الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 9 سبتمبر 2021

نتابع هذا المساء: التضخم يواصل مساره الصعودي + المالية تحدد موعد صرف الأعباء التصديرية

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد مكتظ بالأخبار من النشرة المسائية. يخالجنا شعور بأن مصر كلها قد استيقظت هذا الأسبوع لتحاول حشر ما يعادل شهرين من أخبار المال والأعمال في أسبوع عمل واحد فقط.

القصص الأبرز هذا المساء حتى الآن –

التضخم يواصل مساره الصعودي في أغسطس مدفوعا بارتفاع أسعار الطعام والشراب والمواصلات: ارتفع التضخم السنوي بالمدن المصرية بشكل طفيف ليسجل 5.7% في أغسطس، مقارنة بـ 5.4% في يوليو، لكنه تراجع على أساس شهري إلى 0.1%، من 0.9% في يوليو، وفق بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء. يعد هذا أعلى مستوى تضخم في مصر منذ نوفمبر 2020. تناولت رويترز القصة أيضا.

ومن دون شك، سيؤثر التضخم (المحلي والعالمي) على قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري حينما تجتمع الخميس المقبل 16 سبتمبر لمراجعة أسعار الفائدة. لا يزال التضخم في نطاق مستهدف البنك المركزي الذي يبلغ الآن 7% (±2)، وستكون تجارة الفائدة وقرار الفيدرالي الأمريكي المحتمل بشأن إلغاء حزم التحفيز من بين العوامل التي ستؤثر على قرار المركزي. ترقبوا استطلاع إنتربرايز الدوري بشان توقعات المحللين والاقتصاديين لقرار المركزي بشأن أسعار الفائدة في نشرة إنتربرايز الصباحية الأحد المقبل.

مصر قادرة على التعامل مع قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن تقليص التحفيز، وفق ما ذكره وزير المالية محمد معيط في مقابلة مع بلومبرج اليوم. وأضاف معيط: "نراقب عن كثب كيف يمكن لقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن يؤثر على تكلفة الاقتراض"، مضيفا أننا "نأخذ في الاعتبار تجربتنا مع مثل هذا الوضع، ويجب أن نكون مستعدين دوما".

بنك مصر يعدل عن التخرج من "فوري بلس": تراجع بنك مصر عن بيع حصته البالغة 15% في فوري بلس لصالح الشركة الأم فوري للمدفوعات الإلكترونية، إذ يرى أن هناك إمكانات نمو جيدة لدى الشركة خلال الفترة المقبلة، وفق ما أكدته مصادر في البنك الحكومي لإنتربرايز هذا الصباح. تأتي الخطوة بعد أيام من إعلان فوري في إفصاح إلى البورصة المصرية موافقة الجمعية العمومية على شراء الأسهم المملوكة للبنكي مصر والتجاري الدولية والبالغة 15% لكل منهما في شركتها التابعة بسعر 1.15 جنيه للسهم الواحد، بإجمالي 16.2 مليون جنيه.

انتظرو المزيد عن هذه الأخبار في عدد الأحد القادم من نشرة إنتربرايز الصباحية.

بشرى للمصدرين: أعلنت وزارة المالية صرف المستحقات المتأخرة ضمن برنامج رد الأعباء التصديرية الجديد يومي 30 سبتمبر و28 أكتوبر، وفق بيان صحفي، مشيرة إلى انضمام 1650 شركة مصدرة إلى البرنامج الجديد.

وبعد سنوات من الشكاوى، أطلقت الحكومة في بداية العام برنامجا جديدا يسمح للشركات بتلقي مستحقاتها المتأخرة فورا بدلا من تقسيطها على سنوات، شريطة موافقتها على خصم 15% منها. وتضم المرحلة الثالثة والحالية من البرنامج الشركات العاملة في صناعات السيارات والسيراميك والأدوية والصناعات المغذية والأجهزة الإلكترونية والمواد الكيماوية، مع صرف مساندات إضافية للصادرات الموجهة للسوق الأفريقية.

الحكومة صرفت حتى الآن 28 مليار جنيه منذ إطلاق البرنامج في العام الماضي، منها 4.6 مليار جنيه ضمن المرحلة الثانية.


