الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 9 نوفمبر 2021

روسيا ترفع أسعار القمح مع زيادة الطلب المصري

تزايد الطلب المصري يرفع أسعار القمح عالميا: قفزت أسعار القمح الروسي إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي في ظل نمو طلبات الاستيراد من جانب مصر، والتي تعد أحد أهم مستوردي القمح الروسي، وأكبر مستورد للقمح عالميا، وفق ما ذكرته رويترز.

مصر تكثف مشترياتها مؤخرا: شهدت أحدث مناقصة دولية عقدتها هيئة السلع التموينية الأسبوع الماضي شراء 180 ألف طن من القمح الروسي بسعر 332.3 دولارا للطن، وذلك بعد أسبوع من شرائها 360 ألف طن من روسيا ورومانيا وأوكرانيا.

والنتيجة: حددت الشركات الروسية سعر القمح عند 326-327 دولارا للطن تسليم ظهر السفينة، بزيادة قدرها دولارين عن الأسبوع السابق. لا تزال الأسعار في ارتفاع، إذ من المتوقع أن ترتفع ضريبة الصادرات الحكومية الروسية مرة أخرى هذا الأسبوع لتصل إلى 69.9 دولارا للطن.

تحول 180 درجة: قبل ذلك بأسبوعين، ألغت مصر مناقصة دولية نظرا لارتفاع الأسعار، وذلك للمرة الرابعة هذا العام.

وتشهد المناقصات الدولية التي تعقدها مصر لشراء القمح حاليا ارتفاع الأسعار لأعلى مستوى منذ خمس سنوات على الأقل، بسبب عدة عوامل، من بينها انخفاض المحاصيل، وارتفاع أسعار الأسمدة، والرسوم التجارية، وهو ما دفع أسعار الغذاء العالمية للصعود إلى أعلى مستوى منذ 10 سنوات. وفي غضون ذلك، أعلنت الحكومة مؤخرا عن نيتها لرفع سعر الخبز المدعم، لتخفيف العبء عن ميزانية الدول، كما تتطلع إلى تخفيف أثر الزيادة من خلال عقود التحوط.

والآن تبحث الحكومة البحث عن مصادر جديدة، إذ وافقت وزارة الزراعة أمس على مقترح باستيراد القمح اللاتفي للمرة الأولى.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).