي قال إنه كانت هناك "مناقشات صعبة" حول تنفيذها.لذا فليس من المتوقع البدء في العمل بتلك الضرائب حتى عام 2024 على الأقل. (فايننشال تايمز)

على أجندة المنتدى الاقتصادي اليوم: التجارة، وحرية الصحافة، وتكنولوجيا الغذاء، والميتافيرس، كلها مواضيع مطروحة للنقاش، في حين سيلقي كل من المستشار الألماني أولاف شولتز ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان كلمة أمام المنتدى.

في المفكرة –

الحكومة تطرح "وثيقة سياسة ملكية الدولة" للحوار المجتمعي: تعتزم الحكومة إجراء حوار مجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة" على مدى ثلاثة أشهر، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الوزراء. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، عقب اجتماع عقده أمس: "نحن كحكومة مستعدون لسماع كل الآراء والتوجهات لأن هدفنا واحد هو مصلحة وطننا ودفع الاقتصاد".

أمام الشركات شهر آخر لتقديم عروضها لإنشاء مدارس بالشراكة بين القطاعين العام والخاص: مددت وزارة المالية الموعد النهائي لتلقي العروض من شركات القطاع الخاص لإنشاء وتشغيل المدارس بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص حتى 26 يونيو، بدلا من 25 مايو الحالي، وفق تصريحات رئيس وحدة المشاركة بين القطاعين والخاص بالوزارة عاطر حنورة تناولتها جريدة المال.

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي يوم الأحد 29 مايو بفندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير النقل كامل الوزير كلمة أمام الاجتماع.

يفتتح مؤتمر FIN Expo Egypt اليوم بفندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، ويستمر حتى يوم الخميس. يضم المؤتمر الذي تنظمه شركة إتش كيو مينا الإماراتية أكثر من 25 شركة تعرض منتجاتها وخدماتها في مجال التكنولوجيا المالية، ومن المتوقع أن يستقبل ثلاثة آلاف زائر.

تنطلق بطولة الجونة الدولية المفتوحة للاسكواش 2022 يوم الجمعة وتستمر حتى الجمعة التالي 3 يونيو، وتضم بعض اللاعبين واللاعبات المصنفين، مثل المصنفة الأولى عالميا نوران جوهر، والمصنف الثاني علي فرج الذي فاز ببطولة العالم برعاية البنك التجاري الدولي قبل يومين. ويبلغ مجموع الجوائز لكل من منافسات الرجال والنساء 180 ألف دولار.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).