الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 25 أغسطس 2021

كيف تلعب "مواصلات مصر" دورا بارزا في خطط النقل الجماعي في البلاد؟

كيف تلعب "مواصلات مصر" دورا بارزا في خطط النقل الجماعي في البلاد؟ منذ تأسيسها، كانت شركة مواصلات مصر لاعبا أساسيا في قطاع النقل الجماعي بالبلاد. وتمتد مساهمات الشركة في القطاع من ربط العاصمة الإدارية الجديدة ببقية أحياء ومدن القاهرة عبر أسطول من الأتوبيسات، إلى المشاركة في النظام المرتقب للنقل الجماعي السريع "بي آر تي" على الطريق الدائري، إلى توفير خيارات النقل الجماعي للمجتمعات العمرانية الجديدة التي يجري تطويرها دون توقف.

الشركة لديها أيضا توسعات رأسمالية واستثمارية رئيسية. وتشمل هذه الخطط استثمار 3 مليارات جنيه بحلول عام 2021. بالإضافة إلى ذلك، أخبرتنا المصادر مرة أخرى في عام 2018 أن الشركة – التي تشكلت عندما استحوذت مجموعة الإمارات الوطنية ومقرها العاصمة أبوظبي على 70% من شركة "المصرية المتطورة للنقل الجماعى" في عام 2016– كانت تتطلع إلى الطرح في البورصة المصرية خلال عامي 2019 أو 2020. وأعاقت جائحة "كوفيد-19" والاضطراب العام الذي شهدته السوق منذ ذلك الحين، الجداول الزمنية لتلك الخطط.

الشيء الوحيد الذي لم يتوقف مؤقتا هو الاندماج المحتمل مع شركة هاي جيت للنقل، والمتوقع إتمامه قبل نهاية العام الحالي.

اليوم، نتحدث مع نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لقطاع التطوير بالشركة محسن صبرة، الذي ناقش هذه الخطط، وكيف تخطط الشركة لتنفيذ جميع مشروعات النقل الكبرى الأخرى.

وإليكم مقتطفات محررة من الحوار:

من الممكن إتمام صفقة الاستحواذ على "هاي جيت" قبل نهاية العام. تمتد طموحات شركة مواصلات مصر إلى عرض شراء أسطول هاي جيت للنقل الجماعي المكون من 60 أتوبيس بأحجام مختلفة والتي تسير في 14 مدينة بعدد من المحافظات، من خلال الاستحواذ. الاتفاق وصل إلى مراحله النهائية ومن المتوقع إتمام الصفقة قبل نهاية العام الجاري، بحسب صبرة الذي لم يكشف عن قيمة الصفقة. وكشف صبرة أن مواصلات مصر لم تعين مستشارا ماليا وقانونيا لها في الصفقة حتى الآن.

فكرة الطرح العام لمواصلات مصر لا تزال قائمة. قال صبرة: "لم نتخل عن فكرة الطرح". "نحن ندرس حاليا هذه الخطوة، وإذا كانت النتيجة إيجابية سنمضي قدما بها قريبا". كانت مصادر بالشركة قد أبلغتنا عام 2018، عن عزمها طرح حصة من أسهمها بالبورصة بنهاية 2019 أو مطلع 2020. ولم يوضح صبرة سبب تأجيل الطرح، قائلا إن القرار بحاجة لمزيد من الدراسة.

مواصلات مصر أنفقت حتى الآن 1.5 مليار جنيه من مخصصاتها الاستثمارية البالغ 3 مليارات جنيه. تتطلع الشركة إلى إنفاق ما تبقى من استثماراتها المخططة في توسيع شبكة النقل العام، والتي شهدت بعض التأخير بسبب تفشي جائحة "كوفيد-19"، وفقا لما ذكره صبرة.

ورهن صبرة، الوصول إلى حجم الاستثمارات المستهدفة والبالغة 3 مليارات جنيه بعدد المشروعات والعقود الجديدة التي سيجري توقيعها أو التوسع في العقود القائمة، قائلا: "الشركة تسعى باستمرار إلى تنمية حجم عملياتها جغرافيا، لكن جائحة كوفيد أبطأت هذا الزخم قليلا".

مواصلات مصر في الطريق إلى العلمين الجديدة ضمن خطة للتوسع في المدن الجديدة: تحالفت شركة مواصلات مصر مع شركتي سوبر جيت والعاصمة الإدارية للتنمية العمرانية عبر مذكرة تفاهم وقعت مارس الماضي لتأسيس شركة جديدة تتولى تقديم خدمات النقل الداخلى الذكى للمرحلة الأولى في العاصمة الإدارية، برأسمال يتراوح بين 1 و1.2 مليار جنيه، بحسب صبرة. وأضاف أن التحالف سيشغل نحو 20 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعي كمرحلة أولى، على أن تزيد في المراحل اللاحقة وفقا للكثافة السكانية وحركة النقل في العاصمة الجديدة. كانت شركة العاصمة الإدارية، قد أشارت في بيان الأسبوع الماضي، إلى أنه من المستهدف رصد 450 مليون جنيه مبدئيا للاستثمارات فى مجال النقل الداخلى الذكى، تشمل توفير الأتوبيسات والمحطات والجراج الرئيسى والأنظمة الذكية للإدارة، على أن يعلن تأسيس الشركة الجديدة بشكل رسمي خلال الأسبوع الجاري.