رسميا.. مصر أحدث دولة تنضم إلى مؤسسة التمويل الأفريقية، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في بيان صحفي (بي دي إف) اليوم. وربما تتيح الخطوة لمصر إمكانات استثمارية بقيمة مليار دولار، طبقا لمدبولي. (يمكنكم قراءة ما نشرناه عن الموضوع سابقا والمقابلة التي أجريناها مع سامايلا زوبايرو الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل الأفريقية في يوليو الماضي).

مشروعات أخرى مشتركة: تجري الحكومة حاليا مناقشات مع مؤسسة التمويل الأفريقية حول مشروعات قيد الإعداد من بينها دعم صناعة اللقاح المضاد لـ "كوفيد-19"، والعمل عن كثب مع وزارة النقل لتمويل مشروعات القطار فائق السرعة ومونوريل القاهرة، إضافة إلى التعاون مع صندوق مصر السيادي لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة، ونتطلع إلى تنفيذ هذه المشروعات بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.

شركات القطاع الخاص تشيد بالاستثمارات الدولية والمبادرات الخضراء: أشاد المشاركون في فعاليات جلسة تحت عنوان "حوار مع القطاع الخاص – نحو شراكات شاملة وفعالة" خلال منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي الذي يختتم أعماله اليوم، بزيادة قدرة الشركات المصرية على الحصول على تمويلات من المؤسسات الدولية، وفق بيان مجلس الوزراء. ومن الإنجازات الأخرى التي ذُكرت أيضا المبادرات الخضراء ومشروعات البنية التحتية التي تنفذها الحكومة والقطاع الخاص، إضافة إلى افتتاح جامعات جديدة في جميع أنحاء الجمهورية.

أبرز المشاركين في المنتدى: شهد المنتدى مشاركة واسعة من كبرى شركات القطاع الخاص المصرية ومن بينها أوراسكوم كونستراكشون وحسن علام والسويدي إليكتريك وطاقة عربية. كما شارك في المنتدى العديد من مؤسسات التمويل التنموية مثل البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومؤسسة التمويل الدولية والبنك الأفريقي للتنمية.

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي المجتمع الدولي إلى دعم التعافي الأخضر في العالم وذلك خلال كلمته في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، إذ قال إن تحقيق ذلك يستلزم من الحكومات وشركات القطاع الخاص ومؤسسات التمويل الدولية العمل معا لضمان تحقيق عملية التعافي الأخضر العالمي بصورة سريعة وعادلة بعد الجائحة، وفق بيان الرئاسة أمس. أكد السيسي على أهمية الالتزام بأجندة التنمية المستدامة للأمم المتحدة لعام 2030 وأجندة أفريقيا 2063 واتفاق باريس للمناخ.

على الهامش: كشفت وزيرة المالية النيجيرية زينب أحمد عن أن بلادها تعتزم بيع سندات دولية قيمتها 3 مليارات دولار في أكتوبر، وذلك في مقابلة مع بلومبرج اليوم (شاهد: 5:54).

يحدث الآن – تغير المناخ يهيمن على اجتماعات مدبولي اليوم: اجتمع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اليوم مع خالدة بوزار، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة ومديرة المكتب الإقليمي للدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لبحث الجهود المصرية بشأن تغير المناخ إضافة إلى مبادرة حياة كريمة، وفق بيان مجلس الوزراء. واتفق الجانبان على أن جائحة "كوفيد-19" أبرزت أهمية هذه المبادرات في مواجهة الأزمات ودعم جهود الدول في تحقيق التنمية المستدامة. أعربت مصر كذلك عن استعدادها لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ السابع والعشرين المزمع عقده في 2022.

مصر والأردن وفلسطين تبحث جهود السلام في فلسطين: التقى وزير الخارجية سامح شكري مع نظيريه الأردني أيمن الصفدي والفلسطيني رياض المالكي اليوم، لبحث استئناف محادثات السلام مع إسرائيل وإعادة إعمار غزة، طبقا لبيان مجلس الوزراء.


