الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 3 نوفمبر 2021

مصر قد تحصل على قطعة من استثمارات صندوق بلاك روك للبنية التحتية المعنية بالمناخ

مصر من ضمن الأسواق الناشئة "الجذابة" التي يمكن أن تستثمر فيها شركة بلاك روك من خلال صندوقها الجديد الذي يركز على المناخ البالغة قيمته 673 مليون دولار، حسبما قال ديفيد جيوردانو، الرئيس العالمي لقوى الطاقة المتجددة بشركة بلاك روك للاستثمارات البديلة لرويترز. ويستهدف الصندوق المدعوم من حكومات فرنسا وألمانيا واليابان والذي يطلق عليه اسم "شراكة تمويل المناخ" الطاقة المتجددة وغيرها من المشاريع التي تركز على المناخ بالأسواق الناشئة.

ما الذي نتوقعه من الصندوق: من المرجح أن تتراوح قيمة الاستثمار الواحد للصندوق بين 25 و75 مليون دولار، بحسب ما قاله جيوردانو. وسيجري الإبقاء على أموال المستثمرين لمدة تصل إلى 10 أعوام، على أن تستثمر الأموال في مشروعات على مدار خمسة أعوام. ويهدف الصندوق "لإظهار كيفية الاستفادة من رأس المال الخاص في البلدان النامية للتعامل مع تغير المناخ"، التي تعد من بين الأكثر تأثرا بتغير المناخ، بحسب رويترز.

يبدو أن الصندوق لاحظ تحولنا إلى الطاقة النظيفة: أشار جيوردانو إلى أن مصر وكينيا والمغرب وبيرو وفيتنام تظهر التزاما نحو التحول للطاقة النظيفة. وجاءت مصر ضمن أفضل 20 دولة على مؤشر جاذبية الدول للطاقة المتجددة لعام 2021 (بي دي إف) لإرنست أند يونج، كما حددت الحكومة مؤخرا هدفا طموحا يتمثل في إنتاج 42% من الكهرباء في البلاد عبر مصادر متجددة بحلول عام 2035. وتخطط الحكومة كذلك لإضافة 2.4 جيجاوات من مشروعات الطاقة المتجددة بحلول عام 2022، وبتكلفة تتعدى 1.5 مليار دولار. كما ستمول العديد من المشاريع من خلال إصدار سندات خضراء بقيمة 750 مليار دولار، مما جعلها أول دولة في المنطقة تبيع أدوات دين متعلقة بالمناخ.

تزامن الإعلان عن الصندوق مع انعقاد قمة المناخ، حيث اجتمع ممثلو أكثر من 100 دولة للاتفاق على كيفية تحقيق صفرية الانبعاثات خلال العقود المقبلة. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي بين قادة الدول النامية الذين طالبوا الدول المتقدمة بالوفاء بتعهداتها بتقديم 100 مليار دولار سنويا إلى الدول النامية لمساعدتها في مواجهة تغير المناخ.

بريطانيا أيضا أعلنت عن إطلاق صندوق للاستثمارات الخضراء يستهدف الأسواق الناشئة، وتعتزم استثمار أكثر من 3 مليارات دولار في مشاريع وتكنولوجيات البنية التحتية الخضراء في الأسواق الناشئة خلال الخمس سنوات المقبلة، حسبما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال المؤتمر. ويعد هذا ضعف المبلغ المستثمر من جانب شركة "سي دي سي" ذراع التمويل التنموي للحكومة البريطانية خلال الفترة بين 2017 و2021. وستشمل "المبادرة الخضراء النظيفة" التي أطلقتها بريطانيا تخصيص 200 مليون دولار من أجل منشأة جديدة تعمل من خلالها سي دي سي مع مستثمري القطاع الخاص في الدول النامية لتطوير التكنولوجيات لمحاربة تأثيرات تغير المناخ والتخفيف من حدة الأضرار البيئية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).