مواصلات مصر واحدة من تسع شركات للنقل الجماعي تقدم خدماتها للعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تشمل أيضا ستار لاين والمصرية وأجياد والاستاذ وإف إم. وأوضح صبرة أن الشركات التسع حصلت على عقود لإدارة وتشغيل خطوط نقل تربط العاصمة الإدارية بنحو 90 موقعا في منطقة القاهرة الكبرى.

وبالحديث عن خطط مواصلات مصر لإحلال أسطولها للعمل بالغاز الطبيعي، أخبرنا صبرة، إن الشركة لن تضم في أسطولها أي أتوبيسات جديدة سوى تلك الصديقة للبيئة والتي تعمل إما بالغاز الطبيعي أو الكهرباء. وأضاف أن الأسطول يضم حاليا 380 أتوبيس بأحجام مختلفة تعمل جميعها بوقود الديزل وأن تحويل هذا الأسطول الضخم إلى العمل بمحركات الوقود المزدوج "غير مجد من الناحية الهندسية" وسيكون من الأفضل إحلالها تدريجيا بأخرى صديقة للبيئة بانتهاء عمرها الافتراضي.

بشكل منفصل تتوقع الشركة استثمار نحو مليار جنيه لتنفيذ تعاقدها مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتقديم خدماتها في 6 مدن جديدة، حسبما أخبرنا صبرة. ومن المتوقع إنفاق تلك الاستثمارات على مدار تعاقد مواصلات مصر مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والممتدة لمدة 15 عاما لتوفير خدمات النقل الداخلي في القاهرة الجديدة والشروق وبدر والعبور والعاشر من رمضان والسادس من أكتوبر والشيخ زايد.

شركة مواصلات مصر ستركز أيضا على المدن الساحلية: تشغيل أنظمة النقل الداخلي في المدن السياحية بالدولة، لا سيما الساحلية منها مثل العلمين الجديدة، على رادار مواصلات مصر لتوسيع النطاق الجغرافي لتقديم خدماتها على المدى القريب، وفقا لصبرة.

تشغيل خطوط لنقل الركاب بين المحافظات قريبا: وصلت شركة مواصلات مصر إلى المراحل التنفيذية النهائية لتشغيل خدمات النقل الإقليمي حاليا، وفقا لصبرة، الذي أشار إلى سير الشركة بحذر في هذا الاتجاه لأنها تأخذ في الاعتبار إجراءات السلامة لمنع انتشار فيروس كورونا ومتحوراته.

كما تقدمت مواصلات مصر لمناقصة الشركة القابضة للنقل البحري والبري لتشغيل شركة نقل الركاب التابعة. تشارك مواصلات مصر بجانب عدد من الشركات في مناقصة للحصول على حقوق تشغيل وإدارة شركة "إيجي باص" التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري – نتجت عن دمج شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة – وفقا لصبرة. ومن المتوقع فض المظاريف الفنية للمناقصة يوم 31 أغسطس الجاري، بحسب بيان من وزارة قطاع الأعمال العام.

الشركة تتطلع أيضا إلى الاستفادة من وسائل الدفع الإلكتروني في عملياتها: يستخدم 45% على الأقل من ركاب مواصلات مصر البطاقة الذكية للشركة، وفقا لصبرة، الذي وصف النظام بأنه "تجربة رائعة بكل المقاييس". تتيح البطاقة الذكية "مواصلاتي" الخاصة بالمجموعة، والتي جرى إطلاقها لأول مرة في عام 2018، للمستخدمين الدفع مقابل رحلات الأتوبيس والمترو باستخدام نفس البطاقة التي يمكن شحنها عبر أي من أجهزة الدفع الإلكتروني الخاصة بشركة فوري للمدفوعات الإلكترونية.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • مصر تتطلع إلى زيادة قدرة خط الربط الكهربائي القائم مع الأردن إلى 2 جيجاوات، من 450 ميجاوات حاليا. وستوجه القدرات الجديدة إلى كل من سوريا والعراق.
  • تخطط شركة ماجد الفطيم للحلول الشاملة وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) لإنشاء مركز لخدمات التعهيد المشتركة في مصر، والذي سيوظف 600 متخصص في مجالات تقديم الخدمات المشتركة في التخصصات المالية والموارد البشرية والمشتريات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.
  • مصر قد تحصل على قرض بقيمة 250 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لتحديث الخط الثاني لمترو الأنفاق، والذي من المتوقع أن يتخذ البنك قرارا نهائيا بشأنه بحلول نهاية أكتوبر المقبل.
  • صندوق مصر السيادي يتطلع لإنشاء محطات لتحلية المياه بتكلفة 2.5 مليار دولار بالمشاركة مع القطاع الخاص، وذلك في الوقت الذي تحاول فيه مصر التعامل مع "أزمة نقص المياه التي تلوح في الأفق".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).