الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 8 مارس 2022

تداعيات الحرب في أوكرانيا تطال الخبز غير المدعم بمصر

ارتفعت أسعار الخبز غير المدعم "السياحي" في منطقة القاهرة الكبرى بنسبة تصل إلى 50% خلال أسبوع، على خلفية ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، وفق ما قاله سكرتير شعبة المخابز بالغرفة التجارية في القاهرة خالد صبري لبلومبرج أمس. وأضاف أن خمسة أرغفة بلدية قد تكلف الآن 7.50 جنيه في القاهرة، ارتفاعا من 5 جنيهات فقط في الأسبوع الماضي.

تسببت الحرب الروسية في أوكرانيا في ارتفاع أسعار القمح العالمية، إذ حرمت الأسواق من إمدادات القمح من منطقة البحر الأسود، التي تمثل نحو ربع إمدادات الحبوب العالمية والجزء الأكبر من واردات القمح إلى مصر. وارتفعت الأسعار ابتداء من الأسبوع الماضي بنسبة 37% عن توقعات موازنة 2022/2021، وهو ما سيكلف مصر 15 مليار جنيه إضافية خلال العام المالي الحالي.

تضخم التكاليف يلاحق المخابز: حصل الخبازون المحليون على "طن الدقيق بسعر 12300 جنيه، مقابل 9 آلاف جنيه الأسبوع الماضي، علاوة على ارتفاع الأسعار التي يدفعونها مقابل كل شيء بدءا من الكهرباء إلى الوقود"، وفق ما قاله رئيس شعبة المخابز بالغرفة التجارية في القاهرة عطية حماد لبرنامج "على مسؤوليتي" يوم السبت (شاهد 10:15 دقيقة).

الأهمية تكمن في تأثير الأزمة الراهنة على دعم الخبز. غالبية القمح في مصر، سواء المحلي أو المستورد، ينتهي به الأمر كخبز مدعم والذي يوزع على أكثر من 60 مليون مواطن. وتدرس الحكومة حاليا رفع سعر الخبز المدعم لمواجهة ارتفاع التكاليف، ومن المتوقع أن تعلن عن خططها بشأن إعادة هيكلة منظومة الخبز بنهاية مارس. وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث بشركة الأهلي فاروس في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه بينما ستحتاج الدولة إلى إيجاد طريقة لتقليل العبء على الموازنة، فإن رفع الدعم سيكون له عيوبه الخاصة، بما في ذلك ارتفاع محتمل في التضخم.

تضخم الأسعار لم يطل الخبز فحسب، إذ تشهد السوق المحلية حاليا ارتفاع أسعار الدجاج والسلع الأساسية الأخرى.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).