الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 7 نوفمبر 2021

قناة السويس ترفع رسوم العبور بدءا من فبراير 2022

قررت هيئة قناة السويس رفع رسوم العبور لجميع السفن بنسبة 6% اعتبارا من فبراير 2022، في محاولة للاستفادة من ارتفاع حركة المرور في المجرى الملاحي العالمي التي تتوقع الهيئة زيادتها بنحو 7% العام المقبل، وفقا لبيان صادر عن الهيئة الخميس الماضي. ورغم ذلك، استثنت الهيئة ناقلات الغاز الطبيعي المسال والسفن السياحية من الزيادة الجديدة، لتستمر تعريفة الرسوم المخفضة السارية على تلك السفن خلال العام المقبل. وقال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع إن الهيئة ستواصل "تطبيق استراتيجية تسعيرية وتسويقية متوازنة ومرنة تحقق مصالح الهيئة وعملائها، وتراعي الظروف الاقتصادية العالمية ومتغيراتها المختلفة".

بدأت هيئة قناة السويس في التراجع عن التخفيضات التي قدمتها خلال الجائحة: قلصت الهيئة الشهر الماضي التخفيضات التي كانت تمنحها لناقلات الغاز الطبيعي المسال إلى 15% فقط من 25% كانت قد أقرتها في منذ مايو 2015. ترى هيئة قناة السويس فرصة في السوق للبدء في استعادة مستويات الرسوم التي خفضتها من قبل للحفاظ على حصة القناة من سوق الشحن العالمية، عندما انخفض سعر النفط مع بداية تفشي الجائحة. أدى ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية تجاوزت 85 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ عام 2014 وسط نقص إمدادات الطاقة العالمية إلى زيادة الطلب على الغاز الطبيعي وأنواع الوقود الأخرى، في حين أن رسوم الشحن القياسية المرتفعة تعزز أيضا أرباح خطوط الشحن.

وكانت الهيئة قد عرضت رسوما مخفضة لتعزيز حركة العبور من المجرى الملاحي للقناة، وخفضت رسوم الناقلات في نهاية عام 2020 وبعض سفن الحاويات بداية من يوليو وحتى نهاية عام 2021، كما ثبتت رسوم العبور لجميع السفن عند مستوى أسعار 2020.

إيرادات القناة سجلت مستوى قياسيا بلغ 5.84 مليار دولار العام الماضي، بدعم من الجائحة التي رفعت الطلب على السلع من المستهلكين المقيمين في منازلهم. ومن المتوقع ارتفاع الإيرادات إلى نحو 6.6 مليار دولار في العام المالي 2022/2021، قبل أن ترتفع إلى 7.6 مليار دولار في العام المالي 2025/2024، بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).