الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 16 أغسطس 2021

مصر ترفع سقف طموحاتها لتطعيم السكان

تتطلع حكومة مدبولي إلى منح جرعة واحدة على الأقل من لقاحات "كوفيد-19" لأكثر من ثلث السكان في أقل من ثلاثة أشهر، حسبما ذكرت وزارة الصحة في بيان اليوم. ووفقا لخطط الحكومة سيحصل 35 مليون شخص على جرعة من اللقاح خلال 88 يوما فقط.

طموحات الحكومة ترمي إلى تسريع الجدول الزمني لمستهدفها السابق: قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي يوليو الماضي، إن الحكومة تستهدف تطعيم 40% من السكان بحلول نهاية العام. وتمنح الحكومة الآن الأولوية لتطعيم العاملين والطلاب في قطاع التعليم الجامعي، وكذلك العاملين في قطاع التعليم قبل الجامعي استعدادا للعام الدراسي الجديد.

تمكنت مراكز التطعيم المنتشرة في أنحاء البلاد من تطعيم 155 ألف شخص أمس لأحد، ارتفاعا من 100 ألف يوم الخميس الماضي. ستحتاج الحكومة إلى زيادة هذه المعدلات إلى نحو 800 ألف شخص في اليوم الواحد لبلوغ مستهدفها الجديد.

والكثير من اللقاحات أيضا: تتوقع الدولة وصول جرعات جديدة من سينوفاك وفايزر في أغسطس الجاري. قد تصل دفعة من 2.5 مليون جرعة من لقاحات فايزر – التي كان من المقرر وصولها منتصف يوليو الماضي – خلال الأيام المقبلة. كان المتوقع أيضا، أن تتلقى مصر مليون جرعة من لقاح سينوفاك أواخر الشهر الماضي، بالإضافة إلى دفعة ثانية تضم 700 ألف جرعة لقاح جونسون أند جونسون.

الكمية الحالية: مصر استوردت حتى الآن ما يقرب من 8.8 مليون جرعة لقاح وفق بيانات رصدتها إنتربرايز. وأنتجت شركة فاكسيرا الحكومية حوالي 10 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك الصيني، كما تهدف إلى تصنيع 15 مليون جرعة شهريا اعتبارا من أغسطس الحالي فصاعدا.

المزيد من مراكز التطعيم ستدعم الوصول إلى المستهدف: قالت وزارة الصحة إن مصر لديها الآن 580 مركزا لتقديم لقاحات كوفيد على مستوى جميع المحافظات، مقارنة بـ 539 مركزا في وقت سابق.

ما الموقف حاليا؟ اعتبارا من وقت سابق من الشهر الجاري، تلقى نحو 6 ملايين شخص جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كوفيد، ارتفاعا من 4.5 مليون في بداية شهر يوليو. كانت الحكومة تأمل في البداية في تطعيم 20% من السكان خلال يوليو الماضي.

انتهت وزارة الصحة من تطعيم نحو 90% من المسنين في دور الرعاية، منذ بدء تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة مطلع مارس الماضي. وأصبحت الأولوية الآن لتطعيم كوادر الجامعات والمعاهد والطلاب أيضا، بالإضافة إلى العاملين في مراحل التعليم قبل الجامعي بهدف تحصينهم قبل بداية العام الدراسي الجديد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).