الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 3 مارس 2022

أصداء الحرب الروسية على أوكرانيا تتواصل في أسواق السلع والأسهم

أسعار السلع تخرج عن السيطرة مع تجنب التجار الصادرات الروسية: دفعت الحرب الروسية الأوكرانية الأسواق العالمية إلى حافة الهاوية، إذ أدت إلى مزيد من النقص في المعروض وتسريع وتيرة التضخم العالمي المرتفع بالفعل، وفقا لبلومبرج. وارتفعت أسعار القمح أمس إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008، فيما تجاوز النفط حاجز 112 دولار للبرميل، وارتفع الغاز الطبيعي الأوروبي بنسبة 60% ليسجل مستوى قياسيا جديدا. وعلى الرغم من عدم وجود أية عقوبات مباشرة على السلع والخامات الروسية، فإن التجار يقررون بشكل متزايد أن التعامل مع دولة معزولة سياسيا لا يستحق المخاطرة بسبب العقوبات المصرفية المطبقة بالفعل، والمخاوف بشأن فرض قيود جديدة محتملة على الصادرات الروسية، فضلا عن مخاوف من أن التعامل مع موسكو قد يضر بسمعتهم.

وفي تطور آخر يزيد الأمر تعقيدا، تدرس الولايات المتحدة فرض عقوبات على النفط والغاز الروسيين، لكن "ليس الآن"، بحسب ما نقلته رويترز عن مسؤولين في البيت الأبيض.

بورصة موسكو تشهد أطول فترة توقف لها منذ أكتوبر 1998: أبقت روسيا سوق الأوراق المالية في موسكو مغلقة لليوم الثالث على التوالي أمس في محاولة لمنع أصولها المحلية من الانهيار في ضوء العقوبات الصارمة التي جرى فرضها من قبل كل من الولايات المتحدة وأوروبا، وفق بيان للبنك المركزي الروسي.

ويستعد صندوق الثروة السيادي الروسي لشراء أسهم محلية بقيمة 10 مليارات دولار عند استئناف التداولات في بورصة موسكو، في محاولة لدعم السوق، بحسب بلومبرج.

ووحدة سبيربنك في النمسا تصبح أول ضحية مصرفية للعقوبات التي تستهدف روسيا، حيث أعلنت أمس أنها على حافة الإفلاس، وأنها ستنسحب من أوروبا بالكامل، بحسب فايننشال تايمز. وسيبيع سبيربنك – وهو أكبر بنك في روسيا – أو يخفض عملياته في الاتحاد الأوروبي في ضوء الخروج الاستثنائي للأموال من البنك الروسي وفي ظل عدد من المخاوف الأمنية فيما يخص موظفي ومقار الشركات التابعة للبنك الروسي.

جمعت أوكرانيا أكثر من 277 مليون دولار من خلال بيع سندات الحرب التي أصدرتها أمس، والمقرر أن تستخدم "لتلبية احتياجات القوات المسلحة الأوكرانية ولضمان توفير الاحتياجات المالية للدولة في ظل الحرب"، وفق ما قالته وزارة المالية الأوكرانية في تغريدة على تويتر. وطرحت الوزارة إصداري سندات بأجلين متفاوتين، أحدهما بعائد 11% لمدة عام، والثاني لمدة شهرين بعائد 10%. وتبحث حكومة أوكرانيا عن وسائل أخرى لجمع العملات الأجنبية، وتجري حاليا محادثات مع صندوق النقد والبنك الدوليين، وفق ما قاله رئيس وحدة الديون في أوكرانيا لبلومبرج. وفي بيان مشترك، قال صندوق النقد والبنك الدوليين إنها يبحثان إرسال دعم مالي بمليارات الدولارات لأوكرانيا خلال الأشهر المقبلة، على أن يصدرا قرارات خلال هذا الأسبوع والذي يليه.

Up

EGX30 (الأربعاء)

11,189

-0.8% (منذ بداية العام: -6.4%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

12,655

-0.2% (منذ بداية العام: +12.2%)

Up

سوق أبو ظبي

9,680

+1.7% (منذ بداية العام: +14%)

Up

سوق دبي

3,468

+2.1% (منذ بداية العام: +8.5%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,387

+1.9% (منذ بداية العام: -8.0%)

Up

فوتسي 100

7,430

+1.4% (منذ بداية العام: +0.6%)

Up

خام برنت

112.93 دولار

+7.6%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

4.82 دولار

+1.2%

Up

ذهب

1,930 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

44,065 دولار

+0.2% (بحلول منتصف الليل)

أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 0.8%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 829 مليون جنيه (17% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 6.4% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: القلعة القابضة (+3.6%)، وسيرا (+2.9%)، والمصرية للاتصالات (+2.8%).

في المنطقة الحمراء: بالم هيلز للتعمير (-3.1%)، ومستشفيات كليوباترا (-2.7%)، وراميدا (-2.7%).

ارتفعت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، في حين تشير تعاملات العقود المستقبلية إلى بداية متراجعة للأسهم الأوروبية والأمريكية في وقت لاحق اليوم، بعد أن سجلت مكاسب أمس بدعم من التطمينات من الفيدرالي الأمريكي برفع تدريجي لأسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا للتعليم»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266)، و«حسن علام العقارية – أبناء مصر للاستثمار العقاري»، إحدى كبرى الشركات العقارية الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 567-096-553)، ومكتب «صالح وبرسوم وعبدالعزيز وشركاهم»، الشريك الرائد للمراجعة المالية والاستشارات الضريبية والمحاسبية (رقم التسجيل الضريبي: 827-002-220).