الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 19 ديسمبر 2021

التضخم مستمر وليس مؤقتا

التضخم "مستمر" وليس مؤقتا كما قيل في السابق، وفقا للبنوك المركزية الأكثر تأثيرا على مستوى العالم، والتي عززت من موقفها المتشدد في اجتماعات السياسة النقدية الأخيرة لهذا العام الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقرر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي تقليص برنامج شراء الأصول الخاص بكل منهما والذي جرى إطلاقه مع بداية تفشي فيروس "كوفيد-19"، في حين رفع بنك إنجلترا والبنك المركزي النرويجي أسعار الفائدة، وحذت تسعة بنوك أخرى بالأسواق الناشئة حذوها أيضا. وجاءت تلك القرارات مدفوعة بالمخاوف بشأن التضخم، على الرغم من أن بعض الخبراء الاقتصاديين يرون أن المسؤولين ربما قللوا من أهمية التهديد الذي يمثله متحور أوميكرون للاقتصادات المتقدمة وسط توجههم السريع لتشديد السياسة النقدية.

شهدت أسواق الأسهم تقلبات متزايدة بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي. انخفض مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز بنسبة 1% و1.5% على الترتيب يوم الجمعة الماضي، إذ أدى ارتفاع الدولار واستقرار منحنى العائد على سندات الخزانة الأمريكية إلى قلق المستثمرين بشأن التأثير المحتمل لارتفاع تكاليف الاقتراض على الاقتصاد، وفقا لما ذكرته بلومبرج. وقد يعني ذلك نهاية الاتجاه الصعودي الطويل للأسهم خلال عام 2021، لا سيما بالنسبة لأسهم التكنولوجيا عالية القيمة (مثل أبل وتسلا وأمازون) – على الرغم من أن خبيرة الأسهم كاثي وود تصر على أن هذه الأسهم ليست في فقاعة، ولكنها في "منطقة القيمة العميقة"، مما يعني أنها لا تزال تمتلك إمكانات للنمو على المدى البعيد على الرغم من التقلبات الحالية.

إحدى الدول التي يمكن أن تسير عكس هذا الاتجاه هي الصين، حيث يتوقع ماركو كولانوفيتش المحلل لدى جي بي مورجان، ارتفاع الأسهم بنسبة 40% تقريبا في عام 2022، وفقا لبلومبرج. كما يتوقع محللون من جولدمان ساكس ويو بي إس وإتش إس بي سي وبلاك روك تدخل صناع السياسة لدعم الاقتصاد العام المقبل بعد الحملة التنظيمية التي شهدتها الصين خلال هذا العام والتي أدت إلى انخفاض تقييمات الأصول الصينية. إلا أن خبراء استراتيجيين لدى مورجان ستانلي لديهم رأي آخر، إذ يرون أن العديد من العوامل التي سحقت الأسواق المالية الصينية هذا العام – بما في ذلك الأزمة في قطاع العقارات، وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة، والتنظيمات المتسلطة – ستستمر في التأثير على الأسواق.

Up

EGX30 (الخميس)

11,668

+0.4% (منذ بداية العام: +7.6%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,312

+1.5% (منذ بداية العام: +30.2%)

Up

سوق أبو ظبي

8,856

+0.4% (منذ بداية العام: +75.5%)

Up

سوق دبي

3,273

+0.6% (منذ بداية العام: +31.4%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,621

-1.0% (منذ بداية العام: +23.0%)

Up

فوتسي 100

7,630

+0.1% (منذ بداية العام: +12.5%)

Down

خام برنت

70.86 دولار

-2.1%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.69 دولار

-2.0%

Up

ذهب

1,804.90 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

46,713.56 دولار

+1.6%

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي مرتفعا بنسبة 0.4%. وبلغت قيم التداول 1.41 مليار جنيه (2% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 7.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: بالم هيلز للتعمير (+7.2%)، وراميدا (+5.1%)، ومصر الجديدة للإسكان (+4.8%).

في المنطقة الخضراء: البنك التجاري الدولي (-1.5%)، وسيرا (-1.0%)، وحديد عز (-0.7%).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).