الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 12 مايو 2022

في التوك شو: اهتمام بالملفات الاقتصادية.. ومقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

جاء في مقدمة تغطية برامج التوك شو ليلة أمس مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد القوات الإسرائيلية أثناء توغلها بمخيم للاجئين في مدينة جنين بالضفة الغربية. ونقلت البرامج التنديدات الدولية واسعة النطاق، كما في برنامج "يحدث في مصر" (شاهد 4:37 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 2:11 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 1:13 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 3:09 دقيقة).

سلطت البرامج الضوء أيضا على الهجوم الإرهابي في سيناء والذي أسفر عن مقتل خمسة جنود، كما في برامج "مساء دي إم سي" (شاهد 0:30 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 3:25 دقيقة).

كان الجزء الأكبر من تغطية البرامج الحوارية أمس حول موضوعات اقتصادية:

دعا الخبير الاقتصادي ونائب رئيس الوزراء السابق زياد بهاء الدين الحكومة إلى إجراء حوار اقتصادي إلى جانب الحوار الوطني الذي تخطط للقيام به، كما أكد في مقابلة عبر "سكايب" مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي" على أهمية إجراء الحكومة حوار مع مجتمع الأعمال من أجل إزالة العراقيل التي تواجههم (شاهد 50:38 دقيقة).

على الحكومة أن تؤجل إجراء أي سياسة تقشفية لمدة أربعة أشهر على الأقل، "حتى تستقيم الأمور وتظهر الجهود المتعلقة بالاستثمار والتصدير والإنتاج وتدور العجلة"، وفقا لما قاله بهاء الدين. وتابع: "ليست هذه هي الفترة اللي نقلق فيها على حساب نسبة الدين والموازنة العامة والنزول بها 75% كما قيل في البرلمان، هناك أولويات". وأوضح أن من أهم تلك الأولويات ضمان عدم وجود نقص في الاحتياجات الأساسية.

شارك مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة القابضة أحمد هيكل رؤيته السياسية لكيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، خلال مقابلة مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر". وقال هيكل إنه ليس ثمة حل سهل للأزمة الحالية، مشيرا إلى أن الصعوبات التي تواجه مصر ترجع إلى كونها مستوردا كبيرا للنفط بإجمالي 100 مليون برميل سنويا، كما أنها مستوردا صافيا للمواد الغذائية، كما تستورد القمح ومدخلات الإنتاج (شاهد 4:23 دقيقة).

ما هو الحل؟ قال هيكل إن خفض الواردات وتعزيز الصادرات وإيجاد بديل محلي لمدخلات الإنتاج المستوردة أمور أساسية لمساعدة مصر في الخروج من هذه الأزمة (شاهد 3:45 دقيقة). وأشار إلى أنه يتعين على مصر الاستفادة من الأصول غير المستغلة، والتي تشمل عشرات المصانع المغلقة وخطوط الإنتاج المتوقفة وغيرها. وقال أيضا إن ارتفاع عائدات قناة السويس وانتعاش السياحة وارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج سيخفف الضغوط على الدولار بالسوق المحلية.

التأثيرات السلبية ستطال الجميع: يرى هيكل أن تأثيرات موجة التضخم العالمي الحالية ستطال الجميع، كما توقع أن تخلق الأزمة خريطة عالمية جديدة للعلاقات الاقتصادية في الأعوام المقبلة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).