الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 12 سبتمبر 2021

التضخم يواصل الارتفاع في أغسطس مسجلا أعلى مستوياته خلال 2021

سجل معدل التضخم السنوي العام بالمدن المصرية أعلى مستوياته خلال تسعة أشهر في أغسطس، على خلفية ارتفاع أسعار المأكولات والوقود والنقل، بحسب بيانات رسمية صدرت الخميس الماضي. وارتفع معدل التضخم بشكل طفيف ليصل إلى 5.7% الشهر الماضي، مقارنة بـ 5.4% في يوليو، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. ويعد هذا أعلى مستوى تضخم سنوي في مصر منذ نوفمبر 2020. ومن ناحية أخرى، تراجع معدل التضخم بنسبة 0.1% على أساس شهري، مقارنة بارتفاع بنسبة 0.9% في يوليو.

وواصلت مجموعة أسعار الإسكان والمرافق ارتفاعها الشهر الماضي، بعد قرار الحكومة رفع أسعار الوقود والكهرباء مع بداية السنة المالية في يوليو، مسجلة ارتفاعا قدره 4.4% خلال أغسطس بعد أن شهدت قفزة بنسبة 4.1% في يوليو. وشهدت أسعار المواد الغذائية والمشروبات ارتفاعا بنسبة 7.6% على خلفية ارتفاع أسعار الزيوت والدهون بنسبة 17.9%. وشهدت أسعار الخضروات ثاني أكبر زيادة لها ضمن قطاع المأكولات والمشروبات، مسجلة ارتفاعا قدره 13.8%، في حين ارتفعت أسعار التبغ والمشروبات الكحولية بنسبة 2.3%.

ولا يزال التضخم ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي، والذي حدده البنك عند 7% (±2%).

من ناحية أخرى، ظل معدل التضخم الأساسي دون تغيير، إذ تراجع 0.1 نقطة مئوية ليصل إلى 4.5% في أغسطس، بحسب بيانات البنك المركزي (بي دي إف). وتراجعت الأسعار الأساسية الشهرية 0.3% بعد تسارعها بنسبة 0.6% في يوليو.

وارتفع معدل التضخم العام في إجمالي الجمهورية ليسجل 6.4% في أغسطس، مقارنة بـ 6.1% في يوليو، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف).

من المتوقع أن يؤثر معدل التضخم على قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، خلال اجتماعها المقرر في الخميس المقبل لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية. وقال المحللون الـ 10 الذين استطلعت إنتربرايز آراءهم إن من المتوقع أن يقرر البنك المركزي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وعللوا بذلك بالحاجة إلى الحفاظ على جاذبية تجارة الفائدة في مصر، فضلا عن التوقعات بمواصلة ارتفاع التضخم خلال النصف الثاني من 2022.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).