الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 9 نوفمبر 2021

نتابع هذا المساء: يوم حافل للشركات الناشئة في مصر + المزيد من الاتفاقيات والتعهدات + عودة رحلات الشارتر الروسية

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد مزدحم بالأخبار على الصعيدين المحلي والعالمي مع توالي الإعلانات المهمة خلال المؤتمرات المنعقدة تلك الأيام. ففي مصر، جرى توقيع المزيد من الاتفاقيات خلال مؤتمر النقل ترانس ميا 2021، ومعرض القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (كايرو آي سي تي)، بينما شهدت قمة الأمم المتحدة للمناخ COP26 المنعقدة حاليا في جلاسجو، الإعلان عن تعهدات والتزامات جديدة.

أبرز الأخبار هذا المساء –

يوم حافل للشركات الناشئة: حصلت منصة "أو تي أو كورسيز" لتكنولوجيا التعليم على استثمارات بقيمة 400 ألف دولار من شركة رأس المال المغامر EdVentures وذلك لتطوير المنصة والتوسع في خدماتها لتشمل المزيد من القطاعات، طبقا لبيان صحفي (بي دي إف). كما تتطلع شركة التكنولوجيا المالية جومو التي تتخذها من لندن مقرا لها إلى مصر باعتبارها سوق محتملة للتوسع فيها، وذلك بعد أن جمعت 120 مليون دولار في أحدث جولة تمويلية. في غضون ذلك، كشف تقرير صادر عن "ديسربت أفريكا" أن المزيد من الشركات المصرية الناشئة الناشطة في مجال التكنولوجيا باتت تشارك في برامج مسرعات أو حاضنة للأعمال مقارنة بنظيرتها في أفريقيا.

والمزيد من الاتفاقيات أيضا خلال مؤتمر النقل ترانس ميا 2021: وقعت مجموعة موانئ أبو ظبي الإماراتية مذكرة تفاهم اليوم لإدارة وتشغيل محطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا البحري، حسبما أعلنت وزارة النقل في بيان (بي دي إف). تأتي الاتفاقية التي وُقعت في اليوم قبل الأخير من المؤتمر بعد أن أشارت مجموعة موانئ أبو ظبي إلى أنها قد تستثمر 500 مليون دولار في مصر حال نجحت في الفوز بعقود لتنفيذ مشروعين لتطوير الموانئ من بينها ميناء سفاجا. الاتفاقية من بين 8 مذكرات تفاهم وبروتوكولات تعاون جرى توقيعها خلال فعاليات المؤتمر.

سنتعمق في تفاصيل الاتفاقيات الموقعة خلال المؤتمر في عدد الغد من نشرتنا الأسبوعية "هاردهات" المتخصصة في البنية التحتية في مصر.

عودة رحلات الشارتر الروسية لمنتجعات البحر الأحمر: استأنفت موسكو الطيران العارض (الشارتر) بين روسيا والغردقة وشرم الشيخ اليوم، وفق موقع روسيا اليوم. يأتي استئناف الطيران العارض الروسي أيضا بعد عودة الرحلات الجوية الروسية المباشرة إلى منتجعات البحر الأحمر في أغسطس بعد توقف دام ست سنوات.

نظرة على أبرز ما جاء في النشرة الصباحية الثلاثاء:

  • تغيير جذري في العلاقات المصرية الأمريكية: أشاد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بجهود مصر الدبلوماسية الأخيرة للتفاوض على وقف إطلاق النار في غزة وليبيا، فضلا عن علاقاتها الدافئة مع إسرائيل، لكنه عبر عن "مخاوف" بشأن سجل القاهرة في حقوق الإنسان بعد "الحوار الاستراتيجي" الأول منذ ست سنوات مع وزير الخارجية سامح شكري أمس.
  • غرامة مليوني جنيه على معارض السيارات المخالفة لقرارات "حماية المستهلك": اعتبارا من 15 نوفمبر سيلزم تجار السيارات بالإعلان عن سعر السيارة شاملا الضريبة ومواصفاتها، على أن يكون مثبتا بالزجاج الأمامي للسيارة داخل المعرض، وفقا لقرار صادر من جهاز حماية المستهلك، ويفرض الجهاز غرامة تصل إلى مليوني جنيه على المخالفين.
  • روسيا ترفع أسعار القمح مع زيادة الطلب المصري: قفزت أسعار القمح الروسي إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي في ظل نمو طلبات الاستيراد من جانب مصر، والتي تعد أحد أهم مستوردي القمح الروسي، وأكبر مستورد للقمح عالميا.


مصر ضمن 50 دولة تعهدت بتطوير أنظمة صحية قادرة على التكيف مع تغير المناخ خلال قمة COP26: تعهدت نحو 50 دولة من بينها مصر والولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات "بتطوير نظم رعاية صحية قادرة على التكيف مع تغيرات المناخ"، وذلك خلال قمة المناخ العالمية COP26 في جلاسجو يوم الاثنين.

ما هي بالضبط التعهدات التي سنلتزم بها؟ لم يتضح بعد المستهدفات أو الجداول الزمنية التي تنطوي عليها الاتفاقية.

ومع ذلك هناك التزامات أخرى ذات أهداف أكثر تحديدا: تعهدت 42 دولة – لا تشمل مصر – بالحد من الآثار البيئية الناجمة عن أنظمتها الصحية خلال قمة المناخ أمس الاثنين، دون الكشف عن تفاصيل كافية بشأن كيفية وموعد تنفيذ الخطة، وفقا لبيان صادر عن منظمة الصحة العالمية. وحددت نحو 12 دولة هدفا أكثر وضوحا للوصول لصافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، لكنها لم تقدم تفاصيل بعد بشأن كيفية تحقيق هذا الهدف أيضا. وتمثل انبعاثات أنظمة الرعاية الصحية 5% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية.

وفي غضون ذلك، من المقرر توقيع اتفاقية غدا للحد من انبعاثات السيارات بحلول عام 2040، إلا أنها لا تحظى حتى الآن بكثير من الدعم، مع تملص الولايات المتحدة والصين وألمانيا من الالتزام بها، وفق فايننشال تايمز. ولم تعلن العديد من الشركات العالمية المصنعة للسيارات مثل فولكس فاجن وبي إم دبليو عن أي تعهدات بعد، بسبب غياب الدول الكبرى عن الاتفاقية. وقالت بي إم دبليو إنه ما يزال هناك حالة من عدم اليقين حول تطوير البنية التحتية العالمية لدعم التحول الكامل إلى المركبات عديمة الانبعاثات، ولا تزال الشركة متشككة بشأن وتيرة التحول بعيدا عن محركات الاحتراق، خاصة في الدول منخفضة الدخل. من جانبها، ستشارك فورد وجنرال موتورز وديملر وفولفو في الاتفاقية، وتعهدت بتقليص الانبعاثات بمستويات مختلفة خلال العقدين المقبلين.

تعهدات جديدة من اليابان قد تساعد الدول المتقدمة في الوفاء بوعودها لمواجهة التغيرات المناخية بالبلدان النامية: تعهدت اليابان الأسبوع الماضي بتقديم ملياري دولار إضافيين خلال السنوات الخمس المقبلة لمساعدة البلدان منخفضة الدخل في التخفيف من آثار تغير المناخ والاستثمار في الطاقة الخضراء، وهو ما قد يساعد الدول المتقدمة بالوصول إلى مستهدفاتها في هذا الصدد بحلول 2022، بحسب فايننشال تايمز. وكانت الدول الغنية قد تعهدت في عام 2009 بتقديم 100 مليار دولار سنويا للدول منخفضة الدخل بحلول عام 2020 لمساعدتها في مواجهة التغيرات المناخية من خلال مشروعات التحول الأخضر، إلا أن هذا المستهدف لن يتحقق إلا بحلول عام 2023، إذ تشير التقديرات إلى إن إجمالي التمويلات وصلت حاليا إلى نحو 88-90 مليار دولار سنويا. ومن المتوقع أن تتعهد إيطاليا وبريطانيا والدنمارك إلى جانب اليابان بتمويلات إضافية لسد تلك الفجوة التمويلية، إلا أن ذلك لن يحدث قبل العام المقبل.


يحدث الآن – اليوم هو ثاني أيام "الحوار الاستراتيجي" بين مصر والولايات المتحدة، الذي بدأ أمس بلقاء وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن. وأجرى الوزيران مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام اليوم الأول للمحادثات، تناول العديد من الموضوعات، من الدور المصري في منطقة الشرق الأوسط، والمخاوف بشأن حقوق الإنسان، وخطط التعاون الاقتصادي المتعلق بالمناخ بين البلدين.

نتابع غدا –

سيجري الإعلان عن بيانات التضخم لشهر أكتوبر، غدا. ارتفع معدل التضخم العام في مصر خلال الأشهر الأخيرة، إذ وصل إلى أعلى مستوى له في 20 شهرا عند 6.6% في سبتمبر، على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة. كانت الحكومة رفعت أسعار توريد الغاز الطبيعي للمصنعين وأسعار البنزين الشهر الماضي، وأشار منتجو الأسمدة والكيماويات إلى أنهم سيرفعون أسعارهم بنسبة تصل إلى 20% لحماية هوامش التشغيل. وهناك أيضا ارتفاع أسعار القمح العالمية، والتي ترجع بشكل جزئي إلى ارتفاع الطلب من مصر، وهي أكبر مستورد للسلعة الاستراتيجية في العالم.

تجارة الفائدة تظل أولوية المركزي في المرحلة الحالية: على الرغم من أن معدل التضخم ما يزال ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي المصري وهو 7%(±2%) – ويتوقع المحللون الذين استطلعنا آرائهم سابقا استقرار الأسعار العام المقبل – من المرجح أن يؤثر ارتفاع أسعار السلع الأساسية في بيانات التضخم خلال الأشهر المقبلة. تقدم مصر واحدا من أعلى معدلات الفائدة الحقيقية في العالم، وهي ميزة تعزز جاذبية أدوات الدخل الثابت لمستثمري المحافظ المالية الأجانب. ستعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعها الأخير لمراجعة أسعار الفائدة هذا العام في 16 ديسمبر المقبل.

لكن يجب أن نتوخي الحذر في ظل بيئة أسعار الفائدة الحقيقية السالبة في الاقتصادات المتقدمة رغم ارتفاع التضخم. تواصل اقتصادات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا تسجيل أسعار فائدة حقيقية سلبية، بعد أن رفضت بنوكها المركزية رفع أسعار الفائدة في أي وقت قريب، على الرغم من التضخم المتصاعد، حسبما ذكرت فايننشال تايمز.

ما الذي يثير مخاوف المحللين؟ تعتبر المعدلات دون الصفر "تحفيزية للغاية"، وتدعم تمويل الديون ونمو الائتمان. ولكن التقييمات المرتفعة للغاية للأسواق المتقدمة، قد تزعزع الاستقرار المالي، حسبما يحذر بعض المحللين.

لكن من غير المرجح أن تستمر أسعار الفائدة المنخفضة، إذ قال بنك إنجلترا الأسبوع الماضي إن أسعار الفائدة ستحتاج إلى "الارتفاع بشكل معتدل" لإعادة التضخم إلى مستهدفه البالغ 2%. بينما بدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي في تخفيض برنامج التحفيز الضخم هذا الشهر وسط مخاوف من أن التضخم سيظل مرتفعا لفترة أطول مما كان يعتقد سابقا، مع توقع إنهاء برنامج شراء الأصول بالكامل بحلول يونيو 2022.

أبرز الأخبار عالميا- جنرال إليكتريك تنقسم لثلاث كيانات: أعلنت المجموعة الأمريكية العملاقة جنرال إليكتريك، في بيان صحفي اليوم، عن خطة لانقسام الشركة إلى ثلاث كيانات منفصلة مطلع عام 2024. وسيشمل ذلك فصل نشاط الرعاية الصحية التابع للشركة في أوائل عام 2023، وستدمج جنرال إلكتريك أنشطة الطاقة المتجددة ومعدات الطاقة والأعمال الرقمية في كيان واحد سينفصل في أوائل عام 2024. وستتبقى جنرال إليكتريك لخدمات الطيران لقيادة ذراع الشركة لتصنيع المحركات.

اللمبة التي احترقت: شرعت الشركة التي أسسها توماس إديسون، والتي كانت في السابق عملاقا صناعيا، في عمليات بيع وإعادة هيكلة في عام 2018، إذ كانت تصارع الديون المتزايدة والأضرار التي لحقت بسمعتها منذ الأزمة المالية العالمية في 2008. ويمثل الانقسام فرصة لبدء صفحة جديدة (أو بالأحرى ثلاث صفحات)، مع فصل كل قطاع عن الهيكل المثقل للمجموعة العملاقة، وفقا لسي إن إن.

الاقتصاد السعودي ينمو بأسرع وتيرة له منذ ما يقرب من 10 أعوام في الربع الثالث من العام الجاري بفضل ارتفاع أسعار النفط، إذ سجل الناتج المحلي الإجمالي نموا بنسبة 6.8% خلال الفترة، وفق بيانات الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية. نما قطاع النفط وحده بنسبة 9% ونما الاقتصاد غير النفطي بنسبة 6.2%. تشير بلومبرج إلى أن هذه هي أسرع وتيرة لنمو الاقتصاد في المملكة منذ أن بلغت أسعار النفط 112 دولارا للبرميل في عام 2012.

🗓 في المفكرة –

تنعقد قمة التكنولوجيا المالية في أفريقيا بالقاهرة يوم الثلاثاء 16 نوفمبر. تستعرض القمة أحدث الابتكارات في منظومة التكنولوجيا المالية، واستثمارات رأس المال المغامر وغيرها من أنماط الاستثمار في التكنولوجيا المالية. وتناقش القمة أيضا ازدهار التكنولوجيا الصحية في السنوات الأخيرة.

أمام رواد الأعمال المصريين ممن تتراوح أعمارهم بين 23 و35 عاما فرصة للتقديم لبرنامج "Meet Silicon Valley" والحصول على فرصة للسفر إلى كاليفورنيا لمدة 10 أيام للقاء مديرين تنفيذيين ومستثمرين في مجال التكنولوجيا. وتنفذ مؤسسة إنجاز مصر البرنامج بالشراكة مع "تيك وادي" وبدعم من السفارة الأمريكية في القاهرة، وآخر موعد لتقديم الطلبات هو 23 نوفمبر.


☀️ طقس الغد: من المتوقع أن تتراجع درجات الحرارة مرة أخرى في القاهرة غدا لتصل إلى 29 درجة مئوية في ساعات النهار، ثم تهبط إلى 17 درجة ليلا، وفق تطبيقات الطقس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).