أهم ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم:

  • "إم إن تي حالا" تجمع 120 مليون دولار في جولة تمويلية: أغلقت شركة إم إن تي حالا المصرية للمدفوعات الإلكترونية جولة تمويلية يعتقد أنها الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جمعت خلالها 120 مليون دولار من عدد من المستثمرين الدوليين والمحليين.
  • ربط الديون المصرية مع "يوروكلير" قد يتأخر حتى 2022: ربما لا تتمكن وزارة المالية من ربط إصدارات أدوات الدين الحكومية المصرية بالعملة المحلية ببنك يوروكلير البلجيكي بحلول نوفمبر المقبل، مع استمرار المحادثات لفترة أطول مما كان متوقعا.
  • مصر تستعد لتصدير الغاز الطبيعي إلى لبنان المأزوم: تعتزم مصر تصدير الغاز الطبيعي إلى لبنان من خلال خط أنابيب يمر عبر الأردن وسوريا، بعد التوصل إلى اتفاق للمساعدة في تخفيف حدة الأزمة المتفاقمة في لبنان.

القصص الأبرز عالميا – جذبت قصتان اهتمامنا هذا المساء، أولهما أن شركة إرنست آند يونج EY تعتزم إنفاق ملياري دولار على مدار الأعوام الثلاثة المقبلة لتحسين جودة عملياتها وضمان أن موظفيها حول العالم يحسنون من قدراتهم في اكتشاف الاحتيال. تعرضت الشركة ومنافسيها إلى ضغوطات لتحسين إمكاناتها في مراجعة الحسابات بعد الفشل في اكتشاف عملية احتيال في مجموعة الرعاية الصحية إن إم سي في دبي وشركة المدفوعات الألمانية وایرکارد.

رحبت السعودية بالإفراج عن وثائق سرية تتعلق بهجمات 11 سبتمبر، حسبما ذكرت سفارة المملكة في واشنطن في بيان صحفي، مؤكدة ثقتها في أن الوثائق ستنفي تورطها في الأحداث المأساوية. وأضاف البيان أن السعودية "دعت دائما إلى الشفافية"، مشيرا إلى عدم ظهور أي دليل على تورطها بأي شكل في الهجمات، منوها بأن المملكة "تعرف جيدا مدى خطورة تنظيم القاعدة من خلال أيديولوجيته وأفعاله"، وأنها تبذل جهودا لمكافحة الإرهاب في المنطقة. وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقع الأسبوع الماضي أمرا تنفيذيا للوكالات الفيدرالية بالإفصاح عن المعلومات التي يمكنها تقديمها بشأن هجمات سبتمبر الإرهابية، لكن لم يحدد جدول زمني للإفراج عن الوثائق حتى الآن.


مع تجاوز أسوأ لحظات الوباء، بدأ موظفو القطاعات المالية في لندن العودة إلى مكاتبهم، كما تشير وكالة رويترز. وعاد الصخب إلى منطقتي ذا سيتي وكناري وارف الشهيرتين بالمال والأعمال في العاصمة الإنجليزية، مع تصاعد عدد الموظفين الذين يعملون من المكاتب إلى 33-50%، ارتفاعًا من 20% الأسبوع الماضي. ويبدو أن العالم متفق حاليا على فكرة العمل من المنزل لثلاثة أيام أسبوعيا، بينما يرغب ما يقرب من 40% من الموظفين في العودة إلى المكتب طوال الأسبوع، وفقا لاستطلاع أجرته مجلة فورتشن. ويشير الاستطلاع إلى أن العمل ثلاثة أيام في الأسبوع هو "الاختيار المثالي".

ربما لهذا يتوقع بنك جي بي مورجان قرب نهاية الأزمة؟ هذا لا يعني أن الوباء سينتهي بشكل قاطع، حسبما ذكر البنك الاستثماري، مشيرا إلى أنه "رغم عدم ترجيح أن يختفي كوفيد-19 تماما، فإن الوصول إلى معدلات إصابات مماثلة لمواسم الإنفلونزا المعتدلة/الشديدة يعد أمرا مقبولا، وحينها سيتمكن ​​المجتمع من التعامل معه باعتباره مرضا مستوطنا، دون أن يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد". يمكنكم الاطلاع على الرسم البياني للوباء على تويتر.

المستثمرة الأمريكية الكبيرة كاثي وودز تقلص استثماراتها في الصين بشكل مفاجئ، وتترك فقط "مجموعة من الشركات التي كانت تميل إلى بكين"، وفق تقرير فايننشال تايمز. وتحدد الطريقة التي تتعامل بها مع أصحاب الأعمال والمستثمرين مدى استعدادهم لاتخاذ قرارات قد تؤدي إلى مخاطر على الاقتصاد. ويأتي هذا بالتزامن مع سياسات الرئيس الصيني شي جين بينج، والذي يبدو مصمما على المضي قدما فيها.

هل وصلك عرض عمل من أقرب المنافسين لشركتك الحالية؟ عليك أن تكون مستعدا لإثبات وجود ذلك العرض، إذا كنت تنوي استخدامه في المساومة للحصول على ترقية أو زيادة في الراتب. هذا هو ما نستخلصه من تقرير موقع ذا إنفورميشن، الذي يشير إلى أن مسؤولي التوظيف في شركة جوجل يطلبون ممن يزعمون وجود عروض لديهم أن يقدموا صورا تثبت وجودها.

صعود صناديق التحوط: تنشط صناديق التحوط بشدة في وادي السيليكون الآن، وتعمل على اقتناص الصفقات من شركات رأس المال المغامر وشركات الأسهم الخاصة، مع إتمام استثمارات برقم قياسي وصل إلى 153 مليار دولار في الشركات الخاصة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري فقط.

🗓 في المفكرة –

هل يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي القاهرة الأسبوع المقبل؟ أفاد موقع أكسيوس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت سيقوم بزيارة رسمية إلى مصر الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

قد تكون هذه أول زيارة رسمية إلى مصر من قبل رئيس وزراء إسرائيلي منذ أكثر من 10 سنوات: ستكون الزيارة الرسمية النادرة المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيس السيسي مع رئيس وزراء إسرائيلي. وكان آخر رئيس مصري يستقبل رئيس وزراء إسرائيلي هو الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، الذي التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو في يناير 2011، قبل أسابيع قليلة من قيام الثورة التي أجبرت مبارك على التنحي عن منصبه. وفي عام 2018، ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن نتنياهو زار سرا مدينة شرم الشيخ للقاء السيسي.

وتأتي الزيارة المرتقبة في الوقت الذي أفادت فيه تقارير هذا الشهر بأن مصر تعد خارطة طريق جديدة لاستئناف محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وكذا التحسن الملحوظ في العلاقات الثنائية بين البلدين. ودعا الرئيس السيسي نفتالي بينيت الشهر الماضي إلى زيارة البلاد، قبل أن يتصل هاتفيا في وقت سابق هذا الأسبوع بالرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتزوج لتهنئته بمناسبة رأس السنة العبرية.

في المفكرة أيضا:

  • العام الدراسي الجديد: ينطلق العام الدراسي الجديد 2022/2021 في المدارس الدولية يوم الأحد 12 سبتمبر.
  • تعقد المجموعة المالية هيرميس مؤتمرها الاستثماري الرابع وذلك عبر الإنترنت خلال الفترة 13-21 سبتمبر الجاري.
  • صحارى إكسبو: تبدأ الأحد المقبل فعاليات المعرض الزراعي الدولي "صحارى إكسبو"، الذي يمتد على مدار أربعة أيام، في مركز مصر للمعارض الدولية.
  • غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة تستضيف وزيرة البيئة: تلقي وزيرة البيئة ياسمين فؤاد خطابا حول استراتيجيات خلق نمو أخضر يقوده القطاع الخاص في الاجتماع الشهري الافتراضي لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة يوم الاثنين 13 سبتمبر. سجل من هنا.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 16 سبتمبر لمراجعة أسعار الفائدة.

☀️ طقس الغد: استمتعوا بعطلة نهاية أسبوع رائعة تتراوح درجات الحرارة العظمى فيها بين 34 و35 درجة مئوية في القاهرة يومي الجمعة والسبت، بينما تتراوح الحرارة بين 21 و22 درجة مئوية ليلا، حسبما تخبرنا تطبيقات الطقس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).