الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 3 أبريل 2022

نتابع هذا الصباح: رمضان كريم.. يوم حافل بالأخبار

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في أول يوم عمل في شهر رمضان المبارك.

في البداية نود أن نذكركم بما يلي:

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الأحد في تمام الساعة 6:16 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الاثنين الساعة 4:21 صباحا.

أستعدوا – موجة حر تستمر لمدة ثمانية أيام: تشير توقعات تطبيقات الطقس أن درجات الحرارة العظمى سترتفع من 30 درجة مئوية في القاهرة اليوم الأحد إلى 35 درجة مئوية غدا الاثنين، قبل أن تصل إلى 43 درجة خلال يومي الأربعاء والخميس. لكن هيئة الأرصاد الجوية تتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في العاصمة هذا الأسبوع إلى 36 درجة مئوية فقط.


قد نشهد الإعلان عن تطور جديد في برنامج الطروحات الحكومية: ستجتمع اللجنة الوزارية المعنية ببرنامج الطروحات الحكومية الأسبوع المقبل لتحديد الشركات المملوكة للدولة التي ستطرح للاكتتاب العام في البورصة المصرية، وفق ما قالته وزيرة التخطيط هالة السعيد لبلومبرج الشرق الأسبوع الماضي. وأضافت: "نراجع برنامج طروحات الشركات الحكومية في ضوء التطورات الأخيرة، ولدينا 10 شركات ندرس برنامج طرحها مع المستشارين، ونستهدف طرح 4 إلى 5 شركات خلال 2022 في قطاعات الطاقة والتأمين والقطاع المالي". كانت الحكومة تهدف في الأصل إلى بيع أسهم ما يصل إلى 10 شركات في عام 2022، لكن ظروف السوق العالمية المتدهورة أجبرتها على إعادة التفكير في خططها.

وفي غضون ذلك، قررت هيئة قناة السويس تخفيض حجم الحصص المستهدف طرحها بالبورصة المصرية من بعض شركاتها التابعة، وتدرس الآن بيع حصص بين 10-15% في هذه الشركات، وفق ما قاله أسامة ربيع لبلومبرج الشرق. وتقل هذه النسبة عن الـ 20% التي أعلنتها الهيئة سابقا. وكان ربيع قد ذكر في فبراير أن الهيئة تعتزم طرح حصص في شركتين أو ثلاث من شركاتها في البورصة.

تذكر، هناك عدة أشكال للطروحات الحكومية. يمكن أن يكون الطرح عبر قيد شركات جديدة في البورصة المصرية (وهو ما نحتاجه لزيادة عرض وعمق السوق)، أو طرح حصة إضافية من شركات مدرجة في البورصة بالفعل، أو بيع حصة من شركة ما لمستثمر استراتيجي مباشرة دون المرور بالبورصة.


هل تستمر التدفقات الجديدة على أدوات الدين الحكومية؟ شهدت السندات المصرية صافي تدفقات بقيمة 611 مليون جنيه على مدار الأسبوع الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا قبل خمسة أسابيع، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وتراجعت تكلفة التأمين ضد الخسائر على السندات المصرية إلى 531 نقطة أساس بعد رفع البنك المركزي لسعر الفائدة وتخفيض قيمة الجنيه قبل أسبوعين.

قيمة عادلة للجنيه؟ يقترب الجنيه المصري من قيمته العادلة حسبما ذكر بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال في مذكرة بحثية صادرة يوم الخميس. وأشارت المذكرة إلى أن الجنيه "يقترب كثيرا من تقديرنا للقيمة العادلة"، والتي قدرها البنك بـ 18.40 جنيه للدولار. وتوقعت إيفون مهانجو رئيسة قسم بحوث أفريقيا بالبنك أن يحافظ البنك المركزي المصري على مرونة أسعار الصرف، وأن ينتهي الدولار في العام المالي الحالي عند نحو 18.50 جنيه، وأن يصل في العام المالي المقبل إلى 19.40 جنيه.

إنه أسبوع مؤشر مديري المشتريات: تصدر أرقام مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس لمصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر يوم الثلاثاء 5 أبريل. ويستمر القطاع الخاص غير النفطي في مصر في منطقة الانكماش منذ نوفمبر 2020 ومع اشتداد الرياح المعاكسة الشهر الماضي بسبب الصراع في أوكرانيا، لا نتوقع أن يتغير الأمر.

احتياطي النقد الأجنبي: من المقرر أن يعلن البنك المركزي المصري أرقام الاحتياطيات الأجنبية لشهر مارس في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر مارس يوم الأحد 10 أبريل.


أرقام كوفيد: بلغ متوسط الإصابات المسجلة رسميا بـ "كوفيد-19" نحو 559 إصابة جديدة يوميا على مدار الأسبوع الماضي، انخفاضا من متوسط 625 إصابة جديدة يوميا في الأسبوع قبل الماضي. وبلغ متوسط عدد الوفيات التي سجلتها وزارة الصحة المصرية الأسبوع الماضي ثمان وفيات يوميا. وحتى الآن، جرى تطعيم نحو 32.5 مليون مصري بشكل كامل، وأكثر من مليوني شخص بالجرعات التنشيطية، وفق للبيان الصادر عن الوزارة أمس.

وفي غضون ذلك، أعلنت هيئة الدواء المصرية يوم الخميس حصولها على الاعتماد المتقدم من منظمة الصحة العالمية في مجال اللقاحات. وستسهل هذه الخطوة على مصر تصدير اللقاحات مصرية الصنع، مثل لقاح سينوفاك الصيني، حسبما ذكرت رئيسة شركة فاكسيرا هبة والي في تصريحات لإنتربرايز. ومن المنتظر أن تصنع مصر في الفترة المقبلة لقاحات تعتمد على تقنية الحمض النووي الريبي المرسال، في إطار مبادرة تدعمها منظمة الصحة العالمية تهدف إلى تزويد البلدان النامية بالتكنولوجيا اللازمة لتسريع نشر اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19" عالميا.

أوكرانيا تستعيد منطقة كييف.. وتقدم ملموس في محادثات السلام: شهدت عطلة نهاية الأسبوع تطورات واضحة على الخطوط الأمامية وطاولة المفاوضات في حرب روسيا على أوكرانيا:

  • أوكرانيا استعادت السيطرة على منطقة كييف بأكملها، وفق ما أعلنته نائبة وزير الدفاع الأوكراني حنا ماليار في بيان. ويأتي هذا بعد أن انسحب الجيش الروسي من غرب أوكرانيا لإعادة تركيز عملياته العسكرية في شرق البلاد بعد تكبده خسائر فادحة حول كييف. (أسوشيتد برس)
  • زيلينسكي وبوتين قد يجريان محادثات مباشرة قريبا: وافق المفاوضون الروس بشكل غير رسمي معظم مسودة اتفاق سلام، والتي وصلت إلى مرحلة متقدمة بما يسمح بإجراء محادثات مباشرة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وفق تصريحات كبير المفاوضين الأوكرانيين للتلفزيون المحلي. (رويترز)
  • بريطانيا تحذر من أن رغبة أوكرانيا في التوصل إلى اتفاق سلام قد تدفعها إلى القبول بتنازلات، حسبما نقلت صحيفة ذا تايمز عن مصادر، مشيرة إلى قلق المملكة المتحدة من أن الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا ستدفع كييف للقبول بالتسوية وتقديم تنازلات من أجل ضمان الوصول لاتفاق سلام.

في المفكرة –

أمام الشركات أسبوع واحد لتقديم تقرير متابعة الأداء الربع سنوي للإفصاح عن الممارسات البيئية والمجتمعية والحوكمة المتعلقة بالاستدامة، إذ يتعين على الشركات المدرجة وشركات الخدمات المالية غير المصرفية تقديم تلك التقارير في موعد أقصاه 10 أبريل، وفقا للبيان (بي دي إف) الصادر عن الهيئة العامة للرقابة المالية. ويلزم قرار الهيئة الشركات بالإفصاح علنا عن أدائها في المقاييس البيئية والاجتماعية والحوكمة المستدامة كل عام عند تقديم بياناتها المالية السنوية بدءا من عام 2023. يمكنكم التواصل مع مصطفى تعلب في شركتنا الأم إنك تانك إذا كنتم في حاجة للمساعدة.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

أهلا بكم في عدد جديد من "ماذا بعد": أول منصة حصرية في الأسواق المبتدئة والتي تستكشف الجيل القادم من الشركات الناجحة في مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتتطرق إلى اتجاهات الاستثمار ورحلات النمو المستقبلية للقطاعات.

في عدد اليوم: في حين أن النقص العالمي في أشباه الموصلات قد شكل تهديدا للعديد من الشركات العاملة في مجال تجميع وتصنيع الإلكترونيات، إلا أن هناك قطاعا يزدهر بسبب الوضع الحالي. شهد قطاع تصميم شرائح أشباه الموصلات، وهو قطاع يضم العديد من اللاعبين في السوق المصرية، آفاق نمو متزايدة بينما تحاول شركات الإلكترونيات في الخارج ضمان استمرار أعمالها داخل الشركة أو من خلال الاستعانة بمصادر خارجية. تحدثت إنتربرايز مع عدد من شركات أشباه الموصلات لتقييم تطور القطاع المحلي والتحديات التي يواجهونها لبلوغ كامل إمكاناتهم.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).