الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 17 أبريل 2022

أبو ظبي الأول يسحب عرضه للاستحواذ على هيرميس

سحب بنك أبو ظبي الأول الإماراتي عرضه غير الملزم للاستحواذ على حصة أغلبية في المجموعة المالية هيرميس، وفق ما أعلنه البنك الإماراتي في بيان له يوم الخميس، مشيرا إلى "حالة عدم اليقين المستمرة في الأسواق والاقتصادات العالمية".

تحرك بنك أبو ظبي الأول لشراء المجموعة المالية هيرميس في فبراير، عندما عرض شراء حصة حاكمة في شركة الخدمات المالية الرائدة مقابل 19 جنيها للسهم في صفقة تقدر قيمة هيرميس عند 18.5 مليار جنيه (1.2 مليار دولار). وقال البنك حينها إن الصفقة توفر "فرصة لتوسعة نطاق الأعمال وتخصصها وزيادة الإيرادات بما يعزز مكانة البنك وحضوره إقليميا". وكان البنك الإماراتي قد استحوذ العام الماضي على بنك عودة مصر، مما يجعله أحد أكبر البنوك الأجنبية في مصر من حيث الأصول.

لكن، ما أسباب قرار البنك؟ تأخيرات تنظيمية في مصر، وفق ما نقلته بلومبرج عن مصادر مطلعة، والتي أشارت إلى تأخيرات ومطالب جديدة فرضتها الهيئة العامة للرقابة المالية على البنك الإماراتي. وأضافت المصادر أن أبو ظبي الأول لن يتمكن من إتمام الصفقة في الإطار الزمني المخطط له.

"ستظل السوق المصرية مهمة من الناحية الاستراتيجية بالنسبة لبنك أبو ظبى الأول، وسيواصل البنك استثماراته في تنمية شراكاته الراسخة وعملياته في مصر"، وفق ما قاله البنك الإماراتي في بيانه.

وعقب هذه الأنباء تراجع سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 20% إلى 15.46 جنيه. وعلقت البورصة المصرية التداول على السهم مرتين خلال الجلسة بعد أن انخفض بأكثر من 10% على خلفية أنباء انسحاب بنك أبو ظبي الأول. وفي المقابل، تراجع سهم البنك الإماراتي بنسبة 3.25% يوم الخميس، وأغلق منخفضا بنسبة 6.7% خلال الأسبوع عند 22.30 درهم إماراتي يوم الجمعة، وفقا لبيانات من سوق أبو ظبي المالي.

جاء ذلك في الوقت الذي استثمرت فيه شركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي) الأسبوع الماضي 1.8 مليار دولار في عدة شركات مدرجة بالبورصة المصرية. واشترى الصندوق حصصا مملوكة للحكومة في خمس شركات، من بينها البنك التجاري الدولي وشركة المدفوعات الإلكترونية فوري، ضمن الاتفاق المعلن الشهر الماضي لتوفير سيولة طارئة لمصر لدعمها في مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة على خلفية تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

ومن أخبار الدمج والاستحواذ الأخرى –

أربع مؤسسات مملوكة للدولة تتخارج من حصتها في إنكوليس: قام تحالف مكون من بنك مصر ومصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة وبنك الاستثمار القومي ببيع حصة بلغت 38.7% في الشركة الدولية للتأجير التمويلي (إنكوليس) مقابل 316.9 مليون جنيه، حسبما أعلن التحالف في بيان (بي دي إف)، دون الكشف عن هوية المشتري. تقدر الصفقة قيمة الشركة بنحو 819 مليار جنيه وفق حساباتنا.

شهدت أسهم إنكوليس نشاطا كبيرا الفترة الماضية: اشترت شركة بالم هيلز للتعمير في مارس الماضي 13.7% من إنكوليس في صفقتين منفصلتين، مما رفع حصتها الإجمالية في شركة التأجير التمويلي إلى 15.4%. واستحوذت شركة الطارق لتجارة واستيراد وتوزيع السيارات على حصة قدرها 23% في إنكوليس في صفقة قيمتها 189 مليون جنيه خلال الشهر ذاته أيضا. ودفع كل من بالم هيلز والطارق وتحالف بنك مصر نفس السعر البالغ 41 جنيها للسهم في المعاملات.


استحوذت مجموعة موندي للتغليف على شركتين لصناعة الورق تابعتين لشركة لافارج مصر للأسمنت، وهما ناشونال باج وإيجيبت ساك، مقابل مبلغ لم يكشف عنه، وفقا لما ورد في بيان صحفي صادر عن موندي. ستؤدي عملية الاستحواذ إلى زيادة قدرة إنتاج الأكياس الورقية لشركة موندي بنحو 150-180 مليون كيس سنويا وتعزيز مكانة المجموعة في مصر. وفقا لاتفاقية التوريد طويلة الأجل، ستصبح موندي "المورد الرئيسي" للأكياس الورقية لشركة لافارج مصر للأسمنت.

تدير موندي بالفعل مصنعين في مصر، وقامت بسلسلة من عمليات الاستحواذ لتعزيز مكانتها في السوق في السنوات الماضية، كان آخرها استحواذها في عام 2020 على خطين للأكياس الورقية من شركة أسمنت حلوان وإنتر سيمنت ساكس في مصر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).