الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 3 أبريل 2022

مبيعات سيارات الركوب ترتفع بأكثر من 20% في فبراير

ارتفعت مبيعات سيارات الركوب (الملاكي) بأكثر من 20% على أساس سنوي في فبراير، وفقا للبيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات المصري (أميك)، التي أظهرت بيع نحو19.7 ألف وحدة خلال الشهر، ارتفاعا من 16.3 ألف وحدة في الفترة ذاتها من العام الماضي.

بالتفصيل:

  • ارتفع إجمالي مبيعات السيارات: بشكل عام، باع تجار السيارات 25.6 ألف سيارة خلال الشهر، بزيادة 15% على أساس سنوي.
  • مبيعات الشاحنات ترتفع أيضا: صعدت مبيعات الشاحنات بأكثر من 11% على أساس سنوي إلى 4200 ألف شاحنة.
  • مبيعات الأتوبيسات تواصل انخفاضها: جرى بيع نحو 1600 أتوبيس في فبراير، بانخفاض أكثر من 20% على أساس سنوي.

وسعت مبيعات فبراير سلسلة من النمو المسجل منذ العام الماضي، على الرغم مما قاله مطلعون على الصناعة لإنتربرايز، من أن نقص قطع الغيار، وارتفاع التضخم، وتعطيل الإنتاج المحلي سيضر بالصناعة. وكان العام الماضي قد شهد تجاهل القطاع لأزمة نقص الرقائق العالمية بعدما دفع الطلب القوي المبيعات إلى أعلى مستوياتها منذ تعويم الجنيه في 2016.

ولم يظهر بعد تأثير الحرب في أوكرانيا على الصناعة – بما في ذلك ارتفاع الأسعار، والمزيد من اضطرابات الإمدادات، وانخفاض قيمة الجنيه.

كانت أسعار السيارات في ارتفاع إلى أن فرضت الحكومة سقفا لها: اعتبارا من الأسبوع الماضي، أصبح تجار السيارات غير قادرين الآن على تجاوز الأسعار الرسمية المعلنة والمشار إليها في فاتورة السيارة. وسيواجه الموزعون الذين يبيعون بأسعار أعلى من المحددة مسبقا غرامات تصل إلى مليوني جنيه. ورفع العديد من التجار أسعار السيارات أو رفضوا البيع على الإطلاق، بعد انخفاض قيمة الجنيه. ولم تتضح بعد المدة المحددة لسريان الإجراءات الجديدة.

وتجمع "أميك" فقط بيانات أعضائها من وكلاء السيارات المحليين، الذين يشكلون غالبية (وليس جميع) أطراف الصناعة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).