الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 20 مارس 2022

“السياحة" تطلق حملة ترويجية لجذب السياح لتعويض غياب الروس والأوكران

مصر تجتذب السياح من عدة دول أوروبية وأمريكية إلى منتجعاتها الشاطئية من خلال حملة أطلق عليها اسم "اتبعوا الشمس" خلال فصلي الربيع والصيف القادمين، حسبما قالت وزارة السياحة المصرية في بيان، فيما تحاول سد الفجوة التي خلفها غياب السياح الروس والأوكران بسبب الحرب، وهما من أكبر الأسواق السياحية بالنسبة لمصر.

أطلقت الحملة التي استمرت ثمانية أسابيع على منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك فيسبوك وتيك توك وإنستجرام، لجذب السياح من المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة، وتهدف لتسليط الضوء على العديد من الوجهات السياحية في القاهرة والجيزة والأقصر وأسوان، والبحر الأحمر وسيناء. وقالت نائبة وزير السياحة غادة شلبي في وقت سابق من هذا الشهر لرويترز إن الوزارة تهدف لجذب السياح من المملكة المتحدة وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا والمجر ودول الخليج قبيل شهر رمضان وعيد الفصح الشهر المقبل.

تأثرت منتجعات البحر الأحمر في مصر بالحرب في أوكرانيا: وتراجعت أعداد السياح الوافدين إلى شرم الشيخ بشكل كبير بتوقف الرحلات الجوية من روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا، وقالت مصادر لجريدة البورصة إن نسب إشغال فنادق شرم الشيخ تراجعت إلى أقل من 35%، مقابل أكثر من 60% في يناير. وكان عدد السياح الأوكران الوافدين إلى مصر قد تراجع منذ بداية العام إلى ما قبل اندلاع الحرب بنحو 20-25%.

من ناحية أخرى، ارتفعت نسبة إشغال الفنادق في الأقصر وأسوان إلى ما بين 60-70% خلال موسم الشتاء لهذا العام، بحسب جريدة البورصة نقلا عن مصادر حكومية. وقالت المصادر إن هناك نحو 80 فندقا تعمل الآن، مقارنة بأقل من 45 فندقا العام الماضي.

عدم اليقين بشأن عائدات السياحة: تعد عائدات السياحة مصدرا أساسيا للعملة الصعبة لمصر، كما مثل قطاع السياحة نحو 9% من الناتج المحلي الإجمالي قبل جائحة "كوفيد-19". وعادت عائدات السياحة إلى مستويات ما قبل الجائحة في عام 2021، متجاوزة 13 مليار دولار.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).