الرجوع للعدد الكامل
الجمعة, 1 أكتوبر 2021

أفلام تقشعر لها الأبدان

أزياء مخيفة وموسيقى عالية وإضاءة خافتة: كانت العقود الماضية مليئة بالإبداعات الدموية من قبل المخرجين البارعين الذين تسببوا في أسوأ كوابيسنا. إذا، ما الذي يجعل الفيلم رعبا؟ الحالة المزاجية التي يثيرها، سواء كان ذلك شعورا مستمرا باضطراب المعدة أو التشويق أو القلق، كل شخص لديه شيء ما يبقيه على حافة مقعده.

الرعب وفروعه الأخرى: ولت منذ زمن طويل الأيام التي كانت فيها الأفلام مخيفة، لقد تفرع نوع الرعب الآن إلى فئات أخرى لا نهاية لها. وما هي أفضل طريقة لتغذية موجة جديدة كاملة من أنواع الرعب أكثر من جائحة والإغلاق وبعض الحروب وبعض غريبي الأطوار الذين يديرون العالم. والنتيجة هي مزيج من الأنواع التي تشكل أفلام الرعب في القرنين العشرين والحادي والعشرين. في هذه القائمة، حاولنا تجميع الأنواع الفرعية الخاصة بنا التي تجمع أفضل أفلام الرعب لماراثون أفلام الهالوين القادم.

نوبات التوتر: لا توجد أشباح هنا. لا قتلة متسلسلين ولا وحوش مخيفة. في الواقع، لا يوجد أي شيء مخيف بشكل صريح. ومع ذلك، يبدو أن هناك شيئا ما. هذا الرعب النفسي يعبث برأسك طوال مدة الفيلم. كان فيلم الخمسينيات Diabolique رائدا في هذا النوع، حيث تقوم امرأتان بقتل رجل ولكن بعد ذلك "تفقد" جسده. خلال الفيلم بأكمله، لا أحد يعرف أين ذهب الجسد وما إذا كانت هذه قصة أشباح أم لا. هذا النوع الفرعي هو موطن للعديد من الأفلام الأخرى، مثل فيلم تشارلي كوفمان الأخير I’m Thinking of Ending Things، وكذلك أفلام المخرج النمساوي مايكل هانيكه مثل Funny Games. وفيلم الرعب النفسي الفائز بجائزة أوسكار أفضل فيلم The Silence of the Lambs. وتندرج معظم أفلام ألفريد هيتشكوك ضمن هذه الفئة أيضا، ومنها Psycho وRear Window.

رعب الحرب: الحروب مروعة بما فيه الكفاية، أضف بعض الرعب النفسي والضيق القاتم، وستحصل على تجربة سينمائية مذهلة في ساحة المعركة. عندما تذهب الشخصيات إلى الحرب، فإنها تتغير بعمق بطرق لا يمكن عكسها وتطورها الدائم هو الأكثر رعبا. يقدم فيلم Jacob’s Ladder، على سبيل المثال، نظرة مروعة في حياة أحد قدامى المحاربين في حرب فيتنام الذي تطارده الهلاوس جراء تجربته المؤلمة. في الفيلم الصادر العام الماضي فيلم 1917، والذي يدور حول الخوف من الموت، قد يكون فيلم رعب غير واضح وبموسيقى ستطاردك. ومن الأفلام الأخرى التي تصور أهوال الحرب هي: Come and See وThe Deer Hunter وBeanpole

فوبيا الأماكن المغلقة: كان فيلم جون كاربنتر The Thing من بين الأفلام التي استفادت إلى حد كبير من الخوف البشري الأشهر: الخوف من الأماكن المغلقة. إذا كنت تعاني من رهاب الأماكن المغلقة، فإن مجرد القراءة عن هذه الأفلام قد يكون تجربة غير مريحة. وإذا لم تكن تنزعج من الأماكن المغلقة، فقد تكون مستعدا لمشاهدة هذه الأفلام. ثلاثية "الشقة" لرومان بولانسكي تضم بعض أهم أفلام هذا النوع. على الرغم من الارتباط غير الرسمي بين الأفلام الثلاثة، إلا أن شخصيات Rosemary’s Baby وRepulsion و The Tenant يبدون جميعا شخصيات كافكاوية، نشاهد بينما تنحدر إلى الجنون والريبة. Devil هو أيضا فيلم إثارة حول رهاب الأماكن المغلقة جرى تصويره في مصعد ويركز على التوتر المتصاعد بين أولئك العالقين بالداخل. وتشمل أفلام الإثارة الأخرى المخيفة: The Descent وREC وPanic Room.

الطوائف السرية: دمى الفودو والتعويذات والعبادة المتزمتة، فإن أسوأ جزء من كل الأشياء الغريبة التي تحدث في أفلام التي تدور حول الطوائف هو أنها بفعل البشر عن قصد. يتأرجح الكاتب والمخرج آري أستر ببراعة بين وراثة الصدمة ووراثة عبادة الشيطان في فيلمه الأول Hereditry. يتعمق في وقت لاحق في تصوير عبادة وثنية في Midsommar، والتي تذكرنا بطريقة ما بفيلم الطوائف الكلاسيكي The Wicker Man، الذي يستحق الذكر هنا. حصلت سلسلة أفلام الرعب التركية Siccin أيضا على إعجابنا، لتصويرها غرابة السحر الأسود. أفلام أخرى حول الطوائف والعبادات المتطرفة: The Witch وSuspiria وThe Blair Witch Project.

الخوارق المرعبة: صرير الأبواب، شخص (أو شيء ما) يهمس، ولمحات من الظهورات في الخلفية، حتى لو كنت ممن لا يؤمنون بوجود الأشباح، فإن قصص الأشباح ستشعرك بالخوف – خاصة إذا كانت تستند إلى قصة حقيقية. نادرا ما تأتي الأشباح في سلام، ومع بعض دراما هوليوود، تصبح هذه الأفلام مزيجا مثاليا من الهلع، والقلق من شيء خفي، والخداع النفسي. في الآونة الأخيرة، جمعت بعض الأفلام بين المشكلات الاجتماعية والقضايا الخارقة للطبيعة، لكن المفضلة لدينا هي أفلام الرعب الخالص من هذا النوع. كان فيلم The Exorcist من أوائل الأفلام التي أظهرت لنا المس الشيطاني على الشاشة. وPoltergeist، The Exorcism of Emily Rose، وThe Conjuring، وParanormal Activity، ولا ننسى The Autopsy of Jane Doe.

إنه فخ: هذه هي الأفلام التي تبدأ بشكل رائع، مع نزهة في يوم مشمس، أو إجازة في قصر صيفي فخم، أو رحلة برية مع الأصدقاء، ولكن الأمور سرعان ما تأخذ منعطفا غير متوقع. بعد حوالي 15-20 دقيقة من بدء الفيلم، اكتشفنا أن هذه المغامرة العظيمة عبارة عن فخ مقنع. هذا هو الحال في فيلم Woman in the Dunes عام 1964، حيث يفوت رجل رحلته إلى المنزل ويذهب للإقامة في قرية محلية جميلة ولكنها مخيفة. يمكن أن يكون The Shining مثالا رائعا على عطلة جميلة لكن ضلت طريقها. تشمل الأفلام الأخرى في هذا النوع الفرعي:The Texas Chainsaw Massacre وThe Cabin in the Woods وبالطبع Get Out.

أفلام رعب مصرية: لطالما كان يُعتقد في البداية أن أفلام الرعب المصرية تتحول في نهاية الأمر إلى أخرى كوميدية مع مشاهد تظهر خروج أشعة الليزر من أعين الماعز والاستعانة بدماء الدجاج. مع ذلك، تحتفظ الصناعة ببعض الجواهر السينمائية (حتى لو كانت مضحكة). يعتمد فيلم سفير جهنم للفنان يوسف وهبي، المقتبس من مسرحية فاوست للشاعر والكاتب الألماني يوهان فولفجانج فون جوته، على حوار يقوم على نظام القافية، ما يجعل من الصعب على أي شخص أخذه على محمل الجد. ربما أحد أنجح أفلام الرعب المصرية فيلم الإنس والجن لعادل إمام ويسرا. لكن أبرز الأفلام التي تندرج تحت صناعة أفلام الرعب المصرية الكوميدية دون شك، هو فيلم الرعب الكوميدي الموسيقي "أنياب"، المستوحى من فيلم Rocky Horror Picture Show. لكن الصناعة انتعشت مؤخرا مع أفلام مثل "الفيل الأزرق" بجزئيه الأول والثاني الذي يتعمق في موروثنا من الخرافات الثقافية. من بين الأفلام والمسلسلات الجديدة أيضا "ما وراء الطبيعة" و"كامب" و"خط الدم".

أفلام رعب تصلح للمشاهدة مع الأطفال: بما أن الهالوين تقليد عائلي لدى معظم الناس، قررنا ترشيح بعض أفلام الرعب التي تصلح للمشاهدة مع أطفالكم: Cruella، The Addams Family، Goosebumps، Frankenweenie، Coraline، Monster House و The Corpse Bride.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).