الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 2 فبراير 2022

مبيعات السيارات ترتفع 26% في 2021

قطاع السيارات يسجل نموا في 2021 رغم النقص العالمي في الرقائق: دفع الطلب القوي مبيعات السيارات في مصر إلى أعلى مستوياتها منذ تعويم الجنيه في عام 2016. وأظهرت البيانات الصادرة أمس بيع ما يقرب من 291 ألف سيارة العام الماضي، بزيادة 26% عن عام 2020، على الرغم من ارتفاع الأسعار الناجم عن اضطرابات سلاسل التوريد وارتفاع تكاليف الشحن. وارتفعت مبيعات سيارات الركوب بنسبة 28% لتصل إلى 215 ألف سيارة، بينما ارتفعت مبيعات الشاحنات بنسبة 35% لتصل إلى 50 ألفا، وفقا للبيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات المصري (أميك).

المبيعات ترتفع في ديسمبر: أعلن أميك عن بيع 22.2 ألف سيارة في ديسمبر، بزيادة 12% عن نوفمبر 2021، و9.7% عن ديسمبر 2020. وارتفعت مبيعات الأتوبيسات بنسبة 8.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بينما شهدت مبيعات الشاحنات انخفاضا طفيفا بلغ 2.6% مقارنة بشهر ديسمبر 2020.

البيانات لا تروي القصة كاملة: قال مسؤول تنفيذي كبير في إحدى كبريات شركات توزيع السيارات في البلاد في وقت سابق إن توفير العديد من طرازات السيارات يتحدد "يوما بيوم"، موضحا أنه من غير المحتمل أن يتحسن العرض بشكل ملحوظ لغالبية العلامات التجارية قبل منتصف عام 2022 أو بعد ذلك. وأرجع المسؤول ذلك إلى النقص في الرقائق المستخدمة في السيارات الحديثة. ويواجه الموزعون أيضا ضغوطا سعرية بسبب ارتفاع تكاليف الشحن بسبب أزمة سلاسل التوريد، وبالتالي سيجري تمرير الزيادة في التكلفة إلى المستهلكين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).