الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

محللنا هذا الاسبوع: علي عادل من بلتون

محللنا لهذا الاسبوع: علي عادل، نائب رئيس قطاع البحوث لدى بلتون المالية القابضة (لينكد إن).

اسمي علي عادل وأردت أن أكون في هذا المجال منذ أيام الدراسة الجامعية. كنت جزءا من نشاط طلابي يسمى محاكاة سوق الأوراق المالية وانجذبت على الفور إلى عالم التقييمات وأسواق رأس المال. انضممت بعد ذلك إلى فريق بحث ضمن برنامج المحلل المالي المعتمد وفاز فريقي بالجائزة الأولى في التحدي المحلي. في عام 2015، بعد التخرج، قضيت شهرا كمتدرب في فاروس، ثم أديت الخدمة العسكرية. عندما عدت انضممت إلى بلتون وأنا هناك منذ خمس سنوات حتى الآن.

حاليا أغطي قطاعي العقارات والرعاية الصحية وبعض الأسهم التعليمية. في البداية، شرعت بتغطية قطاع الرعاية الصحية المحلي ومررت بتجربة الاكتتاب العام لشركة ابن سينا ​​فارما من خلال السفر إلى أول عرض ترويجي لي والتعرف على العملاء في الخارج. ثم بدأت في زيادة تغطيتي في مجال الرعاية الصحية لتشمل الأسهم الإقليمية وأضفت أيضا بعض أسهم شركات قطاع التعليم. أخيرا، في عام 2021 سنحت لي الفرصة لتغطية قطاع العقارات في مصر أيضا.

على الرغم من أن قطاع العقارات مختلف تماما عما اعتدت عليه، إلا أنني رأيت أنه تحدٍ سأتعلم منه بالتأكيد. تمر العقارات بوقت مثير للغاية، إذ تعمل الحكومة على أن يصبح القطاع أكثر استقرارا بينما تتعافى القوة الشرائية للأفراد، وهو ما سيؤدي إلى المزيد من المبيعات.

أفضل جزء من عملي هو مقابلة الرؤساء التنفيذيين وفرق الإدارة في الشركات. تسمح لي وظيفتي بالحصول على فرصة لمعرفة كيف تسير الأمور في الشركات وكذلك كيف يفكر هؤلاء الأشخاص ويخططون للمستقبل في كل قطاع عندما يتعلق الأمر بالتضخم والطلب وما إلى ذلك. هذا يساعد على توسيع أفقك ووضع نفسك في مكان الإدارة، ما يساعد في أداء وظيفتي بشكل أفضل. بخلاف ذلك، أحب التعرف على القطاعات المختلفة والقدرة على الانضمام إلى الأحاديث والتعبير عن أفكاري. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بأسرتي، فإنهم يعتقدون أحيانا أنه بما أنني أغطي الرعاية الصحية يمكنني أن أصف لهم أدوية [يضحك] وهذا ليس هو الحال بالتأكيد.

أسوأ جزء في عملي هو أنك دائما تحت الطلب. ربما يحدث شيء ما في وقت متأخر من الليل أو أثناء الإجازة، ما يعني أنه عليك التخلي عن كل شيء لتهتم به. من ناحية أخرى، هذا يعني أننا مضطرون للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار، وهذا شيء جيد.

من المؤكد أن غياب العروض الترويجية له تأثير. كانت آخر جولة ترويجية لي في يناير 2020، وهي تجربة جديدة بالكامل للقاء العملاء وجها لوجه وقراءة لغة جسدهم. بالإضافة إلى ذلك، فهي أكثر إمتاعا من مكالمات الفيديو.

أعتقد أن العروض الترويجية ستزداد في عام 2022، مقارنة بعام 2021. لقد عادت بالفعل قليلا على نطاق أصغر، ولكن في العام المقبل ستتسارع الحركة على الرغم من متحور أوميكرون. أصبح الناس أكثر ذكاء بشأن عمليات الإغلاق وكيفية التخفيف من آثار المتحورات الجديدة، بالإضافة إلى أن مديري الصناديق حريصون على رؤية استثماراتهم على أرض الواقع.

نظريتي في الاستثمار هي النظر دائما إلى القصص الشيقة ذات القيمة الخفية. قد يكون من الصعب أحيانا تحديد ذلك، لكن بعض المؤشرات تعتبر أساسيات قوية، وإدارة نشطة تعمل على خلق قيمة جديدة.

الأساسيات هي أهم عامل أنظر إليه قبل أن أوصي باستثمار. في بعض الأحيان قد تدفع الأسواق سعر السهم للأعلى لأنهم مهتمون بهذه الشركة في الوقت الحالي، ولكن بدون أساسيات قوية، لن يكون النمو مستداما.

ركزت كثيرا على الإدارة ذات الخبرة مع الحوكمة الرشيدة للشركات. عندما لا يكون عرضا فرديا، يكون رئيس مجلس الإدارة مهتما، ولديهم اتصالات جيدة مع المستثمرين والمحللين، فهذا يساعد بشكل كبير في الحفاظ على نجاح شركاتهم.

يظل هناك الكثير من علامات الاستفهام حول كيف سيغلق إيجي إكس 30 بحلول نهاية العام. يسبب متحور أوميكرون الكثير من عدم اليقين في السوق العالمية. آمل أن يتمكن إيجي إكس 30 من أن الإغلاق في المنطقة الخضراء [يضحك]، ولكن هناك بالتأكيد شك في ذلك.

أتوقع أن عام 2022 سيكون بالتأكيد أفضل من عام 2021، لكنه ليس بالضرورة عام مصر. أعتقد أن المستثمرين قد يتدفقون أكثر على الأسهم القيادية لأن سوق الأسهم المحلية رخيصة للغاية في الوقت الراهن. هناك مجال كبير للنمو ويبدو العام المقبل جيد، بدعم من خطط طرح عدد من الشركات للاكتتاب العام وقرارات عديدة لتنظيم السوق بشكل أفضل مثل التداول بالهامش. قد يؤدي ذلك إلى تقلبات أقل في السوق، خاصة في الشركات الصغيرة. في غضون ذلك، تتضاءل حالة عدم اليقين من "كوفيد-19" وأصبح لدى المستثمرين الآن منظورا أوضح على المدى القصير إلى المتوسط.

أشاهد حاليا مسلسل The Good Doctor، وأنا متحمس لمشاهدة حلقات الجزء الأخير من Money Heist. اتفقت مع أصدقائي على مشاهدته معا، وهو ما اضطرني لتأجيل مشاهدته. أشعر بالقلق من قراءة أي تفاصيل حول المسلسل على فيسبوك [يضحك].

للأمانة لست قارئا نهما، أفضل الحصول على معلوماتي من الأفلام الوثائقية. أحب مشاهدة الأفلام الوثائقية حول أي شيء يتعلق بالكوكب أو عالم الحيوان أو اكتشاف الفضاء أو الفيزياء النظرية.

في فترة الإجازة، أحب الاستماع إلى الموسيقى والذهاب للجيم والغوص. أستمع إلى جميع أنواع الموسيقى – حرفيا أي نوع. في مرحلة ما، حاولت الدخول في مجال الإنتاج الموسيقي، لكن ذلك لم ينجح بالنسبة لي. أحب أيضا البقاء نشطا وكنت ألعب كروس فيت، لكنني الآن أذهب إلى صالة الألعاب الرياضية.

بدأت في الالتحاق بدورات تدريب للغوص منذ عامين، والآن أستطيع الغوص لمسافة تصل إلى 30 مترا. لا يوجد شعور أفضل من كونك معلقا وتشعر بالاسترخاء في الماء دون أي مصادر إلهاء خارجية. إنها حالة ذهنية مختلفة تماما.

أبقى منظما من خلال التذكيرات على هاتفي. أحب أن أخطط لما سيبدو عليه يومي مقدما، لكنني عادة ما أبتعد عن التخطيط لأسبوعي. تتغير الخطط باستمرار. من المهم بالنسبة لي أن أمنح كل جانب من جوانب حياتي الوقت المناسب، سواء كان ذلك في العمل أو حياتي الاجتماعية أو التمرين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).