الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 12 مايو 2022

روتيني الصباحي: محمد خطاب رئيس قطاع تحول الأعمال في "بي تك"

محمد خطاب رئيس قطاع تحول الأعمال في بي تك: روتيني الصباحي فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد البارزين في مجتمعنا وكيف يبدؤون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. يتحدث إلينا هذا الأسبوع محمد خطاب (لينكد إن) رئيس قطاع تحول الأعمال في شركة بي تك. وإليكم مقتطفات محررة من حوارنا:

اسمي محمد خطاب، وأنا رئيس قطاع تحول الأعمال في بي تك. عندما بدأت عملي في بي تك، كانت مهمتي هي بناء أعمال التجارة الإلكترونية بالشركة الرائدة في مجال بيع وتقسيط الأجهزة الإلكترونية في البلاد. بدأنا كفريق مكون من 3 أشخاص في قسم التجارة الإلكترونية، والآن يتكون فريقنا من 250 شخصا، يساهمون بأكثر من 20% من مبيعات بي تك.

على مدار العامين الماضيين، كنت أركز على تحول بي تك. جزء من وظيفتي هو تنمية التجارة الإلكترونية بشكل أكبر من خلال نماذج الأعمال المتنوعة ومن خلال إطلاق نماذج جديدة للتجارة الإلكترونية. بصفتي رئيس قطاع تحول الأعمال، أركز أيضا على تحول الشركة من بائع تجزئة تقليدي مع وجود عبر الإنترنت إلى منصة تقنية ذات حضور مادي ووضع التكنولوجيا في صميم الشركة والطريقة التي نعمل بها.

روتيني اليومي مهم للغاية بالنسبة لي: أنا أب لفتاة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، لذلك لم أضطر إلى ضبط المنبه على مدار السنوات الثلاث الماضية [يضحك]. توقظني ابنتي عادة في الساعة 05:30 صباحا في ساعة اللعب المعتادة في الصباح. بعد انتهاء وقت اللعب، أستمتع بفنجان من القهوة، وأتناول الإفطار، وأستعد للتوجه إلى المكتب. عادة أصل إلى المكتب بحلول الساعة 8:00 أو 8:30 صباحا. استفيد من وقت الذهاب للعمل ذهابا وإيابا لسماع بودكاست All -In.

أول شيء أفعله عندما أصل إلى العمل هو قراءة نشرة إنتربرايز. بعد متابعة الأخبار، عادة أتحقق من بريدي الإلكتروني لمدة 15 إلى 30 دقيقة. بعد ذلك، يبدأ "ماراثون الاجتماعات" اليومي من الساعة 09:30 حتى نهاية اليوم. نظرا لطبيعة عملي، فإن اجتماعاتي اليومية متنوعة للغاية. تتطرق الاجتماعات، في أي يوم، إلى مجالات مختلفة بما في ذلك التجارة الإلكترونية والتمويل الاستهلاكي وتطوير التكنولوجيا وتجارة التجزئة. التنوع مثير ولكنه أيضا متعب للغاية.

أحاول الحفاظ على توازن صحي بين العمل والحياة. أنا من أشد المؤمنين بأهمية اليقظة الذهنية. عندما أكون في العمل، أكون هناك بنسبة 100%، وعندما أكون في المنزل، أكرس انتباهي لعائلتي. هذا يساعدني في الحفاظ على توازن صحي.

للاسترخاء والتوقف عن العمل، أحب استكشاف مطاعم جديدة. أنا من عشاق الطعام وأحب اكتشاف مطابخ جديدة. تطور مشهد الطعام في مصر بشكل كبير في السنوات الأخيرة. لدي الكثير من المطاعم في قائمتي التي لم أجربها بعد وأتطلع إلى تجربتها جميعا قريبا.

لأحافظ على تركيزي أحرص على ممارسة الرياضة. سواء كان ذلك التنس والكرة الطائرة أو كرة القدم أو مجرد الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فإن النشاط البدني يساعدني على شحن طاقتي لليوم التالي من العمل.

الأشياء الثلاثة التي يجب أن أفعلها كل يوم هي قضاء الوقت مع أطفالي وشرب الكثير من القهوة وإجراء مقابلات مع المرشحين المحتملين. نظرا لأننا نعمل باستمرار على إضافة فرق جديدة وتوسعة نطاقها، أقضي عادةً ثلث أسبوعي في مقابلة الأشخاص. أعتقد أن أغلى ما يملكه المدير هو الفريق الذي يوظفه. جودة الفريق تتناسب بشكل مباشر مع جودة العمل. لهذا السبب أكرس الكثير من وقتي لجانب التوظيف.

أعتقد أن مستقبل بي تك مثير للغاية. على المستوى المهني، هدفي هو تحويل المنظمة، التي أثبتت نفسها على مر السنين، إلى شركة أكبر بكثير وأكثر تقدما. على المستوى الشخصي، أخطط للانخراط في الصيد المحترف. أنا أعشق الغطس وأرغب في السفر بين الحين والآخر إلى البحر الأحمر للهروب من صخب القاهرة.

آخر شيء عظيم شاهدته هو WeCrashed. يأخذك المسلسل في جولة حول صعود وسقوط WeWork، وهي شركة ناشئة كانت تعتبر في يوم من الأيام "اليونيكورن" الأكثر قيمة في العالم. تتعمق السلسلة ببراعة في عملية إنشاء شركة ناشئة. يسلط WeCrashed الضوء أيضا على الخطأ الذي يقع فيه كثير من المؤسسين بإعطاء الأولوية لتضخيم قيمة شركاتهم الناشئة بأي ثمن، بدلا من التركيز على بناء أعمال مستدامة. أوصي بشدة بمشاهدة WeCrashed لرواد الأعمال الذين يفكرون في إنشاء شركاتهم الخاصة